قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: قدمت شركة بلانيت لابز الأميركية صورًا التقطتها الأقمار الصناعية لمنشأة أمنية في إسرائيل، بعدما كانت قدمت صورًا لمفاعل ديمونة النووي.

في الأسبوع الماضي، قدمت الشركة الأميركية صور أقمار صناعية لمركز شمعون بيريز للبحوث النووية، واتضح الآن أنها التقطت صورًا عالية الدقة لمنشأة عسكرية إسرائيلية سرية أخرى في الوقت نفسه، بحسب تقرير نشره موقع صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

تظهر المنطقة المصورة، الواقعة غرب بيت شيمش، على الخرائط الإسرائيلية العادية مساحة مفتوحة، وهي موسومة على خرائط الطيران المدني منطقة محظورة. لكن، وفقًا لتقارير أجنبية عدة، تضم هذه المنطقة قاعدة "كاناف 2" الجوية الإسرائيلية.

ويقول موقع غلوبال سيكيوريتي إن ثلاثة أسراب من صواريخ أرض - أرض "أريحا" تحمي هذه القاعدة.

لم يتضح من أمر بتصوير هذه المنطقة، ولم يعرف إذا كانت مقدمة لتقرير آخر يتناول أنشطة عسكرية منسوبة لإسرائيل.

وبحسب "هآرتس"، ظهرت عمليات الكشف عن قدرات إسرائيل النووية والصاروخية في وسائل الإعلام الأجنبية في مناسبات مختلفة في الماضي، وأتت غالبًا على خلفية التوتر الأميركي – الإسرائيلي على الحد من التسلح والإشراف على الأنشطة النووية.

نشرت الصور الجديدة لمفاعل ديمونة في وقت يسعى فيه الرئيس الأميركي جو بايدن إلى إحياء الاتفاق النووي مع إيران، بسبب معارضة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. وهي تظهر بناء مجمع جديد واسع في ديمونة، وهو من أكبر مشاريع البناء التي تم توثيقها في الموقع في العقود الأخيرة. فموقع البناء الذي يقع على بعد أمتار قليلة من المفاعل الحالي، هو بحجم ملعب كرة قدم، وعمقه طوابق عدة.

بحسب "هآرتس"، الغرض من البناء غير واضح. وقد رفضت السلطات إسرائيل الرد على الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع. إلا أن خبراء قالوا إن البناء "ربما يكون مرتبطًا بمخاوف من تسرب الإشعاع النووي من المفاعل".

وعلى بعد كيلومترين فقط من الموقع، تم تصوير مبنيين خرسانيين يمكن استخدامهما لتخزين النفايات النووية.

أعدت إيلاف هذا التقرير عن "هآرتس" الإسرائيلية. الأصل منشور على الرابط:

https://www.haaretz.com/israel-news/.premium-u-s-firm-that-provided-imagery-of-israeli-nuke-facility-photographed-another-site-1.9574934