قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أصبحت بريطانيا ملجأ لمن يفر من العدالة الروسية. ويقيم في بريطانيا حاليا، كما أعلن السفير الروسي في لندن يوري فيدوتوف، نحو 20 شخصا، مطلوبين في روسيا. وبين الذين تطالب روسيا بإصرار بتسليمهم، رجل الأعمال بوريس بيريزوفسكي، ومبعوث الإرهابيين الشيشان احمد زاكايف.

وتبعث روسيا بصورة دورية، حسب قول فيدوتوف، بمذكرات إلى الدوائر البريطانية المختصة، وكذلك المواد التي جمعتها النيابة العامة الروسية، إلا أن المحاكم البريطانية تتجاهلها. وأوضح فيدوتوف أن البريطانيين يستندون إلى عدم جواز تسليم الأشخاص الذين منحوا quot;حق اللجوء السياسيquot;. وقال: quot;تمنح وزارة الداخلية البريطانية حق اللجوء السياسي، وتستند بدورها إلى عدم جواز تسليم الأشخاص بدون قرار من المحكمة، وبالتالي لا يجري البت في قضية تسليم روسيا من ارتكب جرائم في أراضيهاquot;.

وذكر بأنه كانت هناك حالة واحدة، عندما وافق البريطانيون في العام الماضي على تسليم روسيا مواطنة متهمة بتهريب وتجارة المخدرات، ولكن في اللحظة الأخيرة فرت من رجال الشرطة البريطانية، ومر عام على فرارها ولم تستطع الشرطة العثور عليها. ويرى السفير الروسي أن المجرمين يفضلون الفرار إلى بريطانيا، لأنهم quot;يشعرون هناك بأنهم في مأمنquot;.