: آخر تحديث

لغز الغارات الإسرائيلية

منذ عام 1974 تاريخ اتفاقيات الفصل على الجبهة السورية مع إسرائيل، الأجواء السورية ساحة تدريب للطيران الإسرائيلي. تلك الاتفاقيات التي رسخت ما يعرف بحالة "اللاحرب واللاسلم" بين إسرائيل وجيش الأسد برعاية هنري كيسنجر. الطائرات الإسرائيلية منذ ذلك التاريخ تقصف موااقع لجيش الأسد، دون ان تتلقى ردا. اللغز ليس في عدم رد الأسد وجيشه على هذه الغارات. بل اللغز هو في استمرار إسرائيل بالقصف، كان آخر قصف تم هو ليل امس
4.12.2017 لمنطقة جمرايا حيث مراكز بحوث انتاج الكيماوي الاسدي، وكثير من مخازن أسلحة جيشه. لكن الملاحظ انه منذ تدخل جيش بوتين بطلب من الأسد، وغض طرف امريكي وموافقة إسرائيلية، من اجل عدم سقوط الأسد بيد الثورة. ان هذه الغارات ازدادت وتيرتها. ففي نفس اليوم تقريبا الذي يصرح فيه بوتين: انه سيعيد اليهود السوريين إلى سورية ويعيد ترميم نصبهم.

تقوم الطائرات الإسرائيلية بقصف جمرايا. بوتين بالطبع لايهمه أي سوري سواء كان يهوديا او مسيحيا او مسلما، لكنه يحاول برخص ونفاق مافياوي، ان يتذلل لإسرائيل. اليهود السوريون خرجوا من سورية بعهد الأسد واشرافه. لماذا لم يفكروا بالخروج قبل عهد الأسد؟ عموما هذا الامر يحتاج لمادة خاصة به. بالنهاية اليهود السوريين هم مواطنين سوريين. في نفس يوم هذا التصريح المزايد من بوتين تقوم الطائرات الإسرائيلية بقصف جديد. علما انه قبل ثلاثة أيام فقط، كانت قد قصفت مواقع أخرى قرب مدينة الكسوة السورية. كيف يمكن ان نحل هذه المعادلة؟ ايران وميليشياتها المرتزقة وعلى راسها حزب الله ،دخلت لقتل السوريين منذ الشهر الأول للثورة، بموافقة إسرائيلية اوبامية، وبوتين أيضا تدخل بنفس الغطاء. كما ذكرت مفصلا في مادة نشرت هنا بعنوان: من ماركس الى بوتين. 

بوتين ونتنياهو اعلنا اكثر من مرة ان هنالك تنسيق عال بينهما بما يخص سورية. ليس جديدا وليس خافيا على احد، ان إسرائيل هي من تحمي الأسد ليدمر البلد. إسرائيل توظف كل جيوشها في واشنطن من اجل دعم الموقف الاوبامي المعروف من الوضع السوري. في الوقت نفسه تقوم بقصف قوات الأسد، دون ان تعلن لماذا؟ هذه الحالة المستمرة منذ ثلاثة عقود ونيف، وازدادت وتيرتها في السنتين الأخيرتين. لم تعلن إسرائيل ولا مرة عن السبب العام، او حتى الخاص بكل غارة. ماعدا مرة او مرتين أعلنت انها استهدفت مخازن أسلحة لحزب الله. علما ان الغارات كانت حتى قبل تأسيس حزب الله نفسه، وقبل مجيء الملالي للسلطة في طهران. هنالك من يتحدث: ان إسرائيل انما تعمل بقصفها لكي يبقى النظام في موقع المقاوم لها، هو وحلفائه. اعتقد ان هذا الامر تعبير عن فهم سطحي للامور. لأول مرة في التاريخ تقوم دولة بالاعتداء على دولة أخرى دون ان تعلن السبب، والعالم لا يساعد طبعا في معرفة السبب. السوريون، بالطبع لا أهمية لهم في معرفة السبب. لكن السؤال أيضا لماذا النخب الإسرائيلية مجمعة على نفس السياسة تجاه سورية؟. التي تتلخص في التعامل مع الأسد وحلفائه، تدعس بحذاء مطاطي على اعناقهم، لا تقتلهم ولا تتركهم يرفعون رؤوسهم. عندما قصفت إسرائيل موقع الخبر في ديرالزور قبل عشر سنوات تقريبا. موقع الخبر كان يبني الكوريون مفاعلا نوويا فيه. حسب الرواية الإسرائيلية. عندما قصفت إسرائيل هذا الموقع لم يكن لإيران وجودا عسكريا في سورية. إسرائيل أيضا هي من وافقت على استقدام الأسد لإيران إلى سورية!! لا امل لنا في ان يجيب الأسد وايران وحزب الله وبوتين، عن سؤال لماذا استمرار هذا اللغز؟ لكن نتوقع من النخب الإسرائيلية في لحظة ما ان تعلن للسوريين وللعالم: لماذا هي تقصف جيش الأسد الذي يقتلنا كسوريين. السوريون بالطبع باكثريتهم يتمنون ان تقضي إسرائيل على جيش الأسد وحلفائه في سورية. لكن هذا ليس غاية النخب الإسرائيلية بل الغاية هي في استمرار الحذاء المطاطي على رؤوسهم. والقول للاسد وحلفائه نحن من نحميكم لكن بطريقتنا. 

الأسلحة المسموح لكم فيها هي من تقتل شعب سورية ولبنان وفلسطين والعراق فقط. انه احتواء استراتيجي على الطريقة الإسرائيلية،الواحة الديمقراطية الوحيدة في المنطقة. يبقى سؤالا : لماذا إسرائيل لا تتعامل مع مصر السيسي وقبله بنفس الطريقة؟هذا السؤال يزيد من عتمة السياسة الإسرائيلية التي غطت الأسدية خمسة عقود، ولا تزال تغطيها رغم كل الجريمة في المحافل صاحبة القرار. بوتين في وضع المزهرية. حتى الاعلام الغربي لم يعد يذكر شيئا عن هذا القصف المتكرر. الجماعة متفهمون لكل السياسة الإسرائيلية في المنطقة. عنوانها" اقتلوا شعوبكم ليس اكثر". لماذا لا تقصف دولا أخرى تمتلك أسلحة اكثر تطورا من أسلحة الأسد التي بها يقتلنا؟ انها البنية التأمرية وادواتها. لكنها بنية باتت واضحة بفعل الزمن، وبفعل القتل الاسدي البوتيني الإيراني لشعبنا والغطاء الغربي الإسرائيلي.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. احترموا عقول القراء
فول على طول - GMT الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 13:48
للسيد الكاتب لك كل الحق أن تكرة الأسد ولكن ليس لك الحق أن تستهين بعقول القراء . أنت تناقض حتى نفسك فى كل ما تكتبة بسبب كراهيتك الفجة للأسد . ..ما علينا . هل لك أن تفسر لنا لماذا يتذلل بوتين لاسرائيل ؟ هل لك أن تذكر لنا سببا واحدا ؟ واذا كانت مصلحة اسرائيل وبوتين فى بقاء الأسد اذن لماذا يتذلل لهم ؟ انتهى - وهل بالفعل أن روسيا وايران وحزب اللة وامريكا واسرائيل وكل العالم يقفون ضد الشعب السورى ؟ وبالمناسبة فان اوباما قد انتهت فترة حكمة من مدة ولا تنسي أنة قال : لا بقاء للأسد قبل رحيلة أى عكس ما تقولة تماما ...انتهى - والأسد وصل الى السلطة وبقى فيها مثل أى رئيس مؤمن ولا دخل لاسرائيل بذلك ...وبقاء الأسد أو رحيلة لن يؤثر على اسرائيل فى شئ ..ولا أعرف كيف اسرائيل تريد بقاء الأسد وفى نفس الوقت تضرب قوات الأسد ..؟ معادلة غريبة . وسبق لاسرائيل أن ضربت العراق ولبنان ومصر عام 1967 ..وعلى استعداد أن تضرب أى دولة من دول الجوار تهدد أمن اسرائيل . أما لماذا لا تضرب مصر مبارك أو السيسي لأنة يوجد معاهدة سلام مع مصر ولا يوجد شئ فى مصر يهدد أمن اسرائيل ...انتهى - ومن الذى يقتل شعبة فى العراق واليمن وليبيا وسوريا ؟ والغريب أنك مازلت تطلق لقب " ثورة " أو ثوار على الارهابيين وعجبى ؟ أما أغرب شئ فانك تقول عن يهود سوريا أنهم مواطنون سوريون ....منذ متى يا رجل وأنتم تعترفون بحق اليهود فى العيش فى أى مكان ؟ رجاء أن تحترم عقول القراء .
2. ديمقراطية اسرائيل للكشر؟
متابع لايلاف - GMT الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 14:25
يتشاطر المدعو غسان وبتذاكي لا مثيل له ويقول اسرائيل واحة الديمقراطية في المنطقة؟الله عليك يا غسان لانه واضح انك ديمقراطي للكشر كما نقول باللهجة البغدادية؟ولهذا ساندت اسرائيل ثورة الدواعش واحتضنتهم كالام الحنون على الاقل في مستشافيتها وعالجتهم ومصور وموثق وهنا اكفائك باثبات انسانية وديمقراطية اسرائيل وللكشر؟غسان العب غيرها لان اسرائيل لا واحة ولا راحة والكل خدم لبقاء اسرائيل ولان سوريا لها وضع خاص وظروف خاصة تدخل بوتين واوقف النظام العالمي الجديد-الاسرائيلي-الماسوني-السلحفاتي؟انت طبعا لربما لا تعرف ان الدولة العميقة في امريكا واوربا تحكمها الجمعيات والعوائل السرية وبينهم بشر-زواحف يا غسان ؟نعم الدواعش والزواحف هم اللغز بضرب سوريا يا غسان؟هل فهمت لان مشروع تدمير الجميع واستمرار الحروب اسرائيل الواحة الخصبة لها ولهذا هي راس الحربة والكل يدفع الثمن وانت تعلم وغيرك من كتاب ايلاف الموقرة ان اسرائي رب يحكم ويقتل ويبدل ويعمل اصلاحات حتى في الصحراء ويخلع الشاه حتى في طهران؟ولك غسان بالعراقي نقول اكعد اعوج واحجي عدل ؟انت هم كاعد اعوج وتحجي اعوج وتستغبي الناس وتعتبر اسرائل واحة وهي صحراء القتل والدمار وحتى ترتاح اكرر الايراني-وزير الخارجية الشاطر ظريف بلكنته الامريكية للانكلزية يقول الفرس -انقذوا الاسرائليين ثلاث مرات وهو صادق بل هو لمصلحته لا يذكر ان الاسرائليين لا مكان لهم في فلسطين ادخلهم كورش الذي اسقط بابل ادخلهم الى ارض كنعان-فلسطين لاهداف امبراطورية ومصالح وقصدي من الكلام ايران تقف بوجه اسرائيل وصراع مصالح اي ان كنتم انتم والحكومات الخليجية وموقع ايلاف واجندته منزعجين من ايران فالسبب اسرائيل ؟نعم تعرفون وتحرفون وتبحثون عن الغاز واسرار وتتذاكون وتستغبون الناس؟نعم ايران تستغل موقع سوريا والقضية الفلسطنية لتتصارع مع اسرائيل على النفوذ وان كنتم يا خليجيين بالذات ان توقفوا ايران فليس لكم غير التدقيق بحالكم التي لا تسر صديق نعم لا تسر احد لان اسرائيل حتى السعودية واهميتها الاقتصادية طبعا -لن يساعدوها في الخروج من مصيدة اليمن؟واسرائيل مشروع عالمي ومنذ زمان وفيه كل سيئ وحروب ودمار وعنف وجشع وربا وعهر وعنصرية -انها الماسونية-البغيظة للسيطرة والنفوذ والحكومة العالمية الواحدة؟فشلت في سوريا يا غسان افشلها شعب وجيش وقائد مثل بوتين والاسد قال لا والا سؤالي لك ايها المتذاكي غسان ؟ما
3. بالدفاع عن مجرم
احترام عقول القراء.. - GMT الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 20:20
من هو الذي يدافع عن مجرم برايك يا محترم عقول القراء؟ الاسد مجرم بكل الاعراف الوضعية قبل السماوية.. لهيك مو زابط معك هالدفاع .. انت لا تقرأ جيدا انت على كل مقال تشغل اسطوانة الدفاع عن مجرم .. هي كل قصتك... اسرائيل لا يكلفها الاسد ومن معه سوى حذاء مطاطي.. الافضل ان تحترم عقول القراء .. واهتف للاسد احسن لك... تعلق في موقع ديمقراطي ولا ترى العالم الا من بسطار الاسد... لهيك قبل ما يتحدث المرء عن احترام وغير احترام يحترم انسانيته... اليهود رحلوا من سورية بعهد الاسد ... باعتبارك ابو العريف... وساوم عليهم امريكا ليرحلهم... تصحيح معلومة ..
