قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


صنعاء: صادق السلمي

وزعت السلطات اليمنية أمس دليلاً أمنياً بثمانية مطلوبين من عناصر تنظيم القاعدة يشتبه بضلوعهم في تنفيذ الهجوم الذي استهدف الحافلة التي كانت تقل جنوداً في العاصمة صنعاء أول من أمس وجرح عشرة منهم. وأشارت إلى أن المطلوبين الثمانية متهمون بارتكاب عدد من الجرائم تمس أمن البلاد، موضحة أن الدليل يتضمن صور وأسماء المطلوبين الثمانية في أوضاع مختلفة بحيث يسهل عملية التعرف عليهم.
من جهة ثانية ألقت الأجهزة الأمنية بمحافظة عدن القبض على 8 من القاعدة كانوا يخططون لاستهداف فنادق ومنشآت سياحية بدعوى ممارستها للفجور، واالتخطيط لتنفيذ عمليات تخريبية وفوضى في مدينة عدن.
وقالت مصادر رسمية إن الأجهزة الأمنية داهمت بتنسيق مع النيابة منزلا في مدينة البريقة كانت تجتمع بداخله مجموعة ممن أسمتهم quot;الخارجين على القانونquot; من ضمنهم 7 أفرج عنهم بموجب العفو الرئاسي خلال الشهر الماضي. وأشارت إلى أن المجموعة عقدت اجتماعا سريا بداخل المنزل الذي جرت مداهمته بهدف تنظيم أعمال التحريض للمواطنين على عدم التقيد بالقوانين النافذة في البلاد وإثارة الشغب والفوضى في عدن.
وأوضحت أنها ضبطت داخل المنزل عددا من الوثائق والمنشورات التي تشير إلى ضلوعهم بمخطط استهداف الأمن والاستقرار وإشاعة أعمال الفوضى والتخريب وقطع الطرقات في المحافظة والدعوة لانفصال الجنوب عن دولة الوحدة.
من جهة أخرى وبعد يومين من إعلان الجيش طرد عناصر تنظيم القاعدة من منطقة الحوطة بمحافظة شبوة، أعلنت مصادر رسمية أن حصيلة المواجهات مع التنظيم تمثلت بمقتل خمسة منهم واعتقال 32 آخرين، فيما سقط قتيلان من الجيش.
على صعيد آخر اتهمت صنعاء المتمردين الحوثيين بالقيام بأعمال التحصينات للمواقع والنقاط المتواجدين فيها بمديرية حرف سفيان بمحافظة عمران شمالي صنعاء، وباستمرار التدخل في القضايا المدنية والجنائية. وأوضحت مصادر أمنية أن الحوثيين في حرف سفيان كثفوا من انتشارهم في الطرقات والمواقع والنقاط، وتفتيش المارين على الطرقات إلى جانب الاعتداءات المتكررة على المواطنين المتعاونين مع الدولة، مشيرة إلى أن الحوثيين احتلوا المدارس والمستوصفات الحكومية وقاموا بطرد العاملين فيها وأحلوا محلهم عناصر تابعة لهم لإدارة هذه المرافق.
وأشارت إلى أن المتمردين في حرف سفيان مستمرون في خروقاتهم لاتفاقية النقاط الست التي تعهدوا بالالتزام بها، ويقومون باستفزاز المواطنين وتخويفهم، وقالت المصادر ذاتها إن quot;خروقات المتمردين المتكررة وأعمالهم الإستفزازية تؤكد نيتهم في الإعداد لأعمال تخريبية تهدف إلى تأزيم الأوضاع في حرف سفيان ونسف كافة جهود السلامquot;.