قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء أمس السبت في دمشق الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمه. وذكرت مصادر في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في تصريح ليونايتد برس إنترناشونال ان اللقاء بين عباس وحواتمه بحث quot;تطورات الاوضاع على الصعيد الفلسطيني في ظل التصعيد الاسرائيلي الذي اطلقة رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو في خطابه يوم الاحد الماضيquot;.

واضاف المصدر quot;ان حواتمه طرح موضوع انه لم يعد هناك شريك في عملية السلام في إسرائيلquot;، مشدداً على رفضه حصول quot;مفاوضات في ظل استمرار الاستيطانquot;.

وتناول الاجتماع ترتيبات عقد اجتماع القاهرة المقرر عقده في السابع تموز/يوليو المقبل وان يتم quot;دعوة جميع الفصائل وليس اجتماعات ثنائيةquot;.

كما تم بحث quot;موضوع الوحدة الوطنية الفلسطينية واعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية وكذلك برنامج الانتخابات التشريعية والرئاسيةquot; التي حددت بتاريخ 25 يناير/كانون الثاني 2010.

ويأتي اللقاء رغم نفي رئيس دائرة المفاوضات في السلطة الفلسطينية صائب عريقات في تصريح صحافي اليوم في دمشق ان يكون في برنامج زيارة ابو مازن إجراء لقاءات مع قادة الفصائل الفلسطينية، وقال quot;هذه الزيارة لا يوجد على برنامجها لقاءات فلسطينية فلسطينيةquot;.

الى ذلك، قالت مصادر فلسطينية ان quot;تأجيل خطاب خالد مشعل الذي كان مقرراً مساء اليوم السبت يأتي بسبب تمديد زيارة محمود عباس لدمشقquot;، التي يزورها في إطار جولة عربية تشمل السعودية.

واجرى عباسأمس مع الرئيس السوري بشار الاسد مباحثات شددا خلالها على ضرورة توحيد المواقف العربية لمواجهة السياسة الإسرائيلية التي تستمر في بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتحاول التنصل من استحقاقات عملية السلام وتضع العراقيل أمام قيام دولة فلسطينية ذات سيادة.