قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يقول صندوق الأمم المتحدة للطفولة إنه تم إخلاء 240 قرية وإغلاق 50 مدرسة بسبب توسع النزاع في شمال اليمن إلى السعودية، وعبر اليونسيف عن قلقه من حدة تصاعد الوضع.

جنيف: تحدث صندوق الامم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) الجمعة عن توسع النزاع في شمال اليمن الى السعودية، حيث تم اخلاء 240 قرية واغلاق خمسين مدرسة. وقالت المديرة الاقليمية لليونيسيف في الشرق الاوسط وشمال افريقيا سيغريد كاغ كما نقل عنها بيان صدر في جنيف ان quot;المعارك تتوسع وتطاول الجانب الاخر من الحدود مع السعوديةquot;.

واضافت quot;تم اخلاء 240 قرية واغلاق خمسين مدرسةquot;. وتدخل الجيش السعودي في النزاع بين المتمردين الحوثيين والجيش اليمني في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر، بعد مقتل احد عناصر حرس الحدود السعوديين بيد المتمردين الذين تسللوا الى منطقة جبل دخان الحدودية بين السعودية واليمن.

وتابعت كاغ ان quot;اليونيسيف قلقة بشدة حيال الوضع وتصاعد النزاع في شمال اليمنquot;. واكدت انه quot;خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة، فان الاطفال الذين تاثروا بالنزاع في شمال اليمن يفتقرون الى حاجاتهم الاساسية من مياه شفة ومواد غذائيةquot;. وقدرت اليونيسيف عدد الاطفال الذين يعانون سوء التغذية ب600 طفل في منطقة النزاع في شمال اليمن.

وفي البيان، طالبت كاغ بتسهيل الوصول الى quot;السكان الذين يحتاجون الى مساعدة فورية، وبفتح ممرات انسانية بهدف ايصال المساعدة الضرورية العاجلةquot;. واندلعت المعارك بين الجيش اليمني والمتمردين الحوثيين في 11 اب/اغسطس في اطار نزاع مستمر منذ العام 2004.