قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

علاوي يتهم السلطات بسياسات طائفية تقود لحرب أهلية
تهديدات للقوى السنية بحرمانها من الحكومة العراقية

أسامة مهدي من لندن : اثارت عمليات ارهابية في مناطق مختلفة من العراق اودت بحياة 120 شخصا واصابة 200 اخرين اليوم تراشق اتهامات بين القوى السياسية وخاصة الشيعية التي اتهمت قوى سياسية سنية بالتواطؤ مع الارهابيين وهددت بمنعها من المشاركة في الحكومة الجديدة بينما اعتبرت هيئة علماء المسلمين السنية التفجير الذي شهدته مدينة كربلاء الشيعية عملا اجراميا داعية العراقيين الى الحذر من محاولات زرع الفتنة بينهم وتمزيق وحدتهم الوطنية وسط دعوات لتطبيق قانون الارهاب ضد الارهابيين والمتعاونين معهم في وقت حمل رئيس الوزراء السابق اياد علاوي الحكومة مسؤولية التدهور الامني وقيادة البلاد الى حرب اهلية نتيجة تشجيعها للاستقطاب الطائفي ودعمها للمليشيات .

فقد هدد زعيم الائتلاف العراقي الشيعي الموحد الفائز في الانتخابات النيابية الاخيرة رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم اليوم بحرمان اطراف سياسية قال انها فشلت في تحقيق ما كانت تتخيله من فوز في الانتخابات في اشارة غير مباشرة الى السنية من اشراكها في الحكومة الجديدة مشيرا الى ان هذه الجرائم (التي شهدتها كربلاء والرمادي) جاءت بعد التصريحات العلنية والتهديد بالحرب الاهلية من قبل هذه الاطراف مؤكدا انها تتحمل المسوؤلية عن كل قطرة دم وقال ان quot;استمرار الابتزاز بارواح العراقيين من اجل مصالح سياسية انية سيجعلنا اكثر قناعة بعدم اشراك المروجين والمبررين للارهاب في الحكومة القادمةquot;. واضاف محذرا quot;نحملها جميعا مسؤولية النتائج التي ستؤول اليها الامور. ليعلموا ان شعبنا لن يصبر طويلا على هذه الجرائم الطائفية القذرةquot; واتهم quot;التكفيريين ذوي الايدي الاثمة وبقايا نظام صدام بارتكاب هذه الجرائم ضد quot;العراقيين من اتباع اهل البيتquot; (الشيعة).

وحمل الحكيم القوات المتعددة الجنسيات واطرافا سياسية محلية quot;تدعم الارهابquot; مسؤولية quot;الجرائم الطائفية القذرةquot; التي استهدفت خصوصا الشيعة واسفرت عن مقتل نحو ثمانين شخصا خلال 48 ساعة. وقال quot;نحمل القوات المتعددة الجنسيات والقوى السياسية التي اعلنت صراحة دعمها للارهاب مسؤولية الدماء الطاهرة التي اريقتquot;. واشار الى ان هذه الاعتداءات تصاعدت بعد quot;الضغوط الكبيرة التي مارستها القوات المتعددة الجنسيات على وزارتي الداخلية والدفاع لمنعهما من اداء دورهما في ملاحقة الارهابquot; كما قال في بيان صحافي ارسل نصه الى quot;إيلافquot; اليوم .

الائتلاف الشيعي يتهم قوى سنية
اتهم الائتلاف العراقي الشيعي الموحد قوى سياسية منخرطة في العملية السياسية في اشارة الى السنية منها بمحاولة فرض واقع سياسي معين من خلال تبرير عمليات العنف حين تصفها باعمال المجاهدين .
وقال الائتلاف في بيان صحافي الى quot;إيلافquot; اليوم ان العراق الجديد الذي نريد تشييده على مبدأ العدل والانصاف والمساواة واعتماد الاليات الديمقراطية والتنافس الحر الشريف عبر صناديق الانتخابات لا يمكن ان يبنى على رهانات العنف والارهاب واسالة الدماء بخلفيات طائفية او عنصرية وعبر عن الاسف لان هذه القوى قد اصطفت خطاً مع ادارة القتل وتعويق حركة البناء وتأسيس اطر الوحدة الوطنية الصحيحة .. وفي ما يلي نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم
(( واتقوا فتنة ً لا تصيب الذين ظلموا منكم خاصة , واعلموا ان الله شديد العقاب ))
صدق الله العلي العظيم

باهتمام بالغ تابع الائتلاف العراقي الموحد الجرائم التي ترتكب على الهوية لتستهدف اتباع اهل البيت ( ع ) والتي اودت بحياة الآلاف منهم نساء ورجالاً واطفالاً , علماء وكوادر واساتذة جامعات , قد ضاعف من اهتمام قيادة الائتلاف بالهجمة التي طالت المدنيين في الدورة واللطيفية والغزالية والعامرية ومناطق اخرى في بغداد وديالى وصلاح الدين رفعت حجم الخسائر وضحايا الارهاب بشكل لم يعد يطاق , تزامن ذلك مع صمت مطبق للجهات المعنية , ويبدو ان ظاهرة الجريمة بحق اتباع اهل البيت ( ع ) مرشحة في نظر الارهابيين للتزايد , ومما يبعث على القلق لان الارهاب هو الوسيلة التي تراهن عليها بعض القوى السياسية لفرض واقع سياسي معين , والعودة لواقع آخر تجاوزه العراق والعراقيون , من المؤسف ان هذه القوى السياسية رغم دخولها العملية الانتخابية تتبنى التبرير لهذا العنف حينما تصفها باعمال المجاهدين وتضعها في خانة المقاومين ثم تستخدمها وسيلة للتهديد والوعيد والضغط .
لذلك فقد شكلت قيادة الائتلاف لجنة لمتابعة هذا الملف والوقوف على حيثياته وابعاده وتداعياته الخطرة .

ان العراق الجديد الذي نريد تشييده على مبدأ العدل والانصاف والمساواة واعتماد الاليات الديمقراطية والتنافس الحر الشريف عبر صناديق الانتخابات والاحتكام الى ارادة الشعب وخياراته , لا يمكن ان يبنى على رهانات العنف والارهاب واسالة الدماء بخلفيات طائفية او عنصرية , ويؤسفنا ان هذه القوى قد اصطفت خطاً مع ادارة القتل وتعويق حركة البناء وتأسيس اطر الوحدة الوطنية الصحيحة .

وقد شعر الائتلاف بخطر بالغ جراء عملية تعطيل فاعلية وزارتي الدفاع والداخلية وعدم السماح لهما بالقيام بمهامهما تارة او التوزيع غير السليم لقواتهما في مناطق بغداد تارة اخرى , لذلك يشدد الائتلاف على ضرورة اعادة انتشار القوات وتفعيل دورها لمواجهة المخططات الارهابية .
وفي الوقت الذي نحرص فيه على حقوق الانسان الا ان الاصوات التي تتعالى مطالبةً بهذه الحقوق واثارة الغبار المفتعل على اجراءات الاجهزة الامنية اعلامياً وميدانياً اعطى للارهابيين دفعاً قوياً وجرأة على ارتكاب جرائمهم لانهم اصبحوا في حماية هذه الدعوات غير المبررة والتي تسكت عن سيول الدماء لتقف مع معارضي العملية السياسية وتعطي المشروع السياسي المبني على توظيف العنف مزيداً من الدعم والتأييد .
اننا في الوقت الذي نؤكد فيه ثوابتنا الوطنية والدستورية , ندعو الاجهزة الحكومية وقوات متعددة الجنسيات إلى أن تتحمل مسؤوليتها في حماية ارواح الناس وممتلكاتهم .
ويؤكد الائتلاف انه سيتابع الموضوع بجدية وسيلاحق كل نقاط الضعف وظاهرة التسامح والتسويف ويعمل بقوة على ردع الارهابيين وكشف الغطاء الذي اصبحوا يتسترون به حماية لشعبنا من هذه الجرائم ودعماً لمسيرة البناء وتعميقاً لمفاهيم الوحدة الوطنية والعدل والديمقراطية .
الائتلاف العراقي الموحد

علماء المسلمين السنية تحذر من الفتنة
استنكرت هيئة علماء المسلمين العراقية الهجوم الانتحاري الذي استهدف المدنيين في كربلاء ووصفته بالعمل الإرهابي داعية العراقيين إلى الوقوف صفا واحدا بوجه المجرمين.

وقالت الهيئة في بيان ارسل الى quot;إيلافquot; انها اذ تستنكر هذه الجرائم الإرهابية وتدين الجهة التي تقف وراءها مهما كانت فإنها تدعو الشعب العراقي إلى التحلي باليقظة والحذر من مثل هذه الجرائم والوقوف صفا واحدا بوجه المجرمين والعملاء الذين يعملون ليل نهار لبث الفوضى وعدم الاستقرار بينهم ومنعهم من الوصول إلى بر الأمان والخلاص من المحن والمصائب التي عمت البلاد والعباد بشرورها.. وفي ما يلي نص البيان :

بيان رقم 205
الحمد لله الذي لايحمد على مكروه سواه والصلاة
والسلام على سيدنا محمد وعلى اله واصحابه ومن والاه
وبعد ..
فإن هيئة علماء المسلمين تتابع بقلق شديد واهتمام بالغ ما يجري على ارض عراقنا الجريح من أعمال التفجير الآثمة والمشبوهة التي تطال المواطنين الأبرياء في أرواحهم وممتلكاتهم وترمي إلى زرع الأحقاد المقيتة وإشعال نار الفتنة بينهم لتحقيق مخططات أعدائهم في تمزيق وحدتهم الوطنية أرضا وشعبا .. فقد ذهب عشرات الضحايا من العراقيين الابرياء في مدينة كربلاء صباح هذا اليوم نتيجة لاحدى هذه العمليات الاجرامية المشبوهة بلا جريمة ارتكبوها او جرم اقترفوه .

والهيئة إذ تستنكر هذه الجرائم الإرهابية وتدين الجهة التي تقف وراءها مهما كانت فإنها تدعو أبناء شعبنا العراقي إلى التحلي باليقظة والحذر من مثل هذه الجرائم والوقوف صفا واحدا بوجه المجرمين والعملاء الذين يعملون ليل نهار لبث الفوضى وعدم الاستقرار بينهم ومنعهم من الوصول إلى بر الأمان والخلاص من المحن والمصائب التي عمت البلاد والعباد بشرورها .

وقى الله العراقيين من الجرائم والمصائب ورحم شهداءهم وشفى جراحهم والهم ذويهم الصبر والسلوان .. وانا لله وانا اليه راجعون وحسبنا الله ونعم الوكيل
الامانة العامة
5 ذي الحجة 1426 هجرية
5 كانون الثاني 2006 ميلادية

علاوي يحمل الحكومة مسؤولية قيادة البلاد الى حرب اهلية
حملت القائمة العراقية التي يتزعهما اياد علاوي رئيس الوزراء السابق الحكومة المنتهية ولايتها مسؤولية تردي الوضع الامني في البلاد.

وأدانت القائمة التي حلت رابعة في الانتخابات الاخيرة في بيان ارسلته الى quot;إيلافquot; دورة العنف بكل أشكاله وعاهدت العراقيين على الوقوف معهم يداً بيد حتى تدمير الة الارهاب وسحق فلوله الظلامية المهزومة التي تريد دفع العراق الى الهاوية أو العودة به الى عهود القهر والدكتاتورية وشددت على ضرورة ان تدرك الحكومة المنتهية ولايتها مسؤوليتها عمّا يعصف بالبلاد من احداث دامية ضحيتها الابرياء واكدت أنها لم تفشل بتحقيق ما وعدت به من بسط الامن في ربوع العراق فحسب بل أصبحت شريكاً أساساً في إضعاف عوامل الوحدة الوطنية عندما جعلت من سياسة الاستقطاب الطائفي وإضعاف مؤسسات الدولة الامنية وخفض مستوى مهنيتها وتسييس توجهها وتقوية المليشيات ثقافة تمهد لانهاء دور الدولة وادخال العراق في أتون حرب أهلية .. وفي ما يلي نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن القائمة العراقية الوطنية
شهدت العاصمة الصابرة بغداد ومدينة كركوك و باقي المدن العراقية الباسلة خاصة المدن المقدسة منها كربلاء و النجف الاشرف أحداث عنف كبيرة وتدهورا أمنيا خطرا تسبب بسقوط عشرات الضحايا الابرياء من ابناء شعبنا العراقي الباسل .

اننا في الوقت الذي ندين به دورة العنف بكل أشكاله نعاهد أبناء شعبنا الابي على الوقوف معه يداً بيد حتى تدمير الة الارهاب وسحق فلوله الظلامية المهزومة التي تريد دفع العراق الى الهاوية أو العودة به الى عهود القهر و الدكتاتورية .

في الوقت ذاته لابد وان تدرك الحكومة المنتهية ولايتها مسؤوليتها عمّا يعصف بالبلاد من احداث دامية ضحيتها الابرياء من ابناء شعبنا الصامد ، اذا أنها لم تفشل بتحقيق ما وعدت به من بسط الامن في ربوع العراق فحسب ، بل أصبحت شريكاً أساسياً في إضعاف عوامل الوحدة الوطنية والتماسك الاجتماعي حيث جعلت من سياسة الاستقطاب الطائفي و خطاب الثأر و الانتقام و استحالة التعايش ثقافة يومية لمختلف المكونات فضلاً عن دورها في إضعاف مؤسسات الدولة الامنية و خفض مستوى مهنيتها وتسييس توجهها وتقوية المليشيات تمهيداً لانهاء دور الدولة وادخال العراق في أتون حرب أهلية لاسمح الله بوقوعها .
في هذا الوقت الدقيق والتدهور المستمر الذي يمر به العراق على كل المستويات لانملك الا ان نشد على ايدي أبناء العراق كي يدركوا مسؤولياتهم في البقاء صامدين موحدين في مواجهة الارهاب بكل اشكاله وما يتهددُ وحدتهم ومستقبلهم حتى النصر القريب بإذن الله .
القائمة العراقية الوطنية 731

قيادات سنية : العنف هدفه تمزيق الوحدة الوطنية
استنكر رئيس جبهة التوافق العراقية السنية التي حلت ثالثة في الانتخابات النيابية الاخيرة عدنان الدليمي الحادث الارهابي الذي وقع في مدينة كربلاء واودى بحياة مواطنين ابرياء .
وقال الدليمي في تصريح للوكالة الوطنية العراقية للانباء quot;ان كل اعمال العنف والارهاب التي تحدث الان في مدننا هي اعمال غير مبررة وغير انسانية وتسعى إلى إبعاد الحوار الوطني بين الاطراف والكتل السياسية العراقية وإبقاء الفوضى وعدم الامان في داخل العراق. وأبدى الدليمي اعتقاده بأن هذه الأعمال التخريبية تقوم بها جهات خارجية لا تريد للعراق أن يستقر وتعمل لاستمرار عمليات القتل والاغتيال بهدف تمزيق الوحدة الوطنية العراقية وطالب الحكومة بإيقاف الاعتقالات والمداهمات على المدن العراقية لان ذلك سيربك العملية السياسية داخل العراق.

واستنكر الحزب الاسلامي العراقي بزعامة الدكتور طارق الهاشمي عملية تفجير موكب تشييع جنازة في منطقة المقدادية شرق محافظة ديالى أمس الاربعاء.
واشار الحزب في بيان له اليوم الى انه quot;قبل ايام تم تفجير عبوة امام مقر الحزب الاسلامي العراقي فرع الخالص في ديالى راح ضحيتها عشرة من اعضاء الحزب ومن غيره ، ورافقها عمليات خطف العشرات من انصار جبهة التوافق في منطقة حي الفرات والجهاد في بغداد وقتل قسم منهم بعد تعذيبهم وعمليات اغتيال مدبرة لاعضاء الحزب ولمؤيديه.quot;

وذكر البيان أن quot;الحزب الاسلامي العراقي quot;يستنكر مثل هذه الاعمال التي تطال الابرياء ويعُدها عملاً اجرامياً لا يقره الشرع ولا يرضى به احد ولا يخدم مصلحة البلد ولا يراد منه الا تمزيق البلد وتعميق الهوة بين ابنائه المنكوبينquot;، مشيرا الى انه quot;في وقت نحتاج الى توجيه الجميع نحو رفض الاحتلال والعمل على وحدة البلد واستقلاله.quot;

واضاف البيان ان الحزب quot;يعزي عوائل الشهداء ويدعو لهم بالرحمة والمغفرة وللجرحى بالشفاء العاجل ويدعو الجميع لضبط النفس والصبر والتسامح والتوجه الى الله بخالص الدعاء لاخراج الامة وهذا الشعب الجريح من هذه المحنة.quot;

كما استنكرت الجبهة العراقية للحوار الوطني التفجير وعملية اختطاف شقيقة باقر جبر صولاغ وزير الداخلية.

وقال الدكتور صالح المطلك رئيس الجبهة في تصريح صحافي quot;إن هذه العمليات الإرهابية التي أودت بحياة العشرات من أبنائنا وإخوتنا الأبرياء لا تجدي نفعا وإنما تزيد من الانقسام الداخلي بين صفوف شعبنا العراقيquot;. وأضاف:quot;إن من يقوم بهذه التفجيرات في مدينة كربلاء إنما يفجر قلوبنا وقلوب كل الأحرار الشرفاء في العراق وفي العالم العربي والإسلاميquot;.

ودعا المطلك العراقيين إلى مزيد من التكاتف والالتحام الداخلي بوجه العمليات الإرهابية التي تستهدف الوحدة الوطنية والعمل على تمزيقها .

وأدان المطلك عملية اختطاف شقيقة وزير الداخلية باقر جبر صولاغ ووصفها بأنها quot;لا تتناسب مع قيمنا العربية quot; وطالب الخاطفين بإطلاق سراحها ومعاملتها معاملة الأخت العراقية معربا عن استعداده للتفاوض معهم لإطلاق سراحها.

التيار الخالصي : اسالة الدماء نتيجة لزاقع طائفي
استنكر التيار الخالصي حادث التفجير في كربلاء وقال ان هذا المسلسل الدموي الذي يصعب وصف بشاعته وحقارته وانحطاطه الأخلاقي والإنساني قد تجاوز حدود تصرفات البشر وحتى أدنى المخلوقات في الصغرquot;.

وأضاف التيار المعارض للعملية السياسية وللاحتلال والحكومات العراقية التي يشكلها quot;أصبحت دماء شعبنا أوراق مقايضة وابتزاز سياسي لفرض الواقع والنظام والشخصيات التي يريدها الاحتلال وقواته لهذا البلد الجريح وهذا ما نراه في أشكال النزاعات والشخوص الطائفية والعنصرية التي ترقص على جراحات هذا الشعب المظلوم في وسائل الإعلام معبرة عن دناءتها وخستها وعدم اهتمامها بمصلحة العراق العامة والكبرىquot;. وحمل في بيان له اليوم الاحتلال ومؤسساته وكل من سار ويسير على خطى مشروعه بالإضافة إلى قوى الظلام والتكفير كلها التي تعمل لخدمتهم مسؤولية هذه الدماء والأرواح ومسؤولية هذه المجازر quot;من خلال ما فرضوه علينا من واقع طائفي وعنصري وبرنامج سياسي متهالك لا يملك لنفسه ولشعبه أمناً ولا استقراراً ولا خيراًquot;. ودعا الشعب العراقي إلى مزيد من الوعي والصبر والتوجه والعمل الصحيح نحو إنهاء هذه الحالة بأسبابها وأذنابها بدءاً من قوات الاحتلال وانتهاءً بالتكفيريين والغلاةquot;.

حوزة النجف تتهم قوى سنية
اتهمت الحوزة العلمية في النجف قوى سنية عربية بالمسؤولية عن تصعيد العمليات الارهابية نتيجة تهديداتها واعتراضاتها بعد خسارتها الانتخابات البرلمانية الاخيرة وقالت ان القوات الاميركية والبريطانية تتحمل ايضا مسؤولية قتل الابرياء من خلال ضغوطها على وزارتي الداخلية والدفاع وقوى الأمن الأخرى وتدخلها في شؤونها وشل يدها وقيدت خطاها في ردع الإرهابيين وأزلام النظام السابق .

وقال لفيف من علماء الحوزة العلمية في النجف في تصريح صحافي ارسل الى quot;إيلافquot; اليوم ان الدبلوماسيين الأميركيين والبريطانيين ساهموا في تزايد الارهاب من خلال ارسال رسائل خاطئة الى الارهابيين من خلال تصريحات طمأنتهم من العقاب كما سعت قواتهم الى إطلاق سراح بعضهم بدعوى استرضائهم وإدخالهم في العملية السياسية مما دفعهم الى التمادي أكثر فأكثر في جرائمهم المنكرة .. وفي ما يلي نص التصريح الصحافي :

بسم الله الرحمن الرحيم
تحميل القوائم الخاسرة والقوات الأجنبية مسؤولية الأعمال الإرهابية المتزايدة
((السلام عليك يا أبا عبد الله وعلى الدماء السائلات بين يديك))

لقد أدمى قلب كل مؤمن ومؤمنة التفجير الإرهابي الطائفي الذي استهدف الزوار المدنيين المسالمين قرب ضريح أبي عبد الله الحسين (ع). كما أدمت قلوبنا قبل ذلك العملية الإرهابية التي وقعت أمس في مجلس عزاء لأتباع أهل البيت (ع) وغير ذلك من العمليات الإرهابية الطائفية المتكررة وسط سكوت مطبق من قادة وشعوب الدول العربية وصمت رهيب من كبار علماء السنة في العراق و شحن إعلامي من قنوات وصحف عربية معروفة.

إن تزايد وتائر العمليات الإرهابية منذ صدور تهديدات بالقتل وسفك الدماء مصاحبة لاعتراضات بعض القوى السياسية العربية السنية التي خابت ظنونها بتحقيق ما كانت تحلم به من تحقيق فوز كاسح في الانتخابات مدعاة للشك بوجود علاقة بين المهددين والمنفذين .

إن استقواء بعض القوائم الخاسرة بالإرهاب والإرهابيين لن يجديهم نفعا في الحصول على مكاسب انتخابية أو مناصب وزارية أكثر من استحقاقهم الانتخابي إن لم نقل إنه قد يدفع بهم الى خارج التشكيلة الحكومية كونهم غير مؤمنين بالعملية السياسية ما داموا يحاولون الوصول الى مآربهم عن طريق العنف و قتل الأبرياء و سفك الدماء.

إننا نحمل القوى الأجنبية في العراق وبخاصة الأميركية والبريطانية منها مسؤولية تردي الأوضاع الأمنية منذ أن ضغطت على وزارتي الداخلية والدفاع وقوى الأمن الأخرى وتدخلت في شؤونها فشلت يدها وقيدت خطاها في ردع الإرهابيين وأزلام النظام السابق.

ولم يكتف الدبلوماسيون الأميركيون والبريطانيون بذلك بل أرسلوا اليهم رسائل خاطئة من خلال تصريحات طمأنتهم من العقاب كما سعت الى إطلاق سراح بعضهم بدعوى استرضائهم وإدخالهم في العملية السياسية مما دفعهم الى التمادي أكثر فأكثر في جرائمهم المنكرة.
حفظ الله العراق وأهله وشيعته المظلومين الصابرين من كل مكروه ورد عنهم كيد أعدائهم في الداخل والخارج إنه نعم المولى ونعم النصير.

لفيف من علماء
الحوزة العلمية في النجف الأشرف
4 ذو الحجة الحرام 1426هجرية- 5/1 /2006م

الجلبي : انه الارهاب التكفيري
اعتبر رئيس المؤتمر الوطني العراقي نائب رئيس الوزراء احمد الجلبي العمليات الارهابية الجديدة التي شهدها العراق امس واليوم فصلا جديدا من الحرب المستمرة ضد العراقيين المدنيين .
وقال الجالبي في تصريح صحافي ارسل الى quot;إيلافquot; ان عمليات القتل هذه في وقت يستعد ملايين المسلمين الى اداء فريضة الحج دليل مضاف على استهتار هؤلاء الارهابيين بكل المقدسات والقيم وبالشهر الفضيل الحرام وبرهان ساطع اخر على خروجهم عن تعاليم الاسلام الحنيف .. وفي ما يلي نص البيان :

تصريح صحافي
الدكتور احمد الجلبي يدين بشدة استهداف الابرياء الامنيين
في كربلاء والمقدادية والرمادي

بدأت قوى الارهاب التكفيري المجرمة فصلا جديدا في حربها المستمرة ضد المدنيين الابرياء من خلال قيام بعض عناصر هذه القوى باستهداف زوار العتبات المقدسة في مدينة كربلاء، واخرين كانوا في مراسم عزاء احد المواطنين في مدينة المقدادية، وكذلك استهدافهم للعشرات من الشباب في مدينة الرمادي ممن ارادوا المشاركة في خدمة بلدهم وحمايته وتأمين استقراره، وهو الامر الذي ادى الى استشهاد واصابة المئات من ابناء الشعب العراقي المضحي.

ان استهداف الابرياء في هذه الايام المقدسة التي بدأ فيها ملايين المؤمنين من العراق وباقي دول العالم اداء فريضة الحج في مكة المكرمة لهو دليل مضاف على استهتار هؤلاء الارهابيين بكل المقدسات والقيم وبالشهر الفضيل الحرام، وبرهان ساطع اخر على خروجهم عن تعاليم الاسلام الحنيف، وعدم اعترافهم بمبادئه السامية من خلال استهدافهم للانفس البريئة التي حرم الله قتلها.
نسأل العلي القدير ان يتغمد شهداء العراق بواسع رحمته وان يجعلهم في مصاف من سبقهم من الشهداء والصديقين، وان يلهم ذويهم الصبر والسلوان.

احمد الجلبي
نائب رئيس الوزراء
5-1-2006