قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سمية درويش من غزة : باءت كافة المفاوضات التي جرت بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بالفشل ، لمحاولة إعادة فتح معبر المنطار (كارني) شرق مدينة غزة. وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلية ، قد أغلقت المعبر قبل عشرة أيام بحجة أن هناك نفق بالقرب من المعبر ، يحاول رجال المقاومة استخدامه لتنفيذ عملية عسكرية . وحسب مصادر الدولة العبرية ، فان كافة المفاوضات منيت بالفشل ، لرفض الجانب الفلسطيني نقل البضائع إلى معبر صوفا التجاري جنوب القطاع ، بدلا من معبر المنطار.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية ، أن المفاوضات توقفت دون التوصل إلى حل للقضية بسبب رفض الجانب الفلسطيني مطالبة الجانب الإسرائيلي بتعزيز الفحوصات الأمنية في الجانب الفلسطيني من المعبر ورفض مطالب المزارعين الإسرائيليين بنقل البضائع في معبر صوفا جنوب القطاع.
وكان الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي قد توصلا برعاية وزير الخارجية الاميركية منتصف شهر تشرين ثاني (نوفمبر) الماضي ، لاتفاق يفضي بفتح المعابر أمام الفلسطينيين والسماح لهم بتدخيل 150 شاحنة يوميا عبر معبر المنطار. كما نقلت الإذاعة عن غيورا سيلاع مدير عام منظمة مزارعي الفواكه في إسرائيل ، تقديره لحجم الخسائر التي تكبدها المزارعون اليهود بسبب إغلاق المعبر التجاري منذ عشرة أيام بعشرة ملايين شيكل.