قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: نفت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) واسرائيل الثلاