قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باكستان تقول إن الهند ليست جادة في استئناف حوار السلام، وتؤكد كذلك أن برنامجها النووي ليس قابل للمساومة.

اسلام آباد: قالت وزارة الخارجية الباكستانية إن الهند ليست جادة في استئناف حوار السلام مع باكستان. وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية محمد عبدالباسط خان في تصريح للتلفزيون الباكستاني الرسمي أن الهند لم تتجاوب مع الجهود التي تبذلها باكستان لاستئناف عملية الحوار المعلقة منذ الهجمات الإرهابية التي ضربت مدينة مومباي العام الماضي.

وأضاف إن ربط عملية الحوار مع هجمات مومباي ليس تطوراً صحيحاً، مشيراً إلى أنه يمكن حل جميع الخلافات القائمة في جنوب آسيا بما في ذلك نزاع كشمير إذا عادت الهند إلى الحوار بشكل جاد. وأكد أن باكستان تعاملت مع قضية هجمات مومباي بجدية وبدأت التحقيق من جانبها لكن الهند لم تزودها بالمعلومات والأدلة الكافي.

من جهة أخرى،أوضح رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني أن بلاده لن تساوم على برنامجها النووي في أي حال من الأحوال، مؤكداً أن الأرصدة النووية الباكستانية تخضع لنظام قيادة وتحكم ولا يُخشى على سلامتها. وأضاف في تصريح صحفي مساء اليوم في مطار مدينة مولتان بإقليم البنجاب الأوسط أن البرنامج النووي في أيادي آمنة ولا يوجد أي احتمال لوصولها إلى أيدي الإرهابيين.

ونفى صحة التقارير الإعلامية الغربية التي شككت في سلامة الأرصدة النووية الباكستانية، مؤكداً أن باكستان لن تساوم على برنامجها النووي. وحول هجمات طائرات التجسس الأمريكية على أهداف المسلحين داخل الأراضي الباكستانية، أوضح جيلاني أن الحكومة الباكستانية تسعى إلى إقناع الإدارة الأمريكية بضرورة وقف هذه الهجمات لأنها تجني نتائج عكسية على الحرب الجارية ضد الإرهاب.