4. شكرا لك
فول على طول - GMT الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 23:03
شكرا للسيد الذى عقب على تعليقى رقم 1 وبعد : قبل الرد عليك أنا من حقى كقارئ أو معلق أن أكتب وجهة نظرى ومن حقى أحب الأسد وأدافع عنة وهذا حق مطلق لى لا ينازعنى فية أحد كما أن حقك أنت أن تقول ما تشاء وتكرة الأسد الخ الخ ...انتهى - فى تعليقى رقم 1 أنا لم أذكر الأسد بشئ واحد ...أنا فندت أو علقت على محتوى مقال السيد الكاتب ....وكما هو واضح جدا أن السيد الكاتب يكرة الأسد حتى النخاع ولكن هذا لا يصلح فى الكتابة ....الكاتب يجب أن يضع مشاعرة الشخصية والطائفية والدينية والحوزبية جانبا عندما يكتب..كراهيتكم للأسد فى الأساس طائفية مذهبية دينية قبل أن تكون سياسية وهذا معروف للجميع الا للأغبياء فقط . عموما هل تعتقد أن الدواعش - الذين تلقبونهم بالمعارضة أو المجاهدين - أفضل من الأسد أم لأنهم من مذهبكم السنى الداعشى على أصولة ؟ هل دواعشكم أقل وحشية من الأسد أم يتفوقون علية بمراحل أو لا يصح المقارنة أصلا ؟ الغريب أن تقول أن الأسد ساوم امريكا باليهود السوريين ...يا رجل متى تتوقفون عن الكذب ؟ كل الدول العربية ومنذ الخمسينات طردت اليهود واستولت على أملاكهم ...ربما يستثنى المغرب فقط من ذلك وهذا للانصاف . والأسد لا يقدم خدمات لاسرائيل ولا يقاومها أيضا وهذا حال كل الحكام والحقيقة أن اسرائيل لا تحتاج خدماتكم ولا يعنيها من يحكم أى بلد عربى أو مسلم ولا تثق فيكم ...ببساطة أنتم خونة وتخونون بعضكم كيف لاسرائيل أن تثق فيكم ؟ اقرأ عن مقتل على عبداللة صالح بالأمس وهذا أحدث مقتل لرجل مؤمن وراجع خيانة المؤمنين لبعضهم منذ بدء الدعوة حتى تاريخة .
5. فضل الدواعش المسلمين
على ارثوذكس مصر المشردين - GMT الأربعاء 06 ديسمبر 2017 01:54
في الوقت الذي يتعرض فيه تاريخنا الإسلامي لحملات شرسة ظالمة من الانعزالية الصليبية المسيحية الحاقدة والشعوبية المتصهينة الملحدة الجاهلة ، وخاصة تاريخ الفتوحات الإسلامية، علينا أن نلفت الأنظار إلى الكتابات التي كتبها كتاب ومؤرخون غير مسلمين، والتي اتسمت بالموضوعية في رؤية هذا التاريخ.ومن بين الكتب المسيحية التي أنصفت تاريخ الفتوحات الإسلامية — وخاصة الفتح الإسلامي لمصر- كتاب “تاريخ الأمة المصرية ” الذي كتبه المؤرخ المصري “يعقوب نخلة روفيلة” (1847–1905م) والذي أعادت طبعه مؤسسة “مار مرقس” لدراسة التاريخ عام 2000م بمقدمة للدكتور جودت جبرة. وفي هذا الكتاب، وصف للفتح العربي لمصر باعتباره تحريرا للأرض من الاستعمار والقهر الروماني الذي دام عشرة قرون، وتحريرا للعقائد الدينية التي شهدت أبشع ألوان الاضطهادات في ظل الحكم الروماني، وتحرير اجتماعيا واقتصاديا من المظالم الرومانية التي كانت تفرض على كل مصري ثلاثين ضريبة، منها ضريبة التمتع باستنشاق الهواء!!. ففي هذا الكتاب نقرأ: “ولما ثبت قدم العرب في مصر، شرع عمرو بن العاص في تطمين خواطر الأهلين، واستمالة قلوبهم إليه، واكتساب ثقتهم به، وتقريب سراة القوم وعقلائهم منه، وإجابة طلباتهم، وأول شيء فعله من هذا القبيل استدعاء البطرك “بنيامين” (39 هـ ، 641م) الذي سبق واختفى من أمام “هرقل” ملك الروم (615–641م)، فكتب أمانا وأرسله إلى جميع الجهات يدعو فيه البطريرك للحضور ولا خوف عليه ولا تثريب، ولما حضر وذهب لمقابلته ليشكره على هذا الصنيع أكرمه وأظهر له الولاء وأقسم له بالأمان على نفسه وعلى رعيته، وعزل ىالبطريرك الروماني الذي كان أقامه “هرقل” ورد “بنيامين” إلى مركزه الأصلي معززا مكرما. وهكذا عادت المياه إلى مجاريها بعد اختفائه مدة طويلة، قاسى فيها ما قاساه من الشدائد، وكان “بنيامين” هذا موصوفا بالعقل والمعرفة والحكمة حتى سماه البعض “بالحكيم”، وقيل إن “عمرو” لما تحقق ذلك منه قربه إليه، وصار يدعوه في بعض الأوقات ويستشيره في الأحوال المهمة المتعلقة بالبلاد، واستعان بفضلاء المصريين وعقلائهم على تنظيم حكومة عادلة تضمن راحة الأهالي والوالي معا، فقسم البلاد إلى أقسام يرأس كل منها حاكم مصري ، له اختصاصات وحدود معينة، ينظر في قضايا الناس ويحكم بينهم، ورتب مجالس ابتدائية واستئنافية، مؤلفة من أعضاء ذوي نزاهة واستقامة، وعين نوابا مخصوصين من المصريين ومنحهم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي