قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أوردت مجلة quot;جينز ديفنسquot; الأسبوعية المتخصصة أن تحقيقا داخليا في حركة حماس كشف الاداء الضعيف لجناحه العسكري خلال الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة. واوضحت المجلة نقلا عن quot;مسؤول كبيرquot; في الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) ان تقريرا في نهاية التحقيق سيسلم قريبا للمسؤولين في الحركة ينتقد quot;كل القرارات تقريباquot; التي اتخذها القادة خلال الهجوم الاسرائيلي.

وتابعت ان كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس وجهاز الاستخبارات للحركة اقرا بوجود قصور في الرد على الهجوم الاسرائيلي الذي quot;قضىquot; على ترسانة الصواريخ التي تملكها حماس وquot;دمر البنى التحتية المهمةquot; في غزة.

واشارت المجلة في عددها الاخير الى ان انتقادات حادة وجهت الى قادة كتائب القسام الذين انهوا التهدئة مع اسرائيل من جانب واحد في 19 كانون الاول/ديسمبر الماضي مما ادى الى الهجوم الاسرائيلي قبل ان تكون الاستعدادات اللازمة للرد جاهزة. واضافت ان استراتيجية كتائب القسام لم تأخذ الكثافة السكانية في غزة في الاعتبار بشكل كاف.

وانتقد التقرير الذي سيسلم الى حماس، خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة، لدعوته الى انهاء التهدئة وبالتالي اثارة حرب لم تكن حماس مستعدة لها. واضافت المجلة ان التقرير يشدد ايضا على ان الحركة الاسلامية تعرضت لخسائر كبيرة، مادية وبشرية. ويأسف التقرير بشكل خاص لمقتل سعيد صيام وزير داخلية حكومة حماس المقالة والقيادي البارز في الحركة بالاضافة الى نحو خمسين من خيرة خبراء المتفجرات في الحركة.