قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مكسيكو: أعلن مسؤولون أنّ جولة المحادثات الأخيرة التي كانت مقرّرة بين الحكومة الفنزويلية والمعارضة في المكسيك تأجّلت بعدما تغيّب عنها ممثّلون للرئيس نيكولاس مادورو.

وكان من المقرّر أن تبدأ المفاوضات الرامية لحل الأزمة السياسية التي تعيشها فنزويلا منذ سنوات في مكسيكو بوساطة من النروج.

وتسعى كراكاس خلال المفاوضات للضغط من أجل تخفيف العقوبات الغربية المفروضة عليها فيما تطالب المعارضة بضمانات بإجراء إنتخابات عادلة في تشرين الثاني/نوفمبر.

تأجيل المحادثات

لكن مبعوثي مادورو لم يصلوا إلى مكسيكو الجمعة بدون أن تتّضح الأسباب.

وأفاد الوفد الممثّل لزعيم المعارضة خوان غوايدو، الذي تعتبره نحو 60 دولة رئيس فنزويلا، في بيان أنّه ما زال يأمل بالحوار و"يشدّد على التزامه تحقيق تقدّم في العملية".

وقال مصدر مقرّب من حكومة مادورو لفرانس برس إنّ المحادثات ستنطلق السبت.

وفي آخر جولة مفاوضات عقدت أيضًا في المكسيك في وقت سابق هذا الشهر، توصّل الطرفان إلى أرضية مشتركة بشأن الإستجابة للوباء في البلاد وتعهّدا مواصلة البحث عن مخرج للأزمة السياسية.