قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طلبت فرنسا من سوريا إلتزام مبدأ الشفافية بشأن أنشطتها النووية وتقديم أدلة على عدم سعيها لامتلاك قنبلة نووية، والتعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية،

باريس: طالبت السلطات الفرنسية اليوم من نظيرتها السورية التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية واظهار الشفافية لتسليط الضوء على الانشطة النووية لسوريا. واكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو دعم بلاده quot;الانشطة والتحقيقات التي تنفذها الوكالة الدولية للطاقة الذرية ونطالب سوريا بتقديم دليل على التعاون والشفافية الضرورية لمعرفة كافة الانشطة النووية السوريةquot;.

وردا على اخر تقرير نشرته الوكالة بشأن حادثة تدمير القوات الاسرائيلية موقع (دير الزور) السوري علق فاليرو بقوله ان quot;هناك عدة مسائل ما تزال معلقةquot; مشيرا الى وجود اتصالات بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وسوريا ضمن اطار عمل اتفاقيات الضمانات العامة التي وقعت عليها سوريا.

يذكر ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية قالت في تقريرها يوم أمس ان quot;سوريا ما زالت ترفض طلبات الوكالة بزيارة موقع (دير الزور) الذي تعرض للقصف على يد القوات الاسرائيلية عام 2008 ولم تسمح للوكالة بزيارة ثلاثة مواقع عسكرية بعد أن طلبت فحصها لأول مرةquot;