: آخر تحديث

الانفصال العربي عن العراق

كل الكوارث والاهوال التي نزلت على العراق منذ الاستقلال اسبابها عدم استقلال كردستان العراق .

قد يظن البعض ان الامور كانت مختلفة في الفترة الملكية وعهد نوري السعيد . لا ...فالقضية الكردية كانت السبب في دخول بغداد في احلاف قذرة مثل السنتو وغيرها والتي انشئت لمنع استقلال كردستان .

حلف بغداد و حلف السنتو كان يضم العراق وتركيا وايران وباكستان وبريطانيا . 

هدف الحلف كان منع تمدد الشيوعية جنوبا وكذلك الحؤول دوناستقلال كردستان .

الشيوعية انتهت ولكن التحالف التركي والايراني ضد اي طموح كردي لايزال فعالا بالرغم من الانفصام والعداء المذهبي العميقبين الدولتين .

تلك الاحلاف كانت العدو اللدود لكل الشعوب العربية حينها على امتداد العالم العربي بما فيه مساندتها للاستعمار البريطاني في الخليج واليمن الجنوبي والاستعمار الفرنسي للجزائر .

سياسة الاحلاف هذه كانت السبب في دخول العراق الى نفقالانقلابات العسكرية ابتداء من عام 1958 .

انظمة الانقلابات التي خلقت الطغاة حاربت الثورة الكردية في كردستان منذ ستينات القرن الماضي . الحرب الكردية ادت الى اتفاقية الجزائر والتي تمخضت عنها تحالف عراقي ــ ايرانيوبمباركة واشراف امريكي ــ كيسنجري للقضاء على الثورة الكردية بقيادة الزعيم الكبير مصطفى البرزاني .

اتفاقية الجزائر مع الشاه ضد الكرد قضت على الثورة الكردية ولكنها كانت مجحفة بحق العراق و ادت الى نشوب حرب الثماني سنوات بين العراق و ايران . عدد الضحايا في تلك الحرب تجاوز المليون قتيل عدا عن الدمار و الانهيار الاقتصادي للبلدين .السلاح في تلك الحرب كلفت مليارات الدولارات .

الانظمة الانقلابية والحرب الكردية اوصلت العراق الى الاحتلال الامريكي والذي تكلل بالعهد المالكي البائس . سوف يكون لنا حديث آخر عن المالكي الذي هو السبب لكل مايحصل الآن في العراق .

العراق الآن على ابواب نفق اشد ظلاما ودموية في تاريخه المأساوي وانني استغرب كيف ان العرب لا ينفصلون عن العراق للتخلص سلميا من الكرد وكردستان والتي كانت السبب وراء كل مصائبهم ونكباتهم كما ورد آنفا .

تاريخ العراق كان كله كوارث ونكبات ودم ودمار طيلة القرن الماضي وحتى الآن والسبيل الوحيد لخروج العراق من هذه الدوامة هو في استقلال كردستان .

اي الانفصال العربي عن العراق مجازا .

ثم ما هي الفائدة من وطن يتشكل من جماجم ودماء واشلاء ابنائه ؟ .

ولكن لا تركيا ولا ايران تقبل بهذا الحل المثالي للكرد والعرب في العراق .

يدعي البعض ان الكرد اختاروا التوقيت الخاطئ للاستفتاء . هذا صحيح اذا كان علينا ان ننتظر حتى تأتي الظروف المناسبة ومن بينها ـ

 

ــ الانتظار حتى يجري نهر دجلة من شط العرب باتجاه الشمال حتى مصبه الجديد في بحر قزوين .

ــ الانتظار حتى يبدل الفرات مساره نحو ايطاليا ومن هناك يلف ويدور مثل الدانوب ليصب في النهاية في البرتغال على المحيط الاطلسي .

ــ الانتظار حتى الانتهاء من نقل جبال همرين قرب كركوك الى ضفاف البحر الابيض المتوسط حتى يمتلئ بالغابات والينابيع .

ــ الانتظار حتى يخلو العراق من الساسة اللصوص والفاسدين سارقي قوت الشعب المسكين . هذا الظرف الاخير غير قابل للتحقيق في القرن الحالي مما دفع الكرد الى المطالبة بالاستقلال مبكرا .

 لقد سئم الكرد الانتظار والعالم كله صار يؤمن بأن استقلال الكرد مجرد وقت لهذا يتوجب على الكرد والعرب خلق الظروف المناسبة للحل وليس انتظارها .

التطورات السريعة الحالية لا تبشر بالخير وكلنا امل ان يصل الكرد والعرب الى حلول ترضي الشعبين . الشعب العربي هو الاقرب الى قبول الاستقلال الكردي مقارنة بتركيا وايران و لن يكون هناك استقرار في هذين البلدين دون حل القضية الكردية في داخلهما و الصراع والمشاكل هي قيد التأجيل ليس الا .

الحل العاجل الآن يكون بالتفاوض الاخوي بين الاقليم وبغداد في اقرب وقت ووضع خارطة طريق بحيث يتم تأجيل الاستفتاء ولكن مع ضمانات تؤدي الى تشكل دولتين شقيقتين بالتوافق في المستقبل .

كاتب كردي

[email protected]

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 18
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كلنا عراقيون
عبدالمجيد عبدالله - GMT الخميس 21 سبتمبر 2017 06:04
لماذا هذا الإصرار على شيطنة العراقيين عندما يريدون الدفاع عن وطنهم المعترف به أمام العالم كله و سوف يكون خائنا" كل من يفرط فى تربة وطنه ، هذا وطننا منذ الأزل ولم نسرقه من دولة أخرى ، على مدار التاريخ نزحت أقوام كثيرة من الفرس والكرد والترك والبلوش والافارقة وخصوصا مع بدايات الدولة العباسية التى فتحت أبواب بغداد لكل المسلمين العمل والعيش لان الجميع كانوا ضمن رعايا الدولة الإسلامية ولكن ظل الوجه العربى هو الغالب ولغة الدولة هى العربية اي ان المجتمع كان بنفس التكوين الحالي لأمريكا زعيمة العالم الان ، فلا تقل لى الان يحق للمكسيكيين عمل استفتاء الانفصال عن امريكا او الارلنديين او الإيطاليين أو او ريما الاكراد أو العرب ابضا".
2. نحن مطمئنين!!!!
العراقي القح - GMT الخميس 21 سبتمبر 2017 09:55
نقولها ونحن مطمئنين : لن يستطيع السيد البرزاني ولاغيره الأنفصال وإعلان وطن خاص للاكراد ، ليس لان الحكومة في بغداد وطنية ، ولا السبب قوة العراق وقوة جيشه وأواصر قوية ومحبة تربط بين العراقيين...بل العراق في أضعف مراحلة وكذلك الجيش والحكومة والثقة في العراق مفقودة حتى بين الجيران والأقارب وأبناء العشيرة الواحدة لابل الثقة مفقودة حتى بين الإخوان!! لكن سبب إطمئننا هو إن من يحكم بغداد هو رجل قوي (شرس) وهو السيد قاسم سليماني، وهذا لن يسمح لا للبرزاني ولا لغيره باعلان دولة ؛ فايران في أوج عظمتها تماما مثل حجي قاسم (الحاكم الفعلي للعراق وسوريا ولبنان) ، وهي أي إيران لن تسمح بخلق دولة كردية تهيج عليها أكرادها ؟؟روح حجي قاسم الهوا بظهرك؟؟ العراقي القح .
3. خاتمة الأحزان
عراقي متبرم من العنصريين - GMT الخميس 21 سبتمبر 2017 10:26
هذا أنتم؛ أنتم من يجب أن يُحجَر عليكم أو تُرَدّون إلى جحوركم في إيران، أنتم الأكراد الغرباء الطارئون على هذا الوطن الذين يجب أن نمحيهم من خارطة الوطن العربي التي دُنِّسَت بوجودكم، بل هذه هي جولتكم الأخيرة يا مصدر كل شرٍّ وباطل، جولتَكم التي ستكون وبالاً عليكم فقط. والآن دعني أصحح لك عبارتك المخادِعة التي بدأتَ بها مقالتك الخبيثة لتكون كالآتي((كل الكوارث التي نزلت بالعراق سببُها إنّنا سَمَحنا لأمثالكم قطاع الطرق والمهربين وبنادق الإيجار بالتسلل إلى أراضينا))!!! .. ماعلينا، أنتم الآن قد اخترتم بأنفسكم وبمحض إرادتكم الشيطانية والعنصرية والنفعية بإصرار بل بعناد الأطفال والمجانين أن تكتبوا نهايتكم المخزية على أيدينا نحن العراقيين. ليكن في علمك أيها البيدق البارزاني؛ أنتم الآن تلعبون بنار جهنم الكبرى، كان بإمكانكم إهالة الكوارث علينا نحن العراقيين عندما كنا أسرى أنظمة وكان يتحكّم بمصائرنا أشخاص فاشيّون كقزمكم، أما الآن فهيهات هيهات، أنتم تُعادون وتُواجهون شعباً يتعدّى تعداده الثلاثين مليوناً، وقوّاته الأمنية مِلكُ يدِه وليست ملك سلطة لاتمثل إلا نفسها، يعني إنّ الآية انقلبت عليكم، بل سأقول لك شيئاً، حتى لو لم تقوموا باستفتائكم القذر، فأنتم أصبحتم بنظرنا لاشيء بل أعداء حالكم حال الصهاينة، بل صهاينة. واسمع بل افهم أيها المتحاذق المتأبّط شراً بالعراق والذي تتمنى أن يفصله العرب عنه!!! العراق اليوم شعب وليس نظام، القرار بيد شعب وليس بيد فرد كما هي حالكم الآن، ربطتم مصيركم بهذا القزم، شعب العراق كما لا يمكن أن يتخلّى عن إخوانه العرب فهم بدورهم لن يتخلوا عنه، أخرِج هذه الأحلام النتنة من رأسك، لو كنتَ تخاطب الأنظمة العربية فهذا شأنك ودونك هم؛ اذهب وارطم رأسك برؤوسهم، أما الشعوب العربية الشقيقة والحبيبة؟؟؟ فيبدو أنّ عبارة إخواننا المصريين لم تمرّ عليك، تلك العبارة التي تقول(( عُمْر الدّم مايبقاش ميّة))!
4. لايوجد مبرر للانفصال
علي البصري - GMT الخميس 21 سبتمبر 2017 11:54
اعطى العراق للكرد مالم يعطيه احد من دول الجوار وهم شبه مستقلين ويحصلون على حقوقهم المالية رغم انخفاض اسعار النفط وهم يديرون مناطقهم دون تدخل بغداد ،العراق الان في محنة وصدمة داعش والحرب الاهلية التي خلقت لغرض تقسيم العراق الى 3 دول واقامة كيانات متعادية ومتقاتلة كما ان المنطقة كلها تتقلب على نار والمخطط تدمير الجميع وعدم استفادة اي طرف ،اذن التوقيت غير مناسب ومفتعل وسيخسر الكرد ماحققوه لانهم سوف يصبحون محاصرين ومعزولين فهل تنجدهم اسرائيل ؟؟؟ الخسارة في الاستفتاء اعلى من الربح فاكرمونا بسكوتكم واجلوها لاشعار اخر وفكروا بما يحفظ ماء وجوهكم !!!
5. الابادة الارمنية والمسيحي
الاتراك والكردي المرتزق - GMT الخميس 21 سبتمبر 2017 14:08
لا تراجع امام الاتراك والنصف الشرقي لتركيا هي للارمن والشعب الارمني سيجر تركيا للمحاكم الدولية لاجبارها على الاعتراف بجريمتها الكبرى بحق الشعب الارمني والمسيحيين الابادة الارمنية والمسيحية 1878 - 1923 على يد الاتراك المحتلين وعميله المرتزق الداعشي الكردي المرتزق بندقية الايجار الارمن قادمون وارمينيا العظمى سيعود واعداء الارمن مجرمي التطهير العرقي للارمن والمسيحيين سيموتون ويعاقبون وسنحرر ارمينيا المحتلة من البحر الاسود وبحر قزوين الى البحر الابيض المتوسط امين
6. انفصال متوقع
لهذه الأسباب - GMT الخميس 21 سبتمبر 2017 17:16
الانفصال العربي عن العراق متوقع في ظل انظمة وحكومات وظيفية تخدم الغرب ولا تجرؤ ان تخالفه حتى على مصالحها الوطنية ! والانفصال العربي متوقع في ظل حكومة طائفة اثنا عشرية صفوية مجوسية مجرمة هواها مع طهران وحاخامات قم . سوف يعود للعراق وجه العربي يوم ان نتخلص من هذه الانظمة والحكومات الوظيفية التي تخدم الغرب .
7. PLEASE LEAVE IRAQ
IRAQI ASEEL - GMT الخميس 21 سبتمبر 2017 18:54
IRAQ IS LAND OF OLD CIVILIZATION AND MANY KIND OF PEAPLE CAME TO IRAQ FROM DIFFERNT NATIONS AND SETTLED THERE AND IF EVERY GROUP WANTED TO MAKE ITS OWN STATE THEN IRAQ MUST BE DIVIDED INTO 20 STATES OR MORE , IMAGIN THE SPANISH SPEAKING IN AMERICA WANTED TO MAKE THEIR OWN STATE OR THE ITALIAN AND THE IRISH AND THE GREECE AND THE ARABS ...AND SO ON DOES THAT WLLOWED ?? BUT IF YOU DONT LIKE THE COUNTRY JUST LEAVE IT AND GO TO YOUR GRAND FATHES LAND AND FOR KURDISH THEIR ORIGINAL HOME IS TURKEY AND IRAN
8. بوري امريكي طازج
واحد - GMT الخميس 21 سبتمبر 2017 20:19
اقرأوا يا طبالين القزم , تاريخه البارحة....وزارة الخارجية الأمريكيةمكتب الناطق الرسمي20 ايلول 2017بيان صادر من قبل هيذر نورت، المتحدث الرسمياستفتاء حكومة إقليم كردستان العراق المزمع عقدهتعارض الولايات المتحدة بشدة استفتاء حكومة إقليم كردستان العراق على الاستقلال المزمع إجراؤه في ٢٥ أيلول. كما أن جميع جيران العراق، وكل المجتمع الدولي تقريبا، يعارضون هذا الاستفتاء. تحث الولايات المتحدة القادة الكرد العراقيين على قبول البديل والذي هو حوار جدي ومستمر مع الحكومة المركزية تقوم بتسهيله الولايات المتحدة والأمم المتحدة وشركاء آخرون بشأن جميع المسائل ذات الاهمية بما في ذلك مستقبل العلاقة بين بغداد واربيل. وإذا أجري هذا الاستفتاء، فمن غير المرجح أن تجري مفاوضات مع بغداد، وسوف يتم انهاء العرض الدولي المذكور أعلاه لدعم المفاوضات. إن ثمن إجراء الاستفتاء غالي بالنسبة لجميع العراقيين، بمن فيهم الكرد. وقد أثر الاستفتاء بالفعل تأثيرا سلبيا على تنسيق الجهود لهزيمة داعش وطرده من المناطق المتبقية تحت سيطرته في العراق. إن قرار إجراء الاستفتاء في المناطق المتنازع عليها يزعزع الاستقرار بشكل خاص، مما يثير التوترات التي يسعى داعش والجماعات المتطرفة الأخرى إلى استغلالها. ويجب تسوية حالة المناطق المتنازع عليها وحدودها من خلال الحوار، وفقا للدستور العراقي، وليس عن طريق الفعل أو القوة من جانب واحد. وأخيرا، قد يعرض الاستفتاء العلاقات التجارية الإقليمية لكردستان العراق وجميع انواع المساعدات الدولية للخطر، وهذا ما لا يرغب به أي من شركاء العراق. وهذه ببساطة حقيقة هذا الوضع الخطير جدا. وعلى النقيض من ذلك، فإن الحوار الحقيقي البديل الذي نحث القادة الكرد على تبنيه، يعد بحل عدد كبير من المظالم المشروعة للكرد العراقيين، وإقامة مسار جديد وبناء علاقات بين بغداد وأربيل تعود بالفائدة على كل العراقيين. يمكن للكرد أن يفخروا بالفعل بما أنتجته عملية الاستفتاء، بما في ذلك المزيد من الوحدة الكردية، وإحياء البرلمان الكردي للمرة الأولى منذ ما يقرب من عامين، وطرح قضايا هامة على الساحة الدولية، مع استعداد الشركاء والأصدقاء للبناء على روح التعاون المشهودة بين قوات الأمن العراقية والبشمركة الكردية في الحملة لمحاربة داعش كي تساعد في حل القضايا العالقة. ومما يؤسف له أن الاستفتاء الذي سيجري الأسبوع المقبل سيعرض لل
9. شيطنة العراقيين
Rizgar - GMT الخميس 21 سبتمبر 2017 20:21
شيطنة العراقيين , الكيان العراقي كيان سرطاني خبيث , تم تاسيس الكيان الخبيث ١٩٢١ من قبل الجاسوسة الا نكليزية المس بيل . لم يعترف عصبة الامم بالكيان الى ١٩٣٢ حيث الانكليز تمكنوا من الحصول على الاعتراف بالكيان اللقيط. منذ ١٩٢١ يحاول الكيان العنصري اغتصاب كوردستان عن طريق الهمجية والعنف ولكن الملك الملك المستورد فشل فشلا مخزيا في حربه ضد الشعب الكوردي بالرغم من جرائمه الحقيرة في قصف السليمانية ١٩٢٣ وقتل الاطفال الكورد , الشعب الكوردي رفض الا حتلال العربي وأن وطنهم كوردستان لم ولن تكون جزءاً من العراق. وقد تجلى ذلك بوضوح عند الاستفتاء للقبول بالملك فيصل الأول كملك على العراق (عارضت كركوك تنصيب الملك فيصل فيما لم تشترك السليمانية اصلاً في هذا الأستفتاء) بينما وافق لواءا الموصل وأربيل( على تنصيب الملك فيصل بشرط حماية حقوق الكورد (الوفاء بمعهادة سيفر في تاسيس دولة كوردية ).وقد أوضح مواطنو السليمانية ذلك بجلاء (لأن كوردستان منفصلة عن حكومة العراق فلا حاجة لأبداء رأيها في تنصيب الملك( ومما لاشك فيه أن الكورد منذ البداية كانوا غير راغبين في كيان دولي مشترك مع العرب. (لايريدون أن يلحق جنوب كوردستان بالعراق ولا يريدون أن يعيشوا مع العرب ضمن اطار وكيان واحد) في رسالة ملك كوردستان الى عصبة الامم .
10. بقوة السلاح
الشيخ محمود الحفيد - GMT الخميس 21 سبتمبر 2017 20:22
الشيخ محمود الحفيد في رسالة له الى عصبة الأمم يقول 1927 وبوضوح (في الحقيقة أن إلحاق وطننا بالعراق وفرضها علينا بقوة السلاح، فأنه لايمكن تأمين الأمن والسلم أبداً في هذه المنطقة من العالم واللتان هما هدف هذه العصبة المحترمة، وأن مصير وطن الكورد إذا لم يقرره أبناؤه وحتى ذلك الزمن الذي ستدير فيه دولة كوردية هذا القسم من وطنها كوردستان فأنا على يقين بأن الأمن والأستقرار لن يستتب فيها).


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي