قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى اليوم باقرار مجلس حقوق الانسان الدولي لتقرير ريتشارد غولدستون الخاص بالعملية العسكرية التي شنها الجيش الاسرائيلي على قطاع غزة نهاية العام الماضي.
وقال موسى فى تصريح للصحافيين أن اقرار مجلس حقوق الانسان الدولي التابع للأمم المتحدة لتقرير غولدستون quot;وضع الأمور في نصابها فيما يتعلق بتطبيق واحترام القانون الدولي الانساني وتحقيق العدالة بشأن ما حدث من جرائم ضد المدنيين الفلسطينيين خلال العدوان الاسرائيلي على غزةquot;.

واضاف موسى quot;ان اقرار التقرير مسألة هامة والاهم هو الخطوات القادمة والتى بدأت بتحويل رئيس مجلس حقوق الانسان له الى الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن والجمعية العامة quot;.
واكد أن الجامعة العربية ستتابع الموقف حتى يمكن وضع التوصيات موضع التنفيذ ومنع حدوث مثل هذه الجرائم مرة أخرى ضد المدنيين.

وشدد على أن موقف الجامعة ثابت فيما يتعلق بالمساس بالمدنيين فى أية عمليات عسكرية ولاسيما في وضع الاحتلال العسكري بالأراضى الفلسطينية quot;والذي يؤكده القانون الدولي الانساني وهو ضرورة حماية المدنيين في مناطق النزاعات المسلحةquot;.
وقدم موسى الشكر لكل الدول التى صوتت لصالح القرار مطالبا الدول التى عارضته بتبرير موقفها المعارض لتقرير يتحدث عن أوضاع غاية فى الخطورة بالنسبة لغياب تطبيق القانون الدولي الانساني.
واشار الى أن هناك علامات استفهام كثيرة بالنسبة للدول التى تغيبت أوامتنعت عن التصويت على القرار وعن مدى حماس تلك الدول لاحترام حقوق الانسان quot;الأمر الذى يجعلنا ندرس مدى اخلاص هؤلاءquot;.

وحول جهود تحقيق المصالحة الفلسطينية ودور الجامعة العربية فى هذا الاطار لتقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف قال عمرو موسى quot;ان قرارات الجامعة العربية واضحة فيما يتعلق بموضوع المصالحة والنزاع الفلسطيني -الفلسطيني الذي نراه ضررا قاتلا للقضية الفلسطينيةquot;. ودعا الاطراف المعنية الى التوقيع على وثيقة المصالحة بسرعة وبالصيغة التى تم الاتفاق عليها مشيرا الى أن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد أبلغه خلال زيارته للجامعة العربية الخميس الماضي بأن الحركة وقعت على هذه الاتفاقيات.