قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ندّد البابا فرنسيس الأحد بـ"هدنة هشّة جداً" في المعارك بين القوات الأرمنية في إقليم ناغورني قره باغ الانفصالي والقوات الأذربيجانية.

الفاتيكان: قال الحبر الأعظم بعد صلاة الأحد في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان: "أقدّر جداً واقع أن أرمينيا وأذربيجان توافقتا على وقف إطلاق نار لدوافع إنسانية، من أجل التوصل إلى اتفاق سلام دائم، رغم أن الهدنة تبدو هشة جداً".

وتبادلت القوات الأرمينية الانفصالية في ناغورني قره باغ والجيش الأذربيجاني الأحد التهم بقصف ليلي استهدف مناطق مدنية وتسبب بسقوط ضحايا، ما يشهد على هدنة إنسانية لم تُثبت بعد.

ويُفترض أن تتيح الهدنة الإنسانية التي تفاوض بشأنها وزيرا خارجية أرمينيا وأذربيجان في روسيا تحت رعاية موسكو، تبادل جثث جنود وسجناء واسرى حرب.