قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


عقيل الحلالي

حذر الرئيس اليمني علي عبدالله صالح أمس المتمردين الحوثيين من النتائج المترتبة على عدم التزامهم بتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في شمال اليمن المعمول به منذ فبراير الماضي، والقيام بأي خرق للبرنامج التنفيذي التفسيري لـrdquo;اتفاقية الدوحةrdquo; الموقع عليه برعاية قطرية أواخر يونيو الماضي.

وقال صالح في اتصال هاتفي مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ldquo;إن الحكومة اليمنية نفذت كافة التزاماتها في إطار الجهود والمساعي التي بذلتها قطرrdquo;، مضيفاً ldquo;إن عناصر التمرد لم تلتزم بما تم الاتفاق عليه وكذلك بالنسبة للبرنامج التنفيذي الموقع عليه في الدوحة، والذي بموجبه قامت قطر ببذل جهودها لإحلال السلام في إطار النقاط الست، التي تم بموجبها إيقاف الحرب السادسة في محافظة صعدة مطلع العام الماضيrdquo;.

واتهم الرئيس اليمني المتمردين الحوثيين بمواصلة ممارسة اعتداءاتهم على المواطنين وارتكاب الإخلالات الأمنية في المنطقة ورفض تسليم المحتجزين لديهم من أبناء محافظة صعده وحرف سفيان وما تبقى من المعدات المدنية والعسكرية المنهوبة من قبلهم.

كما اتهم صالح جماعة الحوثي بعدم إزالة الاستحداثات ورفع النقاط، التي تعوق حركة المواطنين، إضافة إلى استمرارها في التدخل في شؤون السلطة المحلية، وحذرها من النتائج المترتبة على عدم التزامها بما سبق وأن أعلنت التزامها بتنفيذه (في إشارة لاتفاقية وقف إطلاق النار).

وكانت السلطات اليمنية أفرجت مطلع يناير الجاري عن 468 من المعتقلين الحوثيين بتوجيهات رئاسية. ولم تتمكن ldquo;الاتحادrdquo; من التواصل مع الناطق الرسمي باسم المتمردين الحوثيين للتعليق على اتهامات صالح.

من جهة أخرى، أعلنت السلطات اليمنية أمس منع دخول أي شخص إلى السفارات والمقار الأجنبية إلا بعد تنسيق مسبق مع الأجهزة الأمنية، وذلك بعد ساعات من لقاء جمع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بقادة أحزاب ldquo;اللقاء المشتركrdquo; المعارضة داخل مبنى السفارة الأميركية بصنعاء الليلة قبل الماضية.

وقال مصدر أمني إن هذا القرار يأتي في إطار الاحتياطات الأمنية والإجراءات الاحترازية لمكافحة الإرهاب وضمان الأمن في السفارات ومقار البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية العاملة في اليمن.

وأشار مصدر يمني إلى أنه سيتم السماح بدخول السفارات الأجنبية لمن يكون شخصاً معروفاً ولديه بطاقة هوية خاصة، مع ضرورة قيامه بتنسيق مسبق مع الأجهزة الأمنية المعنية، مؤكداً أن هذه الإجراءات تهدف إلى سلامة الجميع وتحقيق المصلحة العامة.

إلا أن الرئيس الدوري لأحزاب ldquo;اللقاء المشتركrdquo; محمد المتوكل استبعد في تصريح لـrdquo;الاتحادrdquo; ربط قرار السلطات اليمنية منع الدخول للسفارات الأجنبية بلقاء المعارضة الوزيرة الأميركية، قائلاً ldquo;إن القرار ربما يهدف إلى المزيد من الإجراءات الأمنية الاحترازيةrdquo;. لكنه أضاف ldquo;إذا كانت السلطات تعتقد أنها بهذا القرار ستقطع اتصالنا (المعارضة) بالسفارة فهي مخطئة، لأن المسؤولين بالسفارة يزورونا في مقار المعارضةrdquo;.

وفيما يتعلق بما دار في لقاء المعارضة مع كلينتون، قال المتوكل ldquo;إن اللقاء كان عن الأوضاع في اليمن، رافضاً إضافة المزيد من التفاصيل. وأضاف ldquo;تم الاتفاق مع السفارة الأميركية على قيامها بالإعلان عن مضمون اللقاءrdquo;.

وكانت مصادر يمنية صحفية ذكرت أن اللقاء بين الطرفين تركز حول تصور المعارضة لفترة انتقالية تسبق الانتخابات يتم خلالها إجراء إصلاحات متفق عليها لضمان انتقال السلطة من قائد إلى آخر.

وأشارت المصادر إلى أن قادة المعارضة استعرضوا خلال اللقاء أسباب الأزمة السياسية مع حزب المؤتمر الشعبي الحاكم ومراحل الحوار بينهما، إضافة إلى توقعاتهم لما ستشهده البلاد في حال مضى الحزب الحاكم ldquo;نحو انتخابات منفردةrdquo;.

وقالت المصادر ldquo;إن وزيرة الخارجية الأميركية أكدت أن واشنطن تؤيد بشدة مسار الحوار الوطني والإصلاح الانتخابي بما يؤسس لانتخابات حرة ونزيهة ومنصفة تحظى بمصداقية وتمثل كل الأصوات المختلفةrdquo;.

والتقت كلينتون أيضاً خلال زيارتها، التي استمرت ساعات، عدداً من البرلمانيين والصحفيين وقادة المجتمع المدني في اجتماع مفتوح عقد بأحد فنادق صنعاء وسط إجراءات أمنية مشددة. وذكرت صحيفة ldquo;وول ستريت جورنالrdquo; أن توترات الوضع السياسي في اليمن كانت واضحة أثناء هذا اللقاء، مشيرة إلى أن كلينتون قالت في ردها على مداخلات بعض الحاضرين أنها ضغطت على حكومة صالح من أجل الاستمرار في حوار سياسي مع المعارضة.

على صعيد آخر، سلم وزير الدفاع اليمني اللواء الركن محمد ناصر أحمد، أمس السفير الروسي في صنعاء سيرجي كوزولوف رسالة خطية من صالح إلى نظيره الروسي ديمتري ميدفيدف. كما تم بحث عدد من القضايا ذات العلاقة بتطوير التعاون الثنائي المشترك بين البلدين والجيشين.

اقرأ المزيد : صالح يحذر laquo;الحوثيينraquo; من خرق اتفاق التهدئة - جريدة الاتحاد http://www.alittihad.ae/details.php?id=4513amp;y=2011#ixzz1AsrAc8Mc