قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت مصادر لـquot;إيلافquot; أن مطلوبين أمنيًّا قتلا في اشتباكات في مركز الحمراء جنوبي السعودية، فيما قتل رجل أمن وأصيب آخر، وبحسب المعلومات فإن المتورطين في الاشتباك قد يكونون على علاقة بالقاعدة.

الرياض: نقلت مصادر مطلعة لـ quot;إيلافquot; أن حادثة الاشتباك مع رجال الأمن في جنوب السعودية، قد وقعت في مركز الحمراء وهي النقطة المركزية الأمنية الشهيرة في الطريق الدولي المؤدّي إلى مدينة جازان ومن ثم اليمن، وفي تفاصيل الحادثة أن ثلاثة أشخاص بينهم اثنين متنكرين بزي نسائي كانوا يستقلون سيارة من نوع GMC، قد إشتبكوا مع رجال الأمن السعوديين صباح اليوم، وذلك حينما اكتشفت الرقابة الأمنية المشدّدة تنكرهم.
وأشارت معلومات quot;إيلافquot; أن الشخصين المتنكرين قد قتلا فيما تحتفظ السلطات السعودية على قائد السيارة الذي أشترك في الاشتباك، بينما أصيب رجل أمن سعودي وقتل الآخر نتيجة لتبادل إطلاق النار. وأضافت المصادر لـquot;إيلافquot; قولها: quot; الإحتمال وارد ويصل لـ90% في كون المتورطين في الإشتباك على صلة بتنظيم القاعدة في اليمنquot;.

وفي اتصالٍ هاتفي لـquot;إيلافquot; تحدث اللواء منصور التركي المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية في السعودية قائلاً: quot; نحن الآن بصدد الإطلاع على تفاصيل الحادثة، وستعلن وزارة الداخلية السعودية في بيان لها لاحقًا المزيد من التفاصيلquot;، وإستبعد التركي أن يكون المطلوبون على علاقة بالمطلوبين أمنيًاوالمنتمين إلى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب حتى تظهر حقائق ذلك.
وكانت قناة العربية قد قالت أن quot;مسلحين اثنين قتلا، وسلم الثالث نفسه بعد اشتباكات مع قوات الأمن عند نقطة تفتيش في منطقة جازان جنوبي السعودية، والقريبة من الحدود اليمنية.

بينما تبعد نقطة مركز الحمراء وهي النقطة المركزية الأمنية الشهيرة في الطريق الدولي المؤدّي إلى اليمن، تبعد أكثر من 150 كلم عن الحدود السعودية اليمنية وما زالت السلطات السعودية الأمنية بصدد التحقيقات في الحادث.