قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أقيم احتفال ديني اليوم في لندن لتكريم العسكريين البريطانيين الذين خدموا في العراق بمشاركة الملكة إليزابيث

لندن: شاركت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية ورئيس الوزراء البريطاني غوردون براون الاحتفال الديني الذي أُقيم اليوم الجمعة في كاتدرائية سانت بولس بلندن لتكريم العسكريين والمدنيين البريطانيين الذين خدموا وقُتلوا في العراق.

وحضرت الاحتفال شخصيات بارزة من العائلة الملكية البريطانية والسياسيين والعسكريين، من بينهم ولي العهد الأمير تشارلز وزوجته دوقة كورنوول وابنه الأمير ويليام ودوق أدنبره والأميرة آن ورئيس الوزراء السابق طوني بلير الذي قاد بلاده في المشاركة بغزو العراق، ووزير الدفاع بوب إينزوورث. كما حضر الاحتفال زعيم حزب المحافظين المعارض ديفيد كاميرون وزعيم حزب الديمقراطيين الأحرار المعارض نك كليغ ونحو 120 عسكرياً ومدنياً خدموا في العراق.

وقال الوزير إينزوورث quot;إن الإحتفال فرصة لتذكر المساهمات الهائلة التي قدمها أفراد القوات المسلحة ونظراؤهم المدنيون الذين خدموا في العراق في السنوات الماضية وتضحيات الجنود الذين قُتلوا هناك من أجل السلام والاستقرارquot;. ولقي 179 جندياً بريطانياً حتفهم خلال العمليات العسكرية في محافظة البصرة الواقعة جنوب العراق خلال السنوات الست التي تلت الغزو عام 2003. واعلنت بريطانيا في ابريل/نيسان الماضي انتهاء عملياتها القتالية في جنوب العراق.