قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: حظيت محافظة مأرب اليمنية باهتمام منقطع النظير من السفير الاميركي في صنعاء إدموند هول، كما أن زياراته المتكررة لها باتت ملفتة للنظر، وتضع علامات استفهام كبيرة، لكن الملاحظ أن ثمة مشاريع طبية وتعليمية وتنموية تشرف عليها السفارة الأميركية مباشرة وتتولى تمويلها ، وتوفير المعدات اللازمة لها .

واليوم الأحد قام السفير الاميركي بزيارة تفقدية لمحافظة مأرب ، وشهد خلالها حفل تسليم الدفعة الأولى من الأجهزة الطبية والمعدات والأثاث لإدارة مشروع مستشفى مأرب ، والبالغ تكلفتها 4 ملايين و125 ألف يورو ، وبتمويل أمريكي.

ومن المقرر الانتهاء من مشروع المستشفى كلياً خلال الأربعة الأشهر القادمة ، حيث سيتكون المستشفى من ثلاثة طوابق تستوعب 260 سريراً وسكنين للأطباء يحتويان على 36 شقة وملعباً للتنس وحديقة ترفيهية.

وشهد السفير الأميركي أيضا وضع حجر الأساس لمشروع إنشاء متحف الحضارة اليمنية بمدينة مأرب البالغ تكلفته الإجمالية 3 ملايين دولار، وبتمويل أميركي، وسيتكون مشروع المتحف، من إنشاء مبنى مكون من ثلاثة طوابق تحتوي على صالات للعرض الأثري ومخزن للقطع الأثرية، إضافة إلى معمل للصيانة والترميم الأثري والمحتفى، وسيبدأ العمل فيه أوائل العام 2005م .

وكيل محافظة مأرب وحسب موقع حزب المؤتمر، ناقش خلال لقائه اليوم السفير الأمريكي ، عدداً من المواضيع المتعلقة بمجالات التعاون الثنائي بين اليمن والولايات المتحدة، خاصة ما يتعلق منها بالمشاريع الخدمية والتنموية التي أسهمت الحكومة الأمريكية في تنفيذها.

كما استعرض المسؤول اليمني مع السفير الأميركي الخطط والبرامج المستقبلية للمحافظة ومدى إمكانية زيادة وتوسيع مجالات الدعم المقدم من الحكومة الأميركية والمنظمات، والهيئات المانحة لتشمل كافة القطاعات التنموية الحيوية. وفي السياق ذاته قال السفير الأميركي إدموند هول إن اليمن من الدول التي أثبتت تعاونها الصادق في مكافحة الإرهاب ، مؤكدا أن التعاون بين واشنطن وصنعاء سيشمل كافة الجوانب الخدمية والتنموية.