قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


‏ بغداد: افادت مصادر مطلعة في وزارة الدفاع العراقية اليوم ‏‏ان قرارا وزاريا قضى باقالة خمسة ضباط كبار فى الوزارة بينهم رئيس اركان الجيش ‏‏العراقي الجديد الفريق اول عامر بكر الهاشمي.‏وقالت المصادر نفسها والتي فضلت عدم الكشف عن اسمها ان قرار الاقالة الجماعي جاء على خلفية اغتيال مدير عام دائرة الميرة ‏‏والعقود في وزارة الدفاع عصام الدجيلي في بغداد الاسبوع الماضي على يد مسلحين تم ‏ ‏التعرف على هويتهم لاحقا.‏‏

فيما اكد عاملون في الوزارة ان "اقالة رئيس اركان الجيش العراقي من منصبه ‏ اجراء اعتيادي يتعرض له اي ضابط في الوزارة حيث من المتوقع ان يحال الى العمل ‏‏كمستشار عسكري في الوزارة نفسها".‏

وكشفت المصادر ان "معلومات استخباراتية قد سربت من مقر وزارة الدفاع العراقية ‏‏عبر عناصر تتولى مواقع نافذة فيها ووصلت الى جماعات مسلحة ناشطة في العراق".‏‏

واكدت ان الوزارة "اتخذت تدابير مشددة بعد اكتشاف ما وصفته بالخلل الامني ‏الخطر الذي تسبب في اعادة النظر بالكثير من الاجراءات الامنية".‏‏

وكان وزير الدفاع حازم الشعلان قد اعلن الاسبوع الماضي عن اعتقال موظف في ‏‏الوزارة يدعى محمد ماجد متورط في تسريب معلومات وذلك بعد تحقيقات اجريت مع نجله ‏‏همام محمد ماجد الذي القي القبض عليه في عملية مسلحة قام بها الحرس الوطني ‏‏العراقي بدعم من القوات متعددة الجنسيات .‏‏

واعترف همام اثناء التحقيق بحسب مصادر في وزارة الدفاع العراقية بان والده كان ‏‏يسرب معلومات عن وزارة الدفاع والعاملين فيها وكانت مهمته الاساسية ايصال ‏‏المعلومات والاسلحة والاموال الى الجماعات المسلحة التي تنفذ عمليات عسكرية.‏

واكدت هذه المصادر ان محمد ماجد يعمل عضوا في المجلس البلدي بمنطقة الاعظمية ‏في بغداد ويشتبه بانتمائه الى احد التيارات الدينية المتشددة وهو على علاقة برئيس ‏اركان الجيش العراقي الجديد الفريق اول عامر بكر الهاشمي الذي يعمل بدوره عضوا في ‏نفس المجلس البلدي.‏