قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دعت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي الخميس إلى تنحية الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب غداة اقتحام أنصاره مبنى الكابيتول، معتبرة الملياردير الجمهوري "شخصاً خطيراً للغاية ولا ينبغي أن يستمرّ في منصبه".

وقالت بيلوسي خلال مؤتمر صحافي في الكابيتول إنّ تنحية ترامب الذي لم يتبقّ له في السلطة سوى أقلّ من أسبوعين هي "أمر ملحّ بالغ الأهمية"، مطالبة نائب الرئيس مايك بنس والحكومة بأن يعمدوا "في الحال" إلى تفعيل التعديل الخامس والعشرين للدستور الأميركي الذي يسمح لنائب الرئيس وغالبية أعضاء الحكومة أن يقيلوا الرئيس إذا ما وجدوا أنّه "غير قادر على تحمّل أعباء منصبه".

وأضافت رئيسة مجلس النواب أنّها تأمل الحصول على ردّ من بنس على طلبها هذا "اليوم".

وحذّرت بيلوسي من أنّه إذا لم ينحّ ترامب بموجب هذه الآلية الدستورية فإنّ الكونغرس مستعدّ لإطلاق آلية لعزله من خلال محاكمته برلمانياً.

وبصفتها رئيسة لمجلس النواب فإنّ إطلاق آلية عزل الرئيس في الكونغرس هو من صلاحيتها.

وإذ رأت بيلوسي أنّ "رئيس الولايات المتّحدة حرّض بالأمس على تمرّد مسلّح ضدّ أميركا"، اعتبرت أنّ "العتبة التي تم تجاوزها هي من الخطورة بمكان لدرجة أنّه ليس وارداً السماح لهذا الرئيس بأن يتّخذ قرارات"، مندّدة بـ"محاولة انقلاب من جانب الرئيس ترامب وأنصاره".

وترامب الذي تسلّم مفاتيح البيت الأبيض في 2017 حوكم أمام الكونغرس بموجب لائحة اتّهامية قدّمتها بيلوسي ضدّه في نهاية 2019 لكنّ مجلس الشيوخ الذي كان يسيطر عليه حلفاؤه الجمهوريون، برّأه في مطلع 2020 وأبقاه في منصبه.

وقالت بيلوسي إنّه إذا كان ترامب "يريد أن يكون فريداً وأن يخضع لإجراء عزل مرتين، فإن ذلك رهن به وبحكومته، وبقرار بقائه في المنصب من عدمه".

وسيسلّم ترامب السلطة إلى الرئيس المنتخب جو بايدن في 20 الجاري.

لكنّ بيلوسي حذّرت من أنّه "حتّى وإن لم يتبقّ سوى 13 يوماً، فمن الممكن أن يتحوّل كلّ يوم إلى فيلم رعب لأميركا".