قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من لندن: جرت في بغداد الاربعاء مباحثات عراقية سعودية لاكمال الاستعدادات لفتح منفذ عرعر الحدودي أمام الحركة التجارية بين البلدين خلال ايام فيما يدرسان حاليا انشاء معابر حدودية جديدة بينهما حيث اكدت الرياض دعمها لبغداد لتحقيق الامن والاستقرار.

فقد ناقش رئيس هيأة المنافذ الحدودية العراقية اللواء عمر عدنان الوائلي مع سفير السعودية في العراق عبد العزيز الشمري الإجراءات والاستعدادات المتخذة لافتتاح منفذ عرعر الحدودي أمام الحركة التجارية بين البلدين . واكد المسؤول العراقي عمق العلاقات التأريخية بين البلدين على مختلف الأصعدة ومثمنا دور المملكة ودعمها في الانجاز المتحقق في المنفذ الحدودي والذي يعد من المنافذ النموذجية وتجهيزه بالبنى التحتية المتكاملة .

وقال الوائلي خلال الاجتماع بحسب مكتبه الاعلامي في بيان صحافي تابعته "ايلاف" أن " افتتاح المنفذ أمام الحركة التجارية بين البلدين في الأيام القليلة المقبلة وبعد الحصول على التوجيه بأفتتاحه من قبل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي سيعود بالفائدة الاقتصادية لكلا الطرفين تتبعها خطوات سريعة لتنشيط حركة المسافرين لأداء مناسك الحج والعمرة عبر المنفذ الحدودي".

من جهته اشار الشمري الى ان البلدين يرتبطان بعلاقات تعاون وتفاهم وأخوة على مر السنين ،مؤكدا "سعي المملكة العربية السعودية إلى توسيع نطاق التعاون التجاري بأفتتاح منافذ حدودية أخرى وأنها قيد الدراسة الجدية من القيادة السعودية".

وقد اتفق الجانبان على توفير المستلزمات اللوجستية لديمومة العمل في منفذ عرعر الحدودي إضافة إلى تعزيز الواقع الامني والعمل على تهيئة الموارد البشرية وزجها في دورات تدريبية لضمان الاستخدام الآمن والعلمي للأجهزة والمعدات المتوافرة في المنفذ لضمان انسيابية الحركة التجارية بين الجانبين .

السعودية تدعم العراق لتحقيق أمنه واستقراره

وعلى الصعيد نفسه أكد رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي الأربعاء لسفير السعودية عبد العزيز الشمري تطلع العراق لمزيدٍ من التعاون بين البلدين.

وبحث الحلبوسي خلال اجتماع في بغداد مع الشمري تطوير العلاقات بين بلديهما وتنسيق التعاون في المجالات الاقتصادية والأمنية والتجارية والاستثمارية فضلاً عن عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك .

وأكد الحلبوسي "تطلع العراق لمزيدٍ من التعاون بين البلدين الشقيقين وفقا للمصالح المتبادلة" كما اطمأنَّ على الوضع الصحي للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز متمنياً له موفور الصحة والعافية".

من جهته اكد السفير السعودي دعم المملكة للعراق والتعاون معه على الصعد كافة بما يحقق أمنه واستقراره .

منافذ حدودية جديدة

وكان السفير العراقي في الرياض قحطان الجنابي قد اعلن في 24 من الشهر الماضي ان السفارة العراقية في الرياض تتواصل حاليا مع وزارة الخارجية السعودية لتحديد الموعد النهائي لزيارة الكاظمي الى السعودية حيث يحرص البلدان على إنجاح الزيارة والمضي قدماً في تطوير علاقاتهما .

واوضح السفير ان منفذ عرعر الحدودي بين البلدين سيفتتح قريبا بعد اكمال إعادة إعماره وفق المعايير المتبعة من قبل الجانب السعودي الذي رصد له 50 مليون دولار ليضم خطين أحدهما تجاري يتسع لمرور 150 شاحنة في الساعة الواحدة وتزويده بأجهزة السونارالتي تفحص السيارات العابرة منوها الى انه سيضم أماكن اصطفاف الشاحنات والمظلات وغرف لسكن الموظفين وكاميرات لمراقبة مع مكاتب للجوازات والجمارك والمطاعم وصالات للانتظار والصلاة.

وأ كد السفير وجود رغبة عراقية في فتح أكثر من منفذ حدودي مع الجانب السعودي أسوة بالدول الأخرى لتسهيل حركة المواطنين والبضائع بين الجانبين نظرا لان الحدود البرية بين البلدين تبلغ أكثر من 800 كيلومتر وهي ثاني أطول حدود للعراق بعد إيران وهنالك نحو 4 محافظات محاذية لها مشيراً الى أن السعودية ليس لديها أي اعتراض على فتح أكثر من منفذ حدودي بين البلدين.