قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سنغافورة: تم اعتقال مراهق الشهر الماضي في سنغافورة كان يخطط لشن هجمات على مسجدين في المدينة في الذكرى السنوية لاعتداء استهدف مسلمين في نيوزيلندا عام 2019، وفق ما ذكرت السلطات الأربعاء.

وكان الشاب البالغ من العمر 16 عامًا ينوي شن اعتداء بفأس على مسجدين في 15 آذار/مارس، بعد عامين من إطلاق برينتون تارنت، المتعصب للعرق الأبيض، النار في كرايستشيرش في نيوزيلندا، وفقًا لوزارة الأمن الداخلي في سنغافورة.

وقالت الوزارة في بيان "يتضح من خطط هجومه واستعداداته أن هذا الشاب تأثر بأفعال برينتون تارانت و+بيانه+".

حُكم على الأسترالي بريتون تارانت بالسجن المؤبّد العام الماضي لشنه هجوماً مسلّحاً على مسجدين في مدينة كرايستشيرش خلال صلاة الجمعة، اسفر عن مقتل 51 مصلّياً في 2019.

أعد الطالب السنغافوري، وهو بروتستانتي، نصوصًا كان من المقرر نشرها قبل الهجمات وفي أحدها "استلهم الكثير من بيان برينتون تارانت". ووصف أحد النصوص القاتل الوحيد بـ "القديس" معتبرا أن هجمات كرايستشيرش "يمكن تبريرها".

واختار الشاب الذكرى السنوية لمذبحة نيوزيلندا، وكان ينوي كذلك بث الهجوم بشكل حيّ على الإنترنت.

واعتقل في كانون الأول/ديسمبر، وهو محتجز منذ ذلك الحين بدون محاكمة بموجب قوانين الأمن الصارمة للجزيرة.

وقرر استخدام فأس بعدما فشل في الحصول على سلاح ناري. كما اجرى تجارب بواسطة متفجرات وخطط لإضرام النار في المسجدين.

وبعد التحقيق، أشارت السلطات إلى أنه تصرف من تلقاء نفسه وأن أسرته وأقاربه لم يكونوا على دراية بخططه و بـ"مدى كراهيته للإسلام".

وغالبية سكان سنغافورة من أصل صيني ولكن تقطنها أيضًا أقلية مسلمة كبيرة.