قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كراتشي، وكالات: قال مسؤولون أن الشرطة الباكستانية اعتقلت أكثر من 12 متشددا اسلاميا في مدينة كراتشي الجنوبية يوم الخميس بعد معركة شرسة جرت عقب الاغارة على مخابئهم قبل الفجر. وقتل شرطيان وجرح تسعة قبل كسر مقاومة المتشددين بعد معركة استمرت عدة ساعات.

وجاءت الغارة في الوقت الذي توترت العلاقات بين باكستان والهند في اعقاب الهجوم الذي شنه متشددون على مدينة مومباي الهندية في نوفمبر تشرين الثاني. وتتعرض باكستان لضغوط دولية لملاحقة الجماعات المتشددة وعلى رأسها عسكر طيبة التي تلقى عليها مسؤولية هجمات مومباي.

ولم تتوفر تفاصيل عما اذا كان المتشددون على صلة بالجماعات المعادية للهند لكن وسيم أحمد قائد شرطة كراتشي قال ان السلطات تحقق في صلات مع مقاتلين موالين لطالبان في المنطقة القبلية المتاخمة لافغانستان التي يغيب عنها القانون. وقال أحمد quot;تلقينا تقارير منذ فترة طويلة عن وجود بعض العناصر الجهادية النشطة في المنطقة. اليوم أغرنا على المنطقة واعتقلنا عددا كبيرا منهم.quot;

لندن تحض باكستان على قمع المجموعات الارهابية

وكان حض وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند الذي يزور الهند، باكستان الجمعة على قمع تام للمجموعات الاسلامية الارهابية على اراضيها، واحداها متهمة بتنفيذ اعتداءات بومباي. وقال الوزير البريطاني من تاج محل في بومباي، احد الفنادق الفخمة التي هاجمتها مجموعة اسلامية من 26 الى 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2008 (174 قتيلا، بينهم تسعة من المهاجمين العشرة) quot;نعرف ان هذه الهجمات شنها عسكر طيبة الذي ينشط من الاراضي الباكستانيةquot;. واضاف ميليباند quot;ينبغي الا يكون هناك اي تساهل مع مثل هذه المنظماتquot;.