قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ليما: ضرب زلزال عنيف بقوّة 6 درجات مدينة ليما ومناطق أخرى من الساحل الأوسط للبيرو ليل الثلاثاء، من دون أن يبلّغ في الحال عن وقوع إصابات أو أضرار، على ما ما أفادت السلطات.

وقال المركز الوطني لرصد الزلازل إنّ الهزّة الأرضية العنيفة التي قدّر في مرحلة أولى قوّتها بـ5,8 درجات، وقعت ليل الثلاثاء في الساعة 21,54 (الأربعاء 02,54ت غ).

وأضاف أنّ مركز الزلزال يقع في عمق 32 كيلومترا وعلى بُعد 33 كيلومترا جنوب غرب مدينة مالا الساحلية التي تقع جنوب العاصمة ليما وتبعد عنها حوالى 100 كيلومتر.

وطمأنت السلطات إلى أنّ لا خطر بحصول تسونامي من جراء الزلزال.

قال رئيس معهد الجيوفيزياء في البيرو هيرناندو تافيرا لوكالة فرانس برس "إنه من بين الزلازل الأقوى التي وقعت في السنوات الأخيرة في ليما. لا نعرف بعد ما إذا كانت هناك أضرار مادية أو خسائر بشرية (لكن) سنحصل على معلومات شيئاً فشيئاً". وأضاف "إنه زلزال بقوة كبيرة إلى حدّ ما، نتوقع أن تحصل هزات ارتدادية".

وأفادت الإذاعة الوطنية "راديو ناسيونال" أن في مالا انهارت مساكن من طين، بدون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وأفاد مراسلو وكالة فرانس برس أنّ الكثير من سكّان العاصمة هرعوا إلى الشوارع فزعاً. وقالت خوليا لاسارو رودريغيس (60 عاماً) إنّ الزلزال "كان قوياً جداً، لقد اهتزّ المنزل بأسره مما اضطرّنا للخروج".

وعلى الواجهة البحرية في العاصمة سقطت بعض الصخور من أعلى أجراف تقع على ارتفاع حوالى 80 متراً، بحسب ما أفادت قناة "كانال إن" التلفزيونية.

في مطار خورخيه تشافيز الدولي، سقطت قطع من السقف على مقاعد في قاعات الانتظار، لكن المطار غير المستخدم كثيراً بسبب وباء كوفيد-19، لا يزال يعمل بشكل طبيعي، بحسب إذاعة "راديو ناسيونال".

في متاجر الأغذية، أفادت وسائل الاعلام عن تحطم زجاجات.

يهزّ البيرو كل عام نحو مئة زلزال يشعر بها السكان إذ إنه يقع على حزام نار المحيط الهادئ، حيث يسجل نشاط زلزالي كثيف يمتد على طول الساحل الغربي للقارة الأميركية.