: آخر تحديث

انفجر بالون الاختبار الكردي

ليس شماتة ولا حقدا او كرها للشعب الكردي فهو شعب له حقه كباقي شعوب العالم، ولكن ليس على حساب حقوق الاخرين، نقول: لقد انفجر بالون الاختبار الكردي !

نعم لقد انفجر بالون الاستفتاء الذي اطلقه البرزاني، وكان قد عول على استغلال عاطفة الكردي البسيط، والموروث العشائري وتوظيفه، وعدم الاهتمام بالعقول السياسية العالمية والاقليمية التي نصحته بعدم اجراء هذه العملية، او على الاقل تأجيلها، فقد مضى في عناده غير آبها بما سيحمله هذا الاستفتاء من فشل ذريع ونتائج غير محمودة العواقب. 

لقد كان الاقليم ضمن النظام الفدرالي الذي خطه العراق لنفسه بعد زوال النظام الدكتاتوري السابق، وكانت "يد" الاقليم، في جيب العراق، يتنعم من خير العراق، حتى تمكن من بناء الاقليم على احسن وجه، ايام تدهورت اوضاع المدن العراقية الاخرى واولها بغداد، حتى ان العالم صار ينظر الى اربيل عاصمة الاقليم على انها "دبي" العراق، واصبح الاقليم من اكثر المناطق امناً وأمانا، وان القادم الى الاقليم كان يشعر انه في بلاد اخرى، ودولة اخرى وليس العراق، وذلك بحكم الاستقلالية التي اخذ يشعر بها المواطن الكردي من دون ان يكون الاقليم مستقلا. اي ببساطة كان الاقليم مستقلاً، ضمن اطار الفدرالية الممزق، فالدخول الى الاقليم صار بفيزا، والبقاء في الاقليم يتطلب اقامة، وحدود الاقليم ومعابرها الى دول الجوار بيد حكومة الاقليم... لقد تصرفوا كدولة وليس كفدرالية في دولة، وهذا معلوم للعراقيين جميعا، من حكومة وشعب، وتمكنوا ان يرفهوا الاقليم، بالرغم من السلبيات في حكومة الاقليم وبرلمانها، واولها الفساد المستشري وغير المنظور هناك... غير منظور لارتباطه ببعض قادة الاقليم، والذي يعلم به المواطن الموظف الذي يعيش في الاقليم، ويشعر به بسبب تأثيره على الوضع المعاشي له بصورة مباشرة.

كل هذا الامن والرخاء الذي جاء نتيجة الخيرات العراقية، وهذا من حق الاقليم، كأي حق لمدينة عراقية، لم يستوعبه سياسي الكرد فاصروا على اطلاق بالونهم، الذي انفجر على السلطة وعلى الشعب المتعاطف معه، وذهب ما كان يحسب من امتيازات لصالح الاقليم، وازداد الخناق عليه وزادت معاناة الموظف المواطن، نتيجة الرد السلبي لحكومة المركز، وعدم تعاطف اي دولة مع الاقليم، ما عدا اسرائيل، وادى الى انشقاق الحكومة والشعب الى ما بين مؤيد لسياسة "البالون" ومعارض لها. 

هذا الوضع ادى في النهاية الى تظاهرات ثورية في القسم الذي يسيطر عليه حزب الاتحاد الوطني، في السليمانية، ومحيطها. تظاهرات ضد الحكومة، واحزاب حكومة الاقليم، ومقراتهم، يطالبون بسقوط الحكومة

لقد انفجر بالون الاختبار الذي كنا قد المحنا اليه قبل ان يتم الاستفتاء، وحذرنا من نتائجه الوخيمة بحق شعب الاقليم. انفجر البالون لأنه في الاساس كان يحمل رؤية سياسية ضيقة. لقد حاول مطلقوه ان يستغلوا انشغال العراق وحكومته بردع الدواعش ومحاربتهم والقضاء عليهم، لكن الرياح جاءت بعكس اشتهاء السفن. 

لقد كانت مغامرة فاشلة اججت مشاعر الشعب الكردي الغاضبة ضد حكومته، واظهرت حقيقة البالون !

نتمنى عودة الاستقرار الى الاقليم، وان ينظر الساسة الكرد الى المستقبل بنظرة بعيدة، وليس بقدر بعد الانف عن الوجه.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 89
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. حق طبيعي
Salah - GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 17:47
الاستفتاء حق طبيعي للشعوب التي ترزخ تحت انظمة عنصرية وليس لها دساتيرتراعي حقوق المواطنة
2. يا العراق
Rizgar - GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 18:37
لا تفرح , مصير الكيان الخبيث ,عاصمة الانفال والتعريب والاغتصاب مزبلة التاريخ عاجلا ام آجلا .
3. ذهب الكورد إلى الاستفتاء
Big Bang - GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 18:39
ذهب الكورد إلى الاستفتاء،وكانه حدث براكين وزلازل وعواصف هوجاء، و ضرب كوكب الأرض نيزك هائل دمّر العالم. ذلك أنه من شدّة التهويل والتخويف والترهيب والتعريب من الاستفتاء الكوردي على تقرير مصيره، وكأنّ ذلك من العلامات الكبرى لقيام الساعة وحلول يوم القيامة. كل ذلك التهويل والتخوين والتشنيع، يؤكّد أن الكورد وقيادتهم في الاتجاه الصحيح، وعلى الطريق الصحيح big bang "الانفجار العظيم"‚ نظرية تقول بأن الكون انبثق عن انفجار مادة قديمة شديدة الكثافة. ويل لكم ايا محتلي كوردستان الحقراء . الايام بيننا .
4. معركة فاروس
Varusschlacht - GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 18:49
معركة فاروس (بالألمانية: Varusschlacht) وقعت في سنة 9 م بين الجيش الروماني بقيادة الجنرال فاروس وتحالف للقبائل الجرمانية بقيادة أرمينيوس . كانت إحدى أسوأ الهزائم التي مني بها الرومان : أبيدت ثلاثة فيالق كاملة (السابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر)، بالإضافة إلى 6 كتائب المشاة و3 أجنحة فرسان إسناد تشكل كلها ثُمن الجيش الروماني. وفي النهاية تخلى الرومان عن الهجوم على جرمانيا لأربعة قرون لاحقة. تجرعت الإمبراطورية الرومانية قبل إحدى أكبر الهزائم التي تعرضت لها في تاريخها عدد القتلى 30 الف حيث تم ابادة احسن المقاتلين من الجيش الروماني . استسلم الفرق العسكرية العراقية الثانية والخامسة والاف من الا ستخبارات المدنية عام 1991 الى الجبهة الكوردستانية ,الذين شاركوا في عمليات القتل والانفال والاغتصاب والتعريب والقتل ... فتم اعفاء ٦٠ الف مجرم من قبل الجبهة الكوردستانية !!! لماذا القائد القبائل المتحدة الجرمانية Arminius رفض اعفاء المحتلين وقرر ابادتهم ابادة تامة الى الابد .... والنتيجة خاف الرومان التقرب من جرمانيا قرونا .....وماذا عن اعفاء الفرق العراقية ..بعد اقل من عشرين سنة , هاجموا كوردستان باحقر اسلوب ؟ ويغتصون الكورديات في خورماتوا ويقتلون الكورد ويستهترون بعلم كوردستان ...ولكن لماذا ؟؟ لانهم حصلوا على العفو العام سابقا ...لو تم ابادتهم لما تجرؤا اليوم التقرب من المدن الكوردستانية مرة اخرى . اعطى الجبهة الكوردستانية الضؤ الا خضر للعرب العراقيين بامكانم اغتصاب الكورديات حيث يتم الاعفاء عنكم ؟ فاستغل العرب العراقيين الطيبة والانسانية في الثقافة الكوردية .
5. كم انت قذر يا العراق
..................... - GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 18:51
ولا يوجد بالتاريخ دولة باسم العراق، فالعراق معرف لمنطقة جغرافية .. والعراق تسميه غير اصلية لهذه البقعة الجغرافية، فهذه التسمية لم يطلعها اي من شعوب منطقة العراق الداخلية عليه، بل هي تسمية اجنبية اما فارسية او حجازية، وتعني الشاطئ، والعراق معرف لمنطقة جغرافية كما اشرنا.. حاله حال منطقة البلقان ومنطقة البلطيق والمنطقة الاسكندافية، ومن اجل الاستقرار بالعالم يجب ان تؤسس ثلاث دول فيه ليكون العالم اكثر امنا
6. ارض كوردستان
K♥u♥r♥d♥i♥s♥t♥a♥n - GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 18:53
كوردستان اطهر من ان يدنسها عاصمة الانفال .
7. الشيعة
❤☀️ - GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 18:54
الشيعة فعلوا ما لم يقم به صدام في كركوك .
8. ومهما يكن فلا
- GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 18:55
ومهما يكن فلا بدّ من تحرير كُردستان ..... وطرد الحفاة شر طردة .
9. شاعت اثناء الحرب
- GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 18:57
شاعت اثناء الحرب العالمية الثانية نكتة او تعليق ساخر عن بريطانيا ومفادها ..ان بريطانيا ستقاتل بضراوة في الحرب حتى اّخر جندي من الجيش الليفي الاثوري -
10. الكورد قادمون....
- GMT الإثنين 18 ديسمبر 2017 19:00
الكورد قادمون.... شاء من شاء وأبى من أبى.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.