قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حثت الامم المتحدة المغرب والبوليساريو على مواصلة التعاون لتنظيم مفاوضات جديدة من اجل التقدم نحو حل سياسي مقبول من الطرفين حول الصحراء الغربية.

نيويورك: افادت الامم المتحدة في بيان ان التوتر المتزايد حاليا بين المغرب وجبهة البوليساريو حول الصحراء الغربية هو مصدر قلق للمنظمة الدولية.

واوضح البيان ان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون quot;قلق من تزايد التوتر بين طرفي المفاوضات حول مستقبل الصحراء الغربية والذي تصاعد بسبب اعتقال عدد من الناشطين الصحراويين مؤخرا وبسبب وضع امينة حيدرquot; الناشطة الصحراوية المقربة من البوليساريو.

واضاف البيان ان بان quot;حث الطرفين على مواصلة التعاون مع موفده الشخصي كريستوفر روس في محاولة لتنظيم سلسلة جديدة من المفاوضات من اجل التقدم معا نحو حل سياسي مقبول من الطرفينquot;.

وكانت قد جرت اربع جولات من المفاوضات حول الصحراء الغربية في منهاسيت، ضاحية نيويورك، بين المغرب وجبهة بوليساريو برعاية الامم المتحدة ولكنها لم تتوصل الى تقارب نقاط الخلاف بين الطرفين.

وفي عام 1975، ضم المغرب الصحراء الغربية التي كانت مستعمرة اسبانية، وهو يدعو الى منحها حكما ذاتيا موسعا تحت سيادته. ولكن جبهة بوليساريو التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية والمدعومة من الجزائر، تطالب بتنظيم استفتاء لتقرير المصير ويكون فيه الاستقلال احد الخيارات المطروحة.