قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الإثنين رفضه "للإعتداءات" التي يتعرض لها الفلسطينيون في القدس الشرقية، مؤكدا "دعمه لصمودهم"، حسبما افاد بيان للديوان الملكي.

وقال البيان، الذي تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، إن الملك عبد الله بحث خلال استقباله الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية نايف الحجرف، في قصر الحسينية في عمان، "المستجدات على الساحتين العربية والإقليمية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وتطورات الأوضاع في القدس الشريف".

وأكد الملك عبد الله، بحسب البيان، "رفضه للاعتداءات التي يتعرض لها المقدسيون في شهر رمضان المبارك، ودعمه لصمودهم".

ووقعت صدامات في الأيام الماضية في القدس بين الشرطة الإسرائيلية ويهود متشددين من جهة ومتظاهرين فلسطينيين من جهة ثانية على خلفية منع الفلسطينيين من التجمع عند باب العامود أحد المداخل الرئيسية للبلدة القديمة.

ودان وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي السبت "الهجمات العنصرية" الإسرائيلية ضد الفلسطينيين في القدس الشرقية، داعيا إلى "تحرك دولي لحمايتهم"، وحذر إسرائيل من ان "القدس خط أحمر والمساس بها لعب بالنار".

تعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الاردن في 1994، باشراف المملكة على المقدسات الاسلامية في المدينة.

ووصف عاهل الأردن مرات عدّة السلام مع إسرائيل بأنه "سلام بارد". واعتبر في خريف 2019 أن العلاقات مع المملكة "في أدنى مستوياتها على الإطلاق".