: آخر تحديث

العراق – بين تجربتين؟

فكرة تقسيم العراق الى ثلاثة كيانات ليست وليدة اليوم، فمنذ الغزو الأمريكي – البريطاني للعراق عام 2003م اصبح خيار التقسيم متداولا في اروقة مراكز القرار الأمريكية، وبدأت معاهد الدراسات السياسية والاستراتيجية ووسائل الإعلام الأمريكية تروج لمجموعة من الأفكار والمفاهيم التي تخدم مشروع التقسيم، وتعمل على إقناع الشعب العراقي بفكرة التقسيم، كما تم تصوير العراق للرأي العام العالمي على انه دولة مصطنعة بالإكراه من اجزاء متنافرة.
اول من روج لمشروع التقسيم في العراق وزير الخارجية الأسبق "هنري كيسنجر" الذي دعا في شهر مارس 2006م الى تقسيم العراق الى ثلاث مكونات مرجحا ان يكون مصير العراق كمصير يوغسلافيا السابقة. وقد اثنى على هذا المشروع "جو بايدن" عندما كان نائبا عن الحزب الديمقراطي في الكونجرس الأمركي في شهر مايو 2006م، حيث دعا إلى تقسيم العراق الى ثلاثة أقاليم (سني وشيعي وكردي) يتمتع كل اقليم بحكم ذاتي، وقد جدد دعوته هذه بقوة عام 2013م عندما كان نائبا للرئيس. يعتقد "بايدن" أن المشاكل التي تعصف بالعراق لا يمكن حلها وتجاوزها من دون عزل طائفي يكون فيه لكل من السنة والشيعة والأكراد وضع سياسي وجغرافي ومعنوي في ثلاثة أقاليم مستقلة، تجعل هذه الطوائف أكثر انسجاما مع عراق فدرالي يوسع دائرة الخيارات لكل طائفة.
ومن الشخصيات العسكرية الأمريكية الداعمة لمشروع تقسيم العراق الجنرال "جوزيف دانفورد" رئيس اركان الجيش الأميركي، الذي قال صراحة في جلسة تنصيبه امام الكونجرس في شهر مايو 2015م، إنه يرى إمكانية لتقسيم العراق إلى دولتين كردية وشيعية. وفي سؤاله عن إمكانية قيام دولة سنية ثالثة قال "دانفورد" إن ذلك غير ممكن لسببين، الأول: لا توجد موارد كافية في المناطق السنية تكفي لقيام كيان من هذا النوع، والثاني: إن قيام ثلاث دول سوف يشكل إشكالية أمام الولايات المتحدة لإدارة البلاد، فالواقع يتطلب وجود دولة مركزية قوية في بغداد. وقد أعاد الرئيس "دونالد ترامب" تنصيب "دانفورد" رئيسا لأركان الجيش عام 2017م ووافق عليه الكونغرس من جديد. يعتقد "دانفورد" أن الأكراد هم القوة الفعّالة والحليف المؤثر في المنطقة بالنسبة إلى الولايات المتحدة، كما تعهد بأنه سوف يشرف شخصيا على تسليحهم وتدريبهم والتأكد من فعاليتهم وضمان إمكانية قيام دولة كردية قوية.
هذا على صعيد الموقف الأمريكي، أما على الصعيد الكردي، فالأكراد لم يخفون - يوما ما - رغبتهم في إقامة دولتهم المستقلة، وقد عبر عن هذه الرغبة بوضوح "السيد مسعود برزاني" خلال زيارته للولايات المتحدة الأمريكية في شهر مايو من عام 2015م، حيث قال: إن وحدة العراق اختيارية وليست اجبارية. واضاف لاحقا عبر حسابه على تويتر قائلا: "لا اعلم متى ستستقل كردستان، لكن الاستقلال بالتأكيد على الطريق". في الواقع حكومة اقليم كردستان الحالية تدير الإقليم كأنه دولة مستقلة عن العراق، فالإقليم لديه حكومة، وحدود، وعاصمة، وعلم، ودستور، وموارد اقتصادية، وجيش، واجهزة امنية، ولا ينقصه إلا ان يعلن إستقلاله ويطالب العالم بالاعتراف به كدولة مستقلة، والاستفتاء الذي جرى في يوم 25 من الشهر الماضي يصب في هذا الاتجاه. 
بعد أن عاش الاكراد منفصلين واقعيا عن العراق لأكثر من ربع قرن، أي منذ فبراير عام 1991م، تعزز هذا الانفصال واصبح رسميا على الورق بعد الاستفتاء ولم يعد التراجع عنه ممكنا او حتى تأجيله، لكن السيد "مسعود بارزاني" سبق أن أعلن أن الاستفتاء لا يعني اعلانا تلقائيا للاستقلال، لكنه سيشكل بالأحرى نقطة الانطلاق لمفاوضات جدية مع بغداد حول عدة مواضيع. السؤال: هل يستغل السيد "بارزاني" نتائج الاستفتاء إلى رفع سقف المطالبة الكردية في التفاوض مع بغداد، والمطالبة بدور سياسي واقتصادي أكبر وخصوصا حول المناطق المتنازع عليها، ام انه يسعى حقيقية نحو الانفصال؟ 
في اعتقادي الشخصي، الشعب العراق بكل مكوناته حاليا على مفترق الطريق بين الطلاق السياسي المخملي على شاكلة "تشيكوسلوفاكية السابقة" او "الاتحاد اليوغسلافي السابق". ايهما يختار؟

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 21
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الاكراد ضيعوا السانحة
التاريخية وبإنتظارالابادة - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 07:56
لا اعرف كيف يمكن إقامة كيان مستقل وسط دول معادية له وبدون منفذ بحري ؟! و اظن ان الاكراد قد ضيعوا فرصة تاريخية بعدم انضمامهم مع سنة العراق العرب - بعد إسقاط النظام السابق وتبين رغبة المجرمين الشيعة التابعين للولي الإيراني السفيه في ابادة السُنة والاستحواذ على السلطة وصناعة ارجوزات من السنة يجملون النظام الطائفي في العراق - اقول ان الاكراد قد ضغطوا السانحة التاريخية لإقامة وحدة كونفدرالية مع السنة وانتظروا حتى يجهز الشيعة الاثنا عشرية الموسوية المجوس على سنة العراق في الموصل وبالمنطقة الغربية وهاهم ينتظرون - تحت رايات الحسين وصيحات الثأر له - الاجهاز عليهم بالحصار او تركيعهم .
2. هراء عربي واكاذيب
Rizgar - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 09:10
أن الشعب الكوردي يحس بعدم الأنتماء لهذه الدولة العربية ١٩٢٣ وأن وطنهم كوردستان لم ولن تكون جزءاً من العراق. وقد تجلى ذلك بوضوح عند الاستفتاء للقبول بالملك فيصل الأول كملك على العراق (عارضت كركوك تنصيب الملك فيصل فيما لم تشترك السليمانية اصلاً في هذا الأستفتاء) . بينما وافق لواءا الموصل وأربيل على تنصيب الملك فيصل بشرط حماية حقوق الكورد (الوفاء بمعهادة سيفر اي تاسيس كوردستان ) لقد كان شعب كوردستان يؤمن بأن كوردستان ليست جزءاً من العراق لذا فليس من حقهم التصويت على تنصيب ملك عليه وإعطاء أصواتهم للقبول بذلك. وقد أوضح مواطنو السليمانية ذلك بجلاء (لأن كوردستان منفصلة عن حكومة العراق فلا حاجة لأبداء رأيها في تنصيب الملك ومما لاشك فيه أن الكورد منذ البداية كانوا غير راغبين في كيان دولي مشترك مع العرب.رسالة ملك كوردستان ١٩٢٦ الى عصبة الامم (لايريدون أن يلحق جنوب كوردستان بالعراق ولا يريدون أن يعيشوا مع العرب ضمن اطار وكيان واحد).العرب يحاولون تزوير كل شئ ...فما علاقة الغزو الامريكي بالوضوع !!!من اين لك ......؟؟؟
3. ألصقت ولاية الموصل بصورة
K♥u♥r♥d♥i♥s♥t♥a♥n - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 09:14
ألصقت ولاية الموصل بصورة رسمية بالعراق العربي عام 1925. والكورد لم ولن يفرطوا بوطنهم فها هو الشيخ محمود الحفيد في رسالة له الى عصبة الأمم 1925 يقول وبوضوح (في الحقيقة أن إلحاق وطننا بالعراق وفرضها علينا بقوة السلاح، فأنه لايمكن تأمين الأمن والسلم أبداً في هذه المنطقة من العالم واللتان هما هدف هذه العصبة المحترمة، وأن مصير وطن الكورد إذا لم يقرره أبناؤه وحتى ذلك الزمن الذي ستدير فيه دولة كوردية هذا القسم من وطنها كوردستان فأنا على يقين بأن الأمن والأستقرار لن يستتب فيها) . وجلي وواضح أن الدولة العراقية ومنذ أقامتها لم ينعم بالأمن والأستقرار ولم تتوطد الشؤون الداخلية لأن تخطيط وأصطناع هذه الدولة كان خاطئاً منذ البداية. وقد تم هذه التخطيط على حساب أمة أخرى غير العرب. ومن الأمور العادلة والحقوق الصريحة أن لكل شعب الحق في الدفاع عن أرضه وعرضه وكرامتة. وقد أحس الكورد بأن الحاق قسم من كوردستان بدولة العراق المصطنعة لها مخاطر جسيمة على الأمن القومي المستقبلي للكورد، وفعلا شخّص الملك نتائج الالحاق القسري حيث الانفال والتعريب والاغتصاب الجنسي وحرق وقتل الاطفال الكورد ...الخ من الهمجية العربية والقيم المنحطة اخلاقيا .
4. عندما ألحقت ولاية الموصل
卡哇伊 - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 09:16
عندما ألحقت ولاية الموصل (جنوب كوردستان) في عام 1925 بالعراق بدأت صيغة جديدة للتعريب، في نفس هذا العام تم تعيين شخص عربي من أهالي الموصل وهو (مصطفى العمري) وزيراً لداخلية العراق، وبدأ ذلك الشخص بالتخطيط لمجيء العرب لمنطقة كوردستان، حيث تم جلب أعداد كبيرة من الأسَر العربية من فخذ (سمبس) الى سهل قراج وأعداد أخرى من العرب البدو من طي والجبور الى الموصل وأطرافها. وفي عام 1929 توجه (كنعان الصديد) وبدعم من السلطة العراقية الى قريتي (شعل وطورطة). وبين الأعوام 1930-1935 شجعت السلطة العراقية العرب البدو للتوجه الى مناطق لواء كركوك لغرض الأستيطان فيها وطرد الكورد واغتصاب اراضي الكورد. ثم بدأت الحكومة العراقية وبصورة رسمية بتنفيذ عدة مشاريع إروائية لغرض إستيطان العشائر العربية مثل مشاريع اللطيفية والدجيلة والحويجة والجزيرة وتهجير الكورد .
5. همجية الكيان الخبيث
ⴰⵎⴰⵣⵉⵖ - GMT السبت 14 أكتوبر 2017 09:18
أثناء مواجهة ثورة بارزان بين عامي 1933-1934 قامت القوات العراقية وبمعاونة الجيش البريطاني بمحاولات قمع الثورة حيث تم تخريب الدور السكنية في 79 قرية من مناطق (بروذ ومزوري وشيروان) ومن مجموع 2382 داراً كانت عامرة فيها تم تخريب 1365 داراً أي مامجمله 60% من هذه الدور .كانت خطة التعريب في العهد الملكي ترمي الى تعريب مناطق كوردستان الاستراتيجية والغنية بالنفط والمعادن والخصبة زراعياً وفي أعوام الاربعينيات من القرن الماضي تم تهجير وطرد آلاف العوائل الكوردية من مناطق مندلي وخانقين وقرخان (جلولاء) –طولالة- والكوت وبدره وجصان الى إيران واحلت محلهم عشائر عربية وهذه المناطق مهمة جداً بسبب وجود النفط فيها (ولإخلاء الشريط الحدودي مع ايران من الكورد(.
6. عاصمة الانفال والاغتصا
- GMT السبت 14 أكتوبر 2017 09:20
فالأندلس ورغم القرون الطوال، عادت إلى الأندلسيين، وزالت الديمغرافية المستوطنة والمفروضة، والبلقان عادت إلى البلقانيين، وزال العثمانيون الأتراك، والجزائر أقرب الأمثلة: ورغم كل العقود الطوال من الاستيطان الفرنسي عادت إلى الجزائريين. ......وارض اسرائيل رجعت الى اصحابها الا صليين بالرغم من الا كاذيب العربية. -
7. شيعيا واحدا لم يصوت لاية
- GMT السبت 14 أكتوبر 2017 09:21
شيعيا واحدا لم يصوت لاية قائمة سنية
8. ولا صوت عربي واحد للقائمة
- GMT السبت 14 أكتوبر 2017 09:23
ولا صوت عربي واحد للقائمة الكوردية.
9. ولا الكرد صوت لاية قائمة
- GMT السبت 14 أكتوبر 2017 09:24
ولا الكرد صوت لاية قائمة عربية شيعية كانت ام سنية
10. ومع ذلك يصر البعض على وح
- GMT السبت 14 أكتوبر 2017 09:26
ومع ذلك يصر البعض على وحدة العراق(!) المجزأ عمليا وروحيا وواقعيا منذ تاسيس الكيان السرطاني العربي الخبيث من قبل المس بيل ١٩٢١.اللعنة على المس بيل .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي