قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تلعب القنوات الإعلامية المرئية والمسموعة الخاصة أدوارها الحيوية والهامة لإبراز قضايا المملكة محليا ودوليا، وتلك أدوار ثبت أن لتلك القنوات مساهماتها الفعلية والفاعلة في إبراز ما تعيشه المملكة من نهضة شاملة في عهدها الميمون الحاضر تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله-، وإزاء ذلك جاء اجتماع معالي وزير الإعلام المكلف قبل أيام بمسؤولي القنوات التلفزيونية والإذاعية الخاصة لبحث ومناقشة تطوير القطاع الإعلامي الخاص بالمملكة وتدارس مختلف الموضوعات الإعلامية ذات الشأن بتحديث أجهزة ذلك القطاع ليواصل دوره الحيوي في إبراز النهضة المباركة التي تعيشها المملكة على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية.

وغني عن القول أن هذا القطاع الإعلامي الخاص يضطلع بمسؤوليات جسيمة لا بد من أدائها على خير وجه، ولا بد بالتالي من مناقشة كافة التحديات والصعوبات التي قد تعترض مسيرته والتطلع المستقبلي لصناعة إعلام مؤثر، ويتأتى ذلك بطبيعة الحال من خلال تطويرالكفاءات والكوادر الوطنية وتدريبها لتؤدي أعمالها على المستويات المطلوبة، وعقد الشراكات المثمرة بين القطاع الإعلامي الخاص وأقسام الإعلام بالجامعات السعودية لتحقيق تلك الأغراض المنشودة والوصول إلى أهدافها المرجوة، فهذا القطاع يمثل جانبا مهما من الجوانب المأمولة لتوظيف قدراته وإمكاناته لتقديم المحتويات الإعلامية المتقدمة والرزينة لتلبية حاجات ورغبات المجتمع السعودي بكل شرائحه وفئاته المختلفة.