قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: يعقد مجلس الامن الدولي عند الساعة السابعة بالتوقيت المحلي (منتصف الليل تغ) اجتماعا خاصا لبحث الوضع في قطاع غزة حيث اطلقت اسرائيل هجوما بريا، على ما افاد السبت المكتب الاعلامي للمنظمة الدولية.

ويأتي الاعلان عن هذه المشاورات المغلقة بعد ساعات من بدء اسرائيل هجوما بريا على قطاع غزة بعد غارات جوية استمرت ثمانية ايام واسفرت عن سقوط اكثر من 460 فلسطينيا. وسيكون هذا ثالث اجتماع لمجلس الامن منذ بداية النزاع.

وخلال الاجتماع الاول الاحد الماضي، تبنى مجلس الامن اعلانا غير ملزم دعا الى الوقف الفوري لكافة الانشطة العسكرية في قطاع غزة. وعرضت ليبيا خلال الاجتماع الثاني الاربعاء مشروع قرار يدعو الى وقف فوري لاطلاق النار في غزة والى احترامه بشكل تام من قبل اسرائيل وحماس، غير انه يتعين تعديل نص المقترح ليقبل به الغربيون.

ويدين مشروع القرار الذي عرض باسم المجموعة العربية quot;بشدة كافة الهجمات العسكرية والاستخدام المفرط وغير المتناسب والاعمى للقوة من قبل اسرائيل، القوة المحتلة، ما اوقع العديد من القتلى والجرحى بين المدنيين الفلسطينيين الابرياء بمن فيهم نساء واطفالquot;. غير ان مشروع القرار لا يشير الى اطلاق الصواريخ انطلاقا من قطاع غزة على اسرائيل التي تقول تل ابيب انها سبب حملتها العسكرية على حماس التي تسيطر على القطاع.

وقال سفيرا الولايات المتحدة وبريطانيا في الامم المتحدة ان مشروع القرار منحاز برأيهما. وقال السفير الاميركي زلماي خليل زاده quot;هذا القرار كما صاغته ليبيا ليس متوازنا وبالتالي فهو غير مقبول من قبل الولايات المتحدةquot;. وواشنطن الحليف الوفي لاسرائيل لا تتردد في استخدام حق النقض (الفيتو) عند الضرورة وتحمي بانتظام اسرائيل من اي ادانة في مجلس الامن الدولي. ومنذ بداية النزاع اوقعت الغارات الاسرائيلية على غزة 466 قتيلا معظمهم من عناصر حماس. واوقعت الصواريخ الفلسطينية اربعة قتلى اسرائيليين بينهم جندي.