: آخر تحديث
نهاية العهد القاسمي وبداية عقد جديد من المضايقات ليهود العراق

شارع الذكريات 12

تلبية لرغبة العديد من الأصدقاء، اعاود كتابة ذكرياتي بعد انقطاع دام أكثر من ثلاث سنوات – لا اعلم كيف مرت هذه السنين بسرعة. في الحلقة السابقة لذكرياتي والتي كان عنوانها "الكل بانتظار أن يشنقوا" تحدثت عن حملة الإعدامات والقتل التي طالت يهود العراق في نهاية الستينيات-أوائل السبعينيات من القرن الماضي. كنت قد قفزت عدة سنين في التسلسل الزمني لهذه الذكريات. سأعود في هذه الحلقة إلى العهد القاسمي 1958-1963 والى نهايته.

****

بدأت السنة الدراسية 1962-1963 كأي سنة والزعيم عبد الكريم قاسم يحكم العراق. كنت في الصف الثاني المتوسط – القسم الفرنسي. هذا الصف كان من اصعب الصفوف حيث كنا ندرس اثني عشر موضوعا من ضمنها 3 لغات - العربية، الإنكليزية والفرنسية. درسنا المواضيع العلمية بثلاث لغات أيضا (الفيزياء، الهندسة والجبر باللغة الفرنسية، الرياضيات باللغة الإنكليزية، الكيمياء والأحياء باللغة العربية)، هذا بالإضافة إلى التاريخ الإسلامي والجغرافية والمدنية.

الجمعة 8 شباط 1963 بدأ ككل جمعة في مدرسة فرنك عيني في العلوية (تدعى الآن المدرسة النظامية)، يوم قصير مقارنة بأيام الأسبوع الأخرى. عطلتنا الأسبوعية كانت يوم السبت لكون المدرسة تابعة للطائفة اليهودية. بعد اقل من ساعة من بداية اليوم الدراسي بدأ العديد من الأهالي لإخراج أولادهم من المدرسة على أثر مسموعات عن محاولة انقلاب ضد عبد الكريم قاسم. كانت والدتي تعمل في المدرسة في الإدارة. بعد وقت قليل أعلنت إدارة المدرسة عن إنهاء اليوم الدراسي مبكرا وبدأت سيارات المدرسة بإرجاع الطلاب إلى بيوتهم. بعد التأكد أن كل الطلاب قد تركوا المدرسة، أخذتنا والدتنا أنا وأخواتي كهرمان ونيران إلى البيت. كان نعيش قرب المدرسة في مشتمل فيما يسمى بشارع الميثاق (أحد الشوارع التي كانت تربط شارع النضال وشارع 52). من حسن الحظ أن والدي كان في البيت (عطلة الأسبوع) وليس في عمله كسكرتير التحرير في الجريدة المحسوبة على عبد الكريم قاسم.

اذكر ان والدي استخف بما اسماها محاولة الانقلاب ضد عبد الكريم قاسم وقال انها ستفشل لا محالة لان الجيش والشعب سيدافع عنه! كان والدي يعتقد ان المتآمرين اخذوا في حساباتهم ان في السنتين الاخيرتين خسر قاسم التيارات اليسارية والاكراد ولكنه لم يعتقد ان قاسم قد خسر شعبيته. لن

اتطرق في الذكريات عن الانقلاب لان هناك المئات من المقالات نشرت في هذا الموضوع من قبل مختلف كتاب التيارات السياسية ومن قبل باحثين.

في اليوم الثاني للانقلاب (9 شباط) وبعد استسلام عبد الكريم قاسم ورفقائه في وزارة الدفاع تم نقلهم إلى مقر الإذاعة وتمت محاكمة صورية وإصدار حكم الإعدام وإطلاق الرصاص عليهم. بعد ذلك عرض التلفزيون العراقي فيلم فيه أحد الجنود يهز رأس الزعيم المقتول. بدأت والدتي بالبكاء ولكنها لم تصدق عيناها مثل الكثير من ابناء الشعب الذين رفضوا قبول ما شاهدوه. اذكر لأشهر بعد ذلك كان بسطاء الناس يدعون انهم شاهدوا الزعيم في هذه المنطقة او تلك.

قررت والدتي أنه ليس من الأمان على والدي أن نبقى في منزلنا حيث هناك احتمال كبير ان نجح الانقلاب أن يأتوا إلى البيت لاعتقال والدي وحتى ربما قتله. فذهبنا إلى بيت خالي في عرصات الهندية-المسبح ليكون والدي بعيدا عن الانظار بعض الوقت. لا زلت أذكر ان بعد اعلان منع التجول كان قرب بيت خالي عائلة أوربية بدأت ربة البيت تشتكي أن منع التجول لن يعطيها المجال أن تذهب لشراء اكل لكلبها! فكرت المئات من الشعب يقتلون وهي قلقة على اكل الكلب. لكني لم ادرك ان الكلب اكثر وفاءا من الانسان!

خلال الأسابيع الأولي بدا حمام الدم للقوى الديمقراطية واليسارية وعلى الأخص الشيوعيون منهم. كان الكثير منهم من أصدقاء والدي. اذكر كيف ان والدي صدم حين سمع ان عبد الرحيم شريف (اخ عزيز شريف) كان قد قتل بإذابته في حامض التيزاب وان العديد قتلوا برميهم من السطوح او من التعذيب الذي لاقوه في السجون وكيف ان العديد من النساء قد اغتصبوا علي يد افراد الحرس القومي – ميليشيا البعث. تولى رئاسة الجمهورية عبد السلام عارف وكان من القوميين الناصريين.

بعد عدة أيام في بيت خالي قررنا العودة الى بيتنا لأن لا جدوى من البقاء هناك. إذا أرادوا القاء القبض على الوالد فسيتم ذلك في أي حال، لكن سلم والدي – ربما لأنه لم يخلق عداوة حتى ولو انه كان محسوب على التيار اليساري. بقى والدي اشهر في البيت بدون عمل لأنه لم يرغب في التعاون مع النظام بالرغم ان بعض الأصدقاء من المحسوبين على البعث جاءوا الينا الى البيت وطلبوا من الوالد ان يعود لممارسة الصحافة (قائلين له ان يديك نظيفتان! وليس عليك ان تخاف من الرجوع). امتنع الوالد قائلا لهم:" لقد قررت اعتزال الصحافة، أنتم تعرفون أرائي ولا يستطيع ضميري ان اتعاون مع الفئة الحاكمة. وقد نسق جوابه مع زملائه في الصحافة اليهود – نعيم طويق، مراد العماري.

*****

اعود الى المدرسة كان التاريخ الإسلامي من أصعب الدروس نفسيا ونحن نقرأ كيف يهود قريظة وقنيقاع وخيبر خانوا الوعود وكيف حاربهم النبي محمد وأجلاهم. قرأنا عن الغزوة التي شنها النبي محمد في السنة الخامسة للهجرة على يهود بني قريظة في المدينة لنقضهم العهود حسب الرواية الإسلامية وتآمرهم مع قريش والأحزاب أعداء النبي في معركة الخندق. حسب الرواية انتهت

الغزوة باستسلام بني قريظة وطلبهم أن يحكم فيهم سعد بن معاذ فحكم الأخير بقتل الرجال والأولاد وسبي النساء وتقسيم أموالهم وأراضيهم على المسلمين.

من منا يستطيع أن يناقش الأستاذ يحي نزهت وكان قوميا "متدينا" أن ما حدث في المدينة ما هي الا رغبة النبي محمد في السيطرة على الطرق التجارية وعلى ممتلكات اليهود. من يستطيع ان يعترض لماذا قتل الاولاد وسبيت النساء. كتاب التاريخ الاسلامي كان ينضح بالكراهية ضد اليهود وكان علينا ان نلتزم الصمت ونعض شفاهنا لكيلا نثير غضب هذا المدرس الذي "استكلب وأصبح أكثر شراسة" والآن جماعته في الحكم.

*****

بعد ما تمتع يهود العراق بشعور المساواة في عهد قاسم (ما عدا شائبة هدم ونقل المقبرة اليهودية في صيف 1961)، تعرضنا مجددا للتفرقة فبعد حوالي ستة أسابيع فقط من الانقلاب (في 21 آذار 1963) صدر قانون (14) يقضي بإلغاء القانون الذي سن في عهد حكومة قاسم والذي الغى المادة الخامسة التعسفية المتعلقة بإسقاط الجنسية العراقية عن أي يهودي يتأخر بالعودة الى العراق. ثم تبعه قانون 54 في 19 حزيران الذي يعطي مدة ستة أشهر لكل يهودي غادر العراق بين 20 كانون الثاني 1960 و 30 آذار 1963 بان يعود او تسقط الجنسية عنه و اسقط هذا القانون الجنسية العراقية لكل يهودي اكتسب جنسية

وفي خلال أشهر من صدور هذا القانون لم يسمح لليهود بالسفر وفي 1964 صدرت الهوية الصفراء وسأتطرق الى ذلك في الحلقة القادمة.

*لمن يرغب بالاطلاع على هذه القوانين فيستطيع مراجعة هذه المصادر:

* قانون 54 لسنة 1963 - تعديل قانون ذيل قانون مراقبة وإدارة أموال اليهود المسقطة عنهم الجنسية العراقية لسنة 1951 – شرع في 1963/6/21 – الوقائع العراقية 821 - 1963/6/25

* قانون 14 لسنة 1963 - الغاء القانون رقم 11 لسنة 1960 – شرع في 1963/3/21 - الوقائع العراقية 787 - 1963/3/27

* قانون 11 لسنة 1960 تعديل قانون رقم 12 لسنة 1951 - شرع في 1960/1/13 - الوقائع العراقية 293 - 1961/1/20

* قانون رقم 12 ذيل قانون مراقبة وإدارة أموال اليهود المسقطة عنهم الجنسية العراقية رقم 5 لسنة 1951 - شرع في 1951/3/22 - الوقائع العراقية 2949 – 1951/3/22

* قانون رقم 1 – ذيل مرسوم اسقاط الجنسية العراقية رقم 62 لسنة 1933 - شرع في 1950/3/9 - الوقائع العراقية 2816 - 1950/3/9

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 37
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. التاريخ أمانة تتوجب الصدق
حتى لا تلعننا لأجيال - GMT الثلاثاء 24 أبريل 2018 08:33
الذكريات تاريخ، والتاريخ يجب نقله بأمانة حتى لا تلعننا الأجيال القادمة. اليهودية ديانة وليست قومية. عاش اليهود العرب مع المسلمين لقرون آمنين مطمئنين ومساهمين وشاركونا بالسراء والضراء والآمال والآلام ، وإضطهدوا طردوا مع المسلمين من الأندلس. طرد اليهود العرب من العراق وسوريا وليبيا ومصر كانت مؤامرة صهيونية قبض ثمنها حكام الديكتاتوريات العسكرية مئات الملايين من الدولارات وتعهد الصهيونية العالمية بحمايتهم مدى الحياة ، وهذا ليس بإكتشاف أو قيل عن قال بل رأيناه وشهدناه عندما كنا أطفالاً في المدارس وكانوا يجلسون إلى جانبنا وعلى نفس كرسي الدراسة قبل حرب 67 وكنا نزورهم ويزوروننا وغادرونا قسراً والدموع في عيونهم وإجتمعنا ببعضهم في المهجر ليرووا لنا حقيقة المأساة التي تعرضوا لها.
2. تم تاسيس الكيان
Rizgar - GMT الثلاثاء 24 أبريل 2018 08:48
تم تاسيس الكيان على اسس عنصرية عربية ضد الا قوام والشعوب والا ديان الغير عربية وغير اسلامية .قصفت طائرات RAF مدينة السليمانية ١٩٢٣ ومجازر مروعة وجرائم وبعد رفض الشعب الكوردي مبايعة الملك المستورد بداء الكيان في طرد الكورد الفيليين واغتصاب ممتلكاتهم وجلب العشائر العربية واغتصاب اراضي .. فرفض ملك كوردستان السياسات العربية العرقية وتم حرق كوردستان ارضا وشعبا وحكم على ملك كوردستان بالا عدام ثم القصف المستمر على قرى بلة وبارزان ١٩٤٢ . ...وتم ابادن المسيحيين في مجازر منظمة واكبر مجزرة هي مجزرة سميل للمسيحيين ١٩٣٣ , ثم بداء الكيان في اغتصاب واعدام اليهود في الساحات العامة ١٩٤٨-١٩٥١ ثم مجازر ومجازر لتحقيق الرغبات العرقية العربية . من حسن حظ اليهود , القادة اليهود اذكياء ونجحوا في تحرير اراضيهم للتاريخية و كونوا ملجاء آمن لكل اليهود في العالم ....ولكن بالنسبة لنا ككورد تم قتل وانفال وحرق وتعذيب وتعريب بصورة مرعبة وعالم حقوق الانسان مع ريحة النفط العربي .جرائم لحشد الشيعي قبل اسابيع في كركوك و خورماتو وداقوق ابيض وجه صدام وقادة العراق.... الحصار الاقتصادي الظالم على الشعب الكوردي عمل اكثر اجراما من جرائم ١٩٦٣ , جرائم البعثيين في ١٩٦٣ مجرد تسلية بسيطة مقارنة مع جرائم الحشد الشيعي والجيش العراقي في خانقين وكركوك .
3. تحت شعار جعلناكم شعوبا
- GMT الثلاثاء 24 أبريل 2018 08:50
تحت شعار جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا! العرب سرقوا أبواب وشبابيك المنازل وتراكتورات الفلاحين الكورد في عفرين، بل ومواشيهم ودجاجاتهم بسفالة لامثيل لها وهم يصيحون "الله أكبر" أو "تكبيييير". نفس اعمال الشيعة في خورماتو وكركوك ,الفرق البسيط ان الشيعة في خورماتو وكركوك يصيحون "لبيك يا حسين" و "يا حسين" ..وكان الكورد شاركوا في قتل الحسين !!! ماذا كانوا يفعلون بالكورد لو شارك كوردي واحد في الكوفة في قتل الحسين ؟ اشكر اجدادي لعدم مشاركتهم في الكوفة ...في الترمينولوجي العلمي الطبي يسمى ب : homozygous اي شخصان مختلفان ولكن يشتركان بصفات جينية مشتركة ..من یعتقد بأن ثمة ظلم أسود وآخر أبیض، فضعفه لیس في نظره وإنما في دماغه .
4. جريمة الاعتراف بالكيان
卡哇伊 - GMT الثلاثاء 24 أبريل 2018 08:54
جريمة الاعتراف بالكيان ١٩٣٣ عمل اجرامي .الانكليز قاموا برشوة دول كومنويلث للا عتراف بالكيان .مسرحية الاعتراف بالكيان مسرحية دموية مرعبة حيث دفع الكورد واليهود والمسيحيين تكاليف باهضة .
5. ابشع مجزرة للا طفال
فونتي - GMT الثلاثاء 24 أبريل 2018 09:07
ابشع مجزرة للا طفال الكورد في تاريخ الكيان هي مجزرة ١٥٠ طفل وطفلة في مقبرة واحدة في تازة ٢٠ كلم , طريقة الا عدام طلقة واحدة في الراءس من الخلف . لا افهم قيمهم البشرية ؟ كم انتم محظوظين ايها اليهود .
6. اجرام البعثيين ١٩٦٣
تالبورجت - GMT الثلاثاء 24 أبريل 2018 09:11
اجرام البعثيين ١٩٦٣ مجرد تسلية بسيطة مقارنة مع الاجرام الشيعي .... قتلة ينقرضون وقتلة جدد في الانتظار
7. نحن لا نقتل اليهود لانهم
يهود ولكن لانهم معتدين - GMT الثلاثاء 24 أبريل 2018 09:17
كذب نحن المسلمين السنة لا نقتل اليهود لانهم يهود ولا غيرهم ولكن لانهم معتدين ولا يوجد في تاريخنا قتل للذرية الاطفال اعني ولا للنساء هذا تاريخ اليهودية والمسيحية والالحادية والعلمانية الغربية والعربية والشيعة والنصيرية ، المضايقات التي تعرض لها اليهود بالعراق وغيره كانت من ترتيب الاحتلال البريطاني واذنابه و المؤتمر اليهودي بغرض ارهابهم من اجل ترحيلهم الى فلسطين . الاحتلال البريطاني الصليبي مكن لليهود من فلسطين والذين قاموا فيما بعد بقتل ضباطه وجنوده وعمل اكبر عملية تطهير عرقي وقتل و ارهاب في التاريخ الحديث لشعب بغرض تهجيره من ارضه .
8. الإعدام مصير كل خائن
فلماذا يتباكى على اليهود - GMT الثلاثاء 24 أبريل 2018 09:19
‎لماذا يتباكى اي انعزالي شعوبي كنسي صليبي على اليهود وهذا تاريخ مسيحيته الاسود ضدهم. ولو ان تعليقك يدل على جهلك يا صليبي حقود لكننا نذكر ان يهود بنو قريضة خانوا عهودهم مع المسلمين وتواطؤا مع الوثنيين العرب وهم اي بنو قريضة اهل كتاب اصله سماوي واتباع نبي كريم لكنهم خانوا في احلك الظروف ومدينة الرسول محاصرة فأرادوا ان يدخلوا الوثنيين من جهتهم مخالفين عهودهم فكان الجزاء من جنس العمل وكل الدول والاديان تعاقب الخونة زمن الحرب وتعدمهم وتعدم الجواسيس انظر ماذا فعلت فرنسا بالطابور الذي خان وتواطأ مع النازيين إعدام عشرة الاف فرنسي ! لكنك من حقدك يا ارثوذوكسي صليبي شتام وبذيء وحاقد تتعاطف مع الخونة من اليهود الذين اعدم منهم اخوانك المسيحيين عبر التاريخ ملايين حتى صفصفوا على خمسة عشر مليون يهودي اليومين باب حقدك الاسود على الاسلام يا صليبي ان بنو قريضة قبلوا حكم سعد بن معاذ مواليهم فيهم وبالمناسبة هذا الحكم الذي نُفذ فيهم موجود عندهم في التوراة يا جاهل . قتل الرجال وسبي النساء والأطفال ، وانظر ماذا فعل اخوانك بتوع المحبة اللي بتدافع عنهم ‎ باليهود ‎ في القرنين الرابع والخامس احرق المسيحيون معابد اليهود و قتلوا منهم اعداد لا تحصى. في منتصف القرن الرابع تم تدمير اول معبد يهودي بامر الاسقف ينوكنتيوس بدرتونا في شمال ايطاليا. احرق معبد يهودي كان بالقرب من نهر الفرات بامر الاسقف كالينيكون في سنة 388. في عام 694 اتخذ مجلس توليدو قرارا باستعباد اليهود و مصادرة ممتلكاتهم و اجبارهم على تنصير اطفالهم و تعميدهم بالقوة. امر اسقف ليموج بفرنسا في عام 1010 بقتل او نفي اليهود الذين لا يعتنقون المسيحية. الحملة الصليبية الأولى عام 1096: تم ذبح الآلاف من اليهود قدر عددهم الاجمالي 12 الف. يهودي في انحاء متفرقة من اوروبا خاصة المانيا. الحملة الصليبية الثانية عام 1147: تم قتل المئات من اليهود في انحاء متفرقة من فرنسا. الحملة الصليبية الثالثة عام 1189: تم نهب و تدمير ممتلكات اليهود بانجلترا. مدينة فولدا بالمانيا عام 1235: قتل 34 يهودي (رجال و نساء). بين عامي 1257 و 1267 تم ابادة اليهود في لندن و كمبريدج و اماكن اخرى كثيرة في انجلترا. في بوهيميا ببولندا عام 1290: قتل 10 آلاف يهودي. عام 1337 بدأت حالة هوس بقتل اليهود في مدينة ديجندورف بالمانيا ثم امتدت الى 51 مدينة في بافاريا و النمسا و
9. الفرهود اليهودي ضد
عرب فلسطين المسلمين - GMT الثلاثاء 24 أبريل 2018 09:21
يؤكد العديد من المؤرخين العسكريين أن عملية التهجير القسري للفلسطينيين قد تمت بشكل مبرمج ومخطط بهدف "تطهير" فلسطين من سكانها العرب، وقد واكبت عملية التهجير القسري حملات مكثفة من العنف والإرهاب والمجازر والتي شكلت إحدى الأسباب الرئيسية لهجرة عرب فلسطين قراهم ومدنهم.كما رافقت العمليات العسكرية سياسة الحرب النفسية من خلال تسريب أخبار المجازر على نطاق محلي كي تصل أنباء القتل الجماعي والاغتصاب والهدم إلى الفلسطينيين، وذلك كي تزرع في نفوس السكان حالة من الهلع والذعر ليقوموا بإخلاء قراهم حفاظا على أرواحهم ومتاعهم وأعراضهم. ومنذ الإعلان عن قرار التقسيم رقم 181 بتاريخ 29 نوفمبر/تشرين الثاني 1947, كان يسكن في المناطق التابعة للدولة اليهودية -حسب قرار التقسيم- ما يزيد عن 243 ألف عربي في 219 قرية وأربع مدن هي حيفا وطبريا وصفد وبيسان. وقد هجر من هذه المناطق -في الفترة الواقعة بين قرار التقسيم وحتى شهر حزيران/يونيو 1948- ما يزيد عن 239 ألف عربي وأخليت ودمرت 180 قرية عربية تماما, كما هجر سكان ثلاث مدن كبرى كليا هي صفد وطبريا وبيسان, بينما بقي في حيفا 1950 فلسطينيا وبالمقابل قامت المنظمات العسكرية الصهيونية بتهجير ما يقارب 122 ألف عربي من المناطق التابعة للدولة الفلسطينية, وأخليت ودمرت 70 قرية تماما وهجر سكان يافا وعكا بشكل كلي تقريبا كما تم تهجير جزء كبير جدا من سكان مدينتي اللد والرملة.ويحاول هذا التقرير رصد أبرز المذابح الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني داخل حدود فلسطين التاريخية والتي كثرت إبان إنشاء وقيام الدولة العبرية، وقد كان الهدف الكامن وراء تلك المذابح تفريغ المدن والقرى الفلسطينية من أهلها لتوطين اليهود القادمين من الخارج.مذبحة بلدة الشيخ 31/12/1947 اقتحمت عصابات الهاغاناه قرية بلدة الشيخ (يطلق عليها اليوم اسم تل غنان) ولاحقت المواطنين العزل، وقد أدت المذبحة إلى مصرع العديد من النساء والأطفال حيث بلغت حصيلة المذبحة نحو 600 شهيد وجدت جثث غالبيتهم داخل منازل القرية.مذبحة دير ياسين 10/4/1948 داهمت عصابات شتيرن والأرغون والهاغاناه قرية دير ياسين الواقعة غربي مدينة القدس (تقوم على انقاضها اليوم مستعمرة إسرائيلية تسمى جفعات شؤول) في الساعة الثانية فجرا، وقد شرع أفراد العصابات الإسرائيلية بقتل كل من وقع في مرمى أسلحتهم. وبعد ذلك أخذوا بإلقاء القنابل داخل منازل القر
10. اليوم ذكرى مرور 44 عاماً
44 - GMT الثلاثاء 24 أبريل 2018 09:36
اليوم ذكرى مرور 44 عاماً على مجزرة قلعة دزة..صفحة اخرى من معاناة الكورد في الكيان العراقي الخبيث ....في الساعة العاشرة من صباح الـ 24 من ابريل 1974 ظهرت في سماء المدينة اربع طائرات من نوع ( سوخوي ) مع طائرتان من نوع ( توبوليف) روسيتا الصنع وامطرت المدينة بمختلف انواع الذخيرة الحربية من صواريخ وقنابل فوسفورية ورشقات من مدافعها الرشاشة واختتمها ببضعة قنابل نابالم حارقة (محظور استخدامها دولياً) ، لتترك المدينة بعد نحو ساعة من القصف المكثف وقد ارتكبت مجزرة مروعة ، فغدت شوارع المدينة وازقتها ، دوائرها الرسمية والمباني المخصصة للجامعة واحيائها السكنية بركة من دماء اكثر من 350 ضحية بريئة و 750 جريحا باصابات مختلفة الى جانب الاضرار المادية الجسيمة التي لحقت بالمباني والطرقات والاسواق . وفي عام 1989 وفي اعقاب عمليات الانفال العربية عادت الكيان الخبيث ودمرت المدينة تدميرا كاملا ونسفتها عن بكرة ابيها اسوة بعشرات المدن الاخرى وآلاف القرى في اقليم كوردستان وهجّرت اهل قلعة دزة الى مجعات قسرية في الجنوب العراقي .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي