قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا بان كي مون اسرائيل الى وقف الاعمال التحريضية في القدس الشرقية مبدياً ذهوله من التصرفات الوحشية بما فيها هدم المنازل الفلسطينية بالطرق التعسفية.

نيويورك: اعلنت المتحدثة باسم الامم المتحدة ميشال مونتاس ان الامين العام للمنظمة الدولية بان كي مون quot;مذهولquot; من تصرفات اسرائيل في القدس الشرقية بما فيها هدم منازل فلسطينية داعيا اسرائيل الى وقف quot;اعمالها التحريضيةquot;.

وقالت مونتاس في بيان ان كي مون quot;مذهول من استمرار بعض الاعمال من جانب اسرائيل في القدس الشرقية بما فيها هدم منازل فلسطينية وطرد عائلات فلسطينية واقامة مستوطنين في احياء فلسطينيةquot;.

واضافت ان quot;طرد عائلة فلسطينية ما هو الا اخر حادثquot; من هذا النوع.

واوضح البيان ان quot;هذه الاعمال تأجج التوترات وتتسبب بالام وتزيد من فقدان الثقةquot; مضيفا ان كي مون quot;يدعو اسرائيل الى وقف هذا النوع من اعمال التحريض. ويكرر دعوته لاسرائيل للوفاء بالتزاماتها حيال خارطة الطريق بتجميدها كل الانشطة الاستيطانية بما في ذلك تلك المتعلقة بالنمو الطبيعي وتفكيك المراكز المتقدمة واعادة فتح المؤسسات الفلسطينية في القدس الشرقيةquot;.

واستولى عشرات من المستوطنين اليهود الثلاثاء على منزل في القدس الشرقية اثر معركة قانونية ضد اسرة فلسطينية تؤكد ملكيتها له كما افادت الشرطة وشهود.

وتظاهر العديد من افراد عائلة الكرد ومن سكان الحي ومن المناهضين للاستيطان امام المنزل اثناء قيام المستوطنين بالقاء قطع اثاث المنزل في الشارع كما قال احد الجيران. واشارت الشرطة الى اعتقال احد المتظاهرين.

ويقع المنزل، المغلق منذ سنوات بامر من القضاء، في شارع اخرجت منه عائلتان فلسطينيتان، من 53 شخصا بينهم 19 قاصرا، من منزلهما في اب/اغسطس الماضي.

وياتي هذا الحادث، وهو ليس الاول من نوعه، في الوقت الذي احتدم فيه الجدل بشان الاستيطان بعد تصريحات وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون التي بدت وكانها منحازة للموقف الاسرائيلي.