قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



موسكو: قضى فوج من السائحين الروس العائدين من جزر سيشل إلى بلادهم 14 ساعة على متن طائرتهم التابعة لإحدى شركات الطيران الروسية في مطار إمارة الشارقة في الإمارات العربية المتحدة. وأفيد أن سلطات مطار الشارقة الذي حطت فيه الطائرة لتتزود بالوقود، قامت باستجواب أفراد طاقم الطائرة.

وما زال الغموض يحيط بأسباب تأخير الرحلة. ونفت متحدثة باسم شركة الطيران الروسية quot;خطوط كراسنويارسك الجويةquot; صحة الأنباء التي ذكرت أن أفراد طاقم الطائرة كانوا في حالة سكر. ولم تستبعد المتحدثة ناتاليا بورميستروفا إمكانية أن يتم إيقاف الطائرة بسبب تحليقها على ارتفاع يختلف عن الارتفاع الموصى به.

وقالت مستشار السفارة الروسية في دولة الإمارات بافل ميركولوف فإنه تكون لدى السلطات الإماراتية الانطباع بأن أفراد طاقة الطائرة quot;لا يتقنون اللغة الانجليزية .. ولا يجيدون إدارة الطائرةquot;. وتم تشكيل اللجنة من ممثلي روسيا ودولة الإمارات لتحري الأسباب. ويُنتظر أن تعلن اللجنة عن نتائج أعمالها بعد أسبوعين.