قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حكم قاض فيدرالي في الولايات المتحدة بتغريم الرئيس السابق دونالد ترامب وهيئة دفاعه بنحو مليون دولار، وذلك لرفعهم دعوى كاذبة.

وقال القاضي جون ميدل بروكس إن توقيع عقوبة كان أمرا لازما لأن الرئيس السابق كانت لديه عادة إساءة استخدام المحاكم لخدمة أجندته السياسية.

وأضاف القاضي أن ترامب كان قد دبّر عملية إساءة استغلال استراتيجية للنظام القضائي.

وحكم القاضي اليوم الخميس على ترامب ومحاميه بدفع أكثر من 937 ألف دولار، وذلك عقوبة على مقاضاة وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون، بشأن مزاعم تتعلق بتزوير انتخابات الرئاسة الأمريكية في عام 2016.

وفي حكم وقع في 45 صفحة، قال القاضي إن "هذه الدعوى لم يكن ينبغي إقامتها، وذلك لظهور عدم كفايتها قانونيا من البداية. ولم يكن يجدر بمحام أن يقيمها. إن الغرض منها سياسي، ولا تنصّ في مضمونها على أي ادعاء قانوني يستحق النظر".

ولم يصدر حتى الآن تعليق على العقوبة من ترامب أو من هيئة دفاعه.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، رفض القاضي دعوى أقامها ترامب ضد منافِسته السابقة هيلاري كلينتون.

واتهم ترامب، كلينتون وديمقراطيين آخرين بالسعي إلى إفساد انتخابات عام 2016 الرئاسية عبر الادعاء كذبا بوجود روابط بين حملته (ترامب) وروسيا.

ترامب وبوتين
Getty Images

وسعى ترامب إلى الفوز بفترة رئاسية ثانية في انتخابات عام 2020 لكنه مُني بهزيمة على يد مرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن. وبعد الهزيمة روّج ترامب بأن عملية تزوير كبيرة في التصويت كانت وراء خسارته.

ويستعد ترامب لخوض سباق الانتخابات الرئاسية في 2024، في جولة جديدة محتملة ضد بايدن.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، تقدّم ترامب بأوراق ترشحه لهيئة الانتخابات الفيدرالية، قائلا إنه يريد منع بايدن من الحصول على ولاية رئاسية جديدة.