: آخر تحديث

نداء الواجب

عندما صنع المخرج الأمريكي جيمس كاميرون فيلمه أفتار كان يخوض تحديا كبيرا , لأن العالم بأسره كان ينتظر الحلقة الثانية من فيلمه الأسطوري تيتانك , وكان مكبلا بالنجاح الساحق الذي حققه عمله الأول  ولكنه تجاسر وخاض حقلا مختلفا تماما في سينما الخيال العلمي عبر فيلم أفتار .

 والفيلم استثمر في الطاقات الفنية الشاسعة التي توفرها أفلام الخيال العلمي ليمرر رسالة عالمية وإنسانية تلخص حكاية الاستعمار في العصر الحديث , حيث تصور الأحداث  غزو دولة متقدمة تقنيا مدججة بقيم المستعمر الحديث المزهو باختراعاته وتفوقه التقني لمجتمعات بدائية بسيطة تعيش حالة انسجام وتوافق  مع الطبيعة حولها .

قد يكون فيلم إفتار هو نتاج التيار الإنساني المثقف داخل السينما الأمريكية ولكنه سيضيع حتما وسط طوفان هادر من ثقافة الكاوبوي والأبيض الذكي المتفوق  الذي يفتل عضلاته بحثا عن أسواق جديدة داخل  العالم البدائي المتخلف.

والإمبريالية العالمية وجدت لها أرضا بكرا وشهية و واعدة للغزو ,وهي  أرض  العالم الافتراضي , وساحات الأفلام  , وأعاجيب الشاشة وسطوتها على الأدمغة , فعندما نختلي مع الشاشة داخل تلك الظلمة المخملية الحميمة داخل قاعات السينما , العقل اللاوعي حتما لا يستطيع مقاومة الفتنة والإبهارداخل الرسائل المضمرة.

هناك لعبة الكترونية موجهة لليافعين اسمها (نداء الواجب) call of duty . ورغم إنها مصنفة فوق غلافها الخارجي 13+ , إلا إن هذا لايحجب خطرها , أو لربما تحديدا هذا هو مصدر خطرها القادم من الفئة العمرية المستهدفة من المراهقين . 

واللعبة باختصار هي تظهر مواجهة بين جيشين الأول هو الغازي يبدو  متقدما تقنيا , جنوده طوال القامة مفتولي الأجساد مجهزون بخوذات متطورة وأجهزة ومعدات قتال معقدة ورشاشات سريعة الطلقات , بينما الجيش المقابل أفراده لا يبدون أعضاء في جيش نظامي  بقدر ما يظهرون كميليشيا مبعثرة في حرب شوارع  , بأجساد هزيلة وملامح شرق أوسطية ومعدات مهلهلة بينما خلفية البيئة التي تدور فيها رحى المعارك تظهر  كمنطقة شبه زراعية يحف بيوتها الطينية النخيل  , تقترب من أي قرية متقشفة في العالم العربي .

اللعبة لها شعبية كبيرة بين الشباب ومضمارها ساحات  العالم الافتراضي , حيث يلعبها اليافعون من جميع أنحاء العالم سويا , وتنتقل ساحة المعارك من الشاشة إلى العقل اللاواعي , ويتم التجييش عندما يصبح الغزاة أبطالا , بينما يصبح العدو هو كل شرق أوسطي هزيل ومفخخ ويسكن قرية بدائية بيوتها من طين.

نزعة الهيمنة والاستحواذ داخل الإمبريالي لاتنحسر ولاتندمل  , لكن الفرق هنا هائل وجذري لم تعد الحرب جيوشا جرارة وبارجات  ورادارات ,  بل انتقلت إلى ساحات الأدمغة لترسم خارطة الطريق بما يتوافق مع أهدافها.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 26
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تعددت الألفاظ والماركات
والنتيجة واحدة! - GMT الأربعاء 14 فبراير 2018 15:46
ماذا تقول الحقائق: في المجال الأسري ، تعاني الدول العلمانية المعاصرة من مشكلات مزمنة لا علاج لها الا بالدين الحق، أبرزها العنوسة (العزوبية) والهجران الزوجي والطلاق، وما يعنيه ذلك من تفكك بل غياب الاسرة من أصلها، ومن الأمراض الجنسية المهددة للصحة وللحياة ذاتها أحياناً وآخرها الإيدز ، ومن البغاء والشذوذ الجنسي والاجهاض، ومن الاغتصاب والخيانة الزوجية وظاهرة "الامهات المراهقات" والأطفال غير الشرعيين والعنف الأسري والتحرشات بالمرأة العاملة في سوق العمل وغيرها.
2. النسوية وفق النسق الغربي
دمار للمجتمعات المسلمة - GMT الأربعاء 14 فبراير 2018 18:22
الصحفية والكاتبة الأمريكية المسيحية جوانا فرانسيس توجهت بالخطاب للمرأة المسلمة قائلة سوف يحاولن اغراءكن بالأشرطة والموسيقى التى تدغدغ أجسادكن ، مع تصويرنا نحن الأمريكيات كذبا بأننا سعداء وراضون ونفتخر بلباسنا مثل لباس العاهرات وبأننا قانعون بدون أن يكون لنا عائلات .فى الواقع معظم النساء لسن سعداء ، صدقونى . فالملايين منا يتناولن أدوية ضد الاكتئاب ، ونكره أعمالنا ونبكى ليلا من الرجال الذين قالوا لنا بأنهم يحبوننا ، ثم استغلونا بأنانية وتركونا .انهم يريدون تدمير عائلاتكم ويحاولون اقناعكن بانجاب عدد قليل من الأطفال . انهم يفعلون ذلك بتصوير الزواج على أنه شكل من أشكال العبودية ، وبأن الأمومة لعنة ، وبأن الاحتشام والطهارة عفا عليهما الزمن وهى أفكار بالية و بالنسبة للنساء الاوروبيات فقد تعرضوا لعملية غسيل دماغ كي يعتقدن أن النساء المسلمات مضطهدات . فى الواقع نحن اللواتى يخضعن للاضطهاد ، نحن عبيد الأزياء التى تحط من قدرنا ، ويسيطر علينا هوس وزن أجسامنا ، ونتوسل للرجال طلبا للحب والرجال لايريدون أن يكبروا . ونحن ندرك فى أعماقنا أننا خدعنا ، ولذلك نحن معجبون بكن وأنتم مثار حسدنا . رغم أن البعض منا لايقرون ذلك . رجاء لاتنظرن باحتقار لنا . أو تفكرن بأننا نحب الأشياء كما هى عليه . فالخطأ ليس عندما كنا صغارا لم يكن لنا آباء للقيام بحمايتنا لأن العائلات قد جرى تدميرها . وأنتن تدركن من هو وراء هذه المؤامرة . اخواتى لاتنخدعن ، فلا تسمحن لهم بخداعكن ، ولتظل النساء عفيفات وطاهرات نحن المسيحيات يتعين علينا رؤية الحياة كما ينبغى أن تكون بالنسبة للنساء . نحن بحاجة اليكن لتضربن مثلا لنا نظرا لأننا ضللنا الطريق . اذا تمسكوا بطهارتكن ، ولتتذكروا أنه ليس بالوسع اعادة معجون الأسنان داخل الأنبوب . لذلك ، لتحرص النساء على هذا المعجون بكل عناية
3. وامرهم شورى بينهم
Omar..jordan - GMT الأربعاء 14 فبراير 2018 19:11
(وامرهم شورى بينهم) لا يجوز تحريفها الى (وامرهم شورى بين 70% من ذكورهم و30% من اناثهم) .. العمل يمكن ان يقسم او يوزع نسبيا ما بين الذكور والاناث .. اما الشورى ذاتها فليس من الشرع ولا من المتطق ان تخضع لنسبية(الجنس)
4. المتوازيان لا يلتقيان
فول على طول - GMT الأربعاء 14 فبراير 2018 23:49
الخطان المتوازيا لا يلتقيان أبدا ...هكذا حقوق المرأة المؤمنة أو فى بلاد المؤمنين عامة والشرع الحنيف . نقطة ومن أول السطر . عندما تقتنع المرأة المؤمنة أنها ليست عورة ولا ناقصة عقل أو دين ولا مثل الحمار والكلب الأسود ..ولا الملائكة تغضب منها ان لم تلبى طلبات الفحل ...ولا هن من أهل النار ...ولا زوجة تانية أو رابعة ولا رقم فى سرير ..الخ الخ ..عندها فقط نتكلم عن حقوق المرأة المؤمنة . وأيضا عندما تخلع الكاتبة الحجاب وتقتنع أنها غير مجبرة علية وأن اللة لا يغضب من خصلات رأسها لأنة خالقها ومثل شعر الرجل تماما ساعتها فقط نصدق ما تكتبة . ربنا يشفيكم يا بعدا .
5. احذر و افهم يا صليبي
متابع - GMT الخميس 15 فبراير 2018 03:24
من كان بيته من زجاج مهشم اصلاً فلا يرمي الآخرين بالحجارة فهمت يا صليبي ؟
6. الحياة أيام والأبدية لا ن
وراك وراك حتى تؤمن - GMT الخميس 15 فبراير 2018 04:34
أي متوازيان يا جاهل ؟ خليك بحالك يا فول يا كافر بالمسيح وتعاليمه ووصاياه مصيرك لا محالة بحيرة الكبريت والأسيد هناك في الحياة الأبدية. المرأة المسلمة تعرف حقوقها وواجباتها وتعرف كيف تدافع عن نفسها ولها أيضاً من يدافع عنها من ذوي العلم والمعرفة ولا تحتاج لجاهل لأن يدافع عنها. إذا أردت أن تحشر أنفك بغباء كالعادة فعليك أن تدافع عن المرأة المسيحية لأن الأقربون أولى بالمعروف، فالمسيحية تركز على الخطيئة الأولى، وكثيرا ما توجه اللوم إلى المرأة ممثلة في السيدة حواء باعتبارها المسئول الأول عن هذه الخطيئة. وإذا كانت المرأة كذلك، فهذا يعني بالضرورة نقصانا في إيمانها وعقلها وصيرورتها إلى النار جزاء لها على ما كسبت يداها. فعلى سبيل المثال، نقرأ في الكتاب المقدس: فَقَالَ: «مَنْ أَعْلَمَكَ أَنَّكَ عُرْيَانٌ؟ هَلْ أَكَلْتَ مِنَ الشَّجَرَةِ الَّتِي أَوْصَيْتُكَ أَنْ لاَ تَأْكُلَ مِنْهَا؟» فَقَالَ آدَمُ: «الْمَرْأَةُ الَّتِي جَعَلْتَهَا مَعِي هِيَ أَعْطَتْنِي مِنَ الشَّجَرَةِ فَأَكَلْتُ». فَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ لِلْمَرْأَةِ: «مَا هذَا الَّذِي فَعَلْتِ؟» فَقَالَتِ الْمَرْأَةُ: «الْحَيَّةُ غَرَّتْنِي فَأَكَلْتُ». فَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ لِلْحَيَّةِ: «لأَنَّكِ فَعَلْتِ هذَا، مَلْعُونَةٌ أَنْتِ مِنْ جَمِيعِ الْبَهَائِمِ وَمِنْ جَمِيعِ وُحُوشِ الْبَرِّيَّةِ. عَلَى بَطْنِكِ تَسْعَيْنَ وَتُرَابًا تَأْكُلِينَ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكِ. وَأَضَعُ عَدَاوَةً بَيْنَكِ وَبَيْنَ الْمَرْأَةِ، وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا. هُوَ يَسْحَقُ رَأْسَكِ، وَأَنْتِ تَسْحَقِينَ عَقِبَهُ». وَقَالَ لِلْمَرْأَةِ: «تَكْثِيرًا أُكَثِّرُ أَتْعَابَ حَبَلِكِ، بِالْوَجَعِ تَلِدِينَ أَوْلاَدًا. وَإِلَى رَجُلِكِ يَكُونُ اشْتِيَاقُكِ وَهُوَ يَسُودُ عَلَيْكِ». (التكوين 3 :11-16) كما نقرأ أيضا: “لأَنَّ آدَمَ جُبِلَ أَوَّلاً ثُمَّ حَوَّاءُ، وَآدَمُ لَمْ يُغْوَ، لكِنَّ الْمَرْأَةَ أُغْوِيَتْ فَحَصَلَتْ فِي التَّعَدِّي”. (تيموثاوس الأولى 2 :13-14) ونلاحظ دائما في الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد توجيه اللوم إلى المرأة دون إعطاء حلول للتخلص من الخطيئة وعدم تكرارها. وإن نقصان عقل المرأة ودينها المتمثلين في كون شهادتها مثل نصف شهادة الرجل وتركها العبادة حال حيضها يقره الكتاب المقدس، فلا تقبل شهادة المرأة أصلا (الخروج 1:23)،
7. نهاية مؤلمة للمرأة
في الغرب العلماني - GMT الخميس 15 فبراير 2018 05:04
بعد مائة عام من الكفاح والنضال المرأة في الغرب العلماني المسيحي حصلت على لقب مومس ؟! وفر منها الرجال الذين يريدون امرأة حقيقية الى نساء شرق اسيا ، وتركوها مجرد وعاء رخيص للجنس والاعلانات والافلام
8. الى المشعوذين جميعا ..
فول على طول - GMT الخميس 15 فبراير 2018 16:43
أى بيت من زجاج يستحق التكسير ...ولو كان بيتى من زجاج كنت أول من يحطمة .البيوت خلقت من أجل الانسان وليس العكس .يعنى لو كان الشرع - أى شرع - يهين الانسان فلابد من هدمة نهائيا وتسويتة بالأرض ولو كان الشرع - أى شرع - يحتقر فئة معينة مثل المرأة مثلا أو يكرة فئة معينة من البشر فهذا لا يصلح شرع ولا يمكن أن يكون من اللة الحقيقى ولابد من هدمة وتكسيرة لأنة من زجاج ....فهمت يا ذكى أو يا متابع أو يا مشعوذ ؟
9. نقطة
نظام - GMT الخميس 15 فبراير 2018 19:11
الا توجد عند فوال ايلاف وسيلة للاقناع غير وصف المعارضين لرأيه بالشعوذة??!. حل سهل أم عدمت الوسائل عنده؟
10. النساء العنيدات نساء
فاشلات على كل صعيد - GMT الجمعة 16 فبراير 2018 01:10
النساء العنيدات هن الفاشلات في الزواج وفي علاقتهن ؛ حتى مع الأقارب .... المرأة التي تفتقد الذكاء العاطفي والمرونة في التعامل هي الأكثر فشلاً في الزواج ،، لماذا : ١- لأنها ستدخل في شد وجذب مع زوجها ، وتتبع صوت أنانيتها لتغلبه ، وفي الحقيقة هي تفشل أمام عناد زوجها ، وعناد من حولها فالرجال يشتدون عناداً أمام الزوجة العنيدة ، أو الأخت العنيدة ويلينون أمام المرأة الخاضعة . ٢- المرأة العنيدة تظن نفسها أنها حينما تتشبث برأيها وتقف أمام العاصفة ستفوز ، وتنسى أنها إن فازت رأياً وموقفاً ، فهي تراها انتصرت بحمقها إلا انما تخسر قلباً كان يحبها . ٣- كثير من الروايات والحكم تمتدح المرأة الهينة اللينة الودود الولود العئود , إن طلبها لبّته , وإن إمتنعت عنه لِسبب , إعتذرت وبادرته , حتى الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة من بعده يوصون بالمرأة التي تحتوي زوجها بلين وحكمة ، فإنه سيعشقها ويتمسك بها . ٤- المرأة التي تطيع زوجها وتنحني لتمر العاصفة ، هي المرأة الحكيمة العاقلة التي تعمر بيتاً للأبد . والمرأة التي تقف كالعود اليابس هي من تنكسر وقد لا ينجبر كسرها . ٥- المرأة العنيدة المتشبثة برأيها ، والتي تؤمن بمبدأ أنا أغلب وأنت تخسر ، إنما تدمر نفسها قبل أن تدمر الآخر . وتعيش حياة كلها حسرات تتجرع مرارتها في الدنيا والأخرة . ٦- من تجاربي في الإستشارات الزوجية ، وجدت أن العنيدات ينتهي بهن الحال إلى الطلاق . وفشل حياتهن الأسرية والإجتماعية . ٧- الأعرابية توصي ابنتها ليلة زفافها بحكمة رائعة ومجربة ووصفة أكدت عليها زوجات ناجحات وهي: ( كوني له أمةً يكن لكِ عبداً وشيكاً ) . الرجال طيبون وكرماء وحليمون إلا أن المرأة الحمقاء العنيدة تحولهم إلى أعداء . أخيراً وللفائدة يقول أحد الشيوخ من العلماء الفضلاء رحمه الله تعالى: ‏" لبثتُ قاضياً 27 سنة .. فوجدتُ أن أكثر حوادث الطلاق سببها غضب الرجل الأعمى، وجواب المرأة الأحمق" .. بمعنى آخر عناد المرأة يجعل الرجل عناده عشرة أضعاف عنادها


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.