قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القوات الأميركية تواصل تحركاتها المتصاعدة في الآونة الأخيرة شمال شرق سورية، حيث عمدت الثلاثاء إلى استقدام مدرعات ودبابات إلى قاعدتها العسكرية في المالكية (ديريك) بريف الحسكة على مقربة من الحدود السورية – التركية، وسيرت دورية منفردة على الشريط الحدودي في المنطقة وهي تحركات جديدة.

وكانت القوات الأميركية في سوريا قد استقدمت تعزيزات مماثلة إلى القاعدة نفسها خلال 48 ساعة الفائتة، وسط أنباء عن نية الأميركيين إنشاء قاعدة جديدة لهم بريف المالكية (ديريك) عند مثلث الحدود السورية-التركية-العراقية.

ويذكر أن تركيا سبق ان هددت بشن عملية عسكرية للسيطرة على الشريط الحدودي هناك.

وقال المرصد السوري إن القوات الأميركية سيرت دورية منفردة مكونة من مدرعات برادلي وعربات عسكرية، اتجهت من مطار خراب الجير جنوبي بلدة رميلان باتجاه بلدة المالكية (ديريك) عبر طريق عام قامشلي – المالكية، وسط تحليق مكثف للطائرات المروحية مع مسار الدورية.

يأتي ذلك في إطار التحركات المتصاعدة للقوات الأميركية المنخرطة ضمن التحالف الدولي شمال شرق البلاد، حيث أشار المرصد السوري في 23 يناير الجاري إلى أن التحالف يواصل إرسال التعزيزات نحو قواعده ضمن منطقة شمال شرق سورية، حيث رصد المرصد السوري من 23 ديسمبر الفائت وحتى 23 يناير الجاري دخول 240 شاحنة وآلية تابعة للتحالف، تحمل معدات لوجستية وعسكرية، أتت من إقليم كردستان العراق، على 7 دفعات إلى قواعد التحالف الدولي في تل بيدر ورميلان وقواعد أخرى بريف الحسكة وكونيكو والعمر بريف دير الزور.

الأولى دخلت بتاريخ 23 ديسمبر الفائت، والثانية بتاريخ الرابع من يناير، والثالثة بتاريخ السابع من يناير الجاري، والرابعة في العاشر منه، أما الخامسة فدخلت في 16 من الشهر، والسادسة بتاريخ 19 يناير، فيما الأخيرة دخلت في 20 يناير.