قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيران تعتزم تعيين رجل دين في كل مدرسة

أعلن السفير الروسي في طهران ان مشروع الإتفاق الذي عرضته الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتخصيب اليورانيوم الإيراني في الخارج quot;في مصلحة إيرانquot; وليس quot;خدعةquot; لاخراج الوقود النووي من هذا البلد.

طهران: قال السفير الروسي في طهران الكسندر سادوفنيكوف في مقابلة مع وكالة الانباء الإيرانية الرسمية quot;ان هذا الاقتراح ليس خدعة لسحب اليورانيوم المخفض التخصيب من بين يدي إيرانquot;. واضاف quot;نعتقد ان هذا المشروع والتوقيع على اتفاق تقني لتصنيع الوقود لمفاعل الابحاث في طهران هما في مصلحة إيران وسيساعدان على حل المسالة النووية الإيرانيةquot;.

وقال السفير الروسي ايضا ان روسيا تعتبر ان quot;العقوبات والتهديدات بفرض عقوبات (جديدة) لن تؤدي الا الى تعقيد الوضع وستقود الى مأزقquot;. وبحسب دبلوماسيين غربيين، فان مشروع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ينص على ان تقوم إيران من الان وحتى نهاية العام 2009 بنقل 1200 كلغ من اصل 1500 كلغ من اليورانيوم المخفض التخصيب لديها (دون 5%) لتخصيبه في روسيا بنسبة 19,75% قبل ان تصنع منه فرنسا quot;قضبانا نوويةquot; لمفاعل طهران للابحاث الذي يعمل تحت مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وطلبت طهران مواصلة المفاوضات مع روسيا والولايات المتحدة وفرنسا للوصول الى اتفاق. واعلنت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون السبت ان quot;الوقت حان لكي تفي إيران بالتزاماتهاquot;، وان quot;للصبر حدوداquot;. واضافت ان quot;موافقتها على هذا الاتفاق ستكون بداية جيدةquot;. واعلنت الولايات المتحدة وفرنسا انهما تتوقعان ردا رسميا من إيران بشان مشروع الاتفاق.