إيلاف من لندن: كشف تقرير أن ما يقدر بنحو 2.3 مليون شخص في المملكة المتحدة أصيبوا بـ COVID في الأسبوع حتى 23 ديسمبر، بارتفاع كبير عن 1.4 مليون في الأسبوع السابق له.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية البريطاني إن هذا هو أعلى رقم منذ أن بدأت الأرقام المماثلة في خريف عام 2020، بينما أظهرت بيانات منفصلة أيضًا ارتفاعًا حادًا في حالات الدخول إلى المستشفيات مع ارتفاع حاد في غياب موظفي هيئة الخدمات الصحية الوطنية NHS بسبب الفيروس.

وأضاف بأنه كانت هناك في أماكن أخرى "علامات مشجعة" في التحليل الذي نشرته وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة والتي تُظهر أن خطر الاستشفاء من متغير أوميكرون Omicron السائد الآن كان حوالي ثلث خطر دلتا.

كما اقترحت الوكالة بأن اللقاحات يمكن أن تعمل بشكل جيد ضد أوميكرون ، مع جرعة ثالثة مرتبطة بخطر أقل بنسبة 81 في المئة من دخول المستشفى بالمقارنة مع غير الملقحين.

مسح عدوى

وأظهر مسح عدوى اجراه مكتب الإحصاءات الوطني أنه في لندن ، من المرجح أن يكون اختبار كورونا إيجابيًا لحوالي واحد من كل 15 شخصًا في الأسبوع المنتهي في 23 ديسمبر، وهي أعلى نسبة لأي منطقة في إنكلترا.

وزادت معدلات العدوى في جميع دول المملكة المتحدة الأربع، حيث تشير التقديرات إلى إصابة واحدة من كل 25 دولة في إنكلترا، أو حوالي مليوني شخص - بفيروس كورونا.

وكان المعدل واحدًا من كل 40 في ويلز وأيرلندا الشمالية واسكتلندا. ويتضح أن معدلات إنكلترا واسكتلندا هي الأعلى منذ بدء التسجيلات.

وأظهرت بيانات منفصلة أن عدد مرضى كوفيد في المستشفيات في إنكلترا قفز إلى 11452 يوم الخميس، وهو أعلى مستوى منذ 26 فبراير.

وعلى صلة، قالت هيئة الصحة الوطنية في إنكلترا NHS England إن أكثر من ثلاثة أرباع البالغين المؤهلين، 28 مليون شخص، تلقوا جرعة معززة بحلول 30 ديسمبر.

مواضيع قد تهمك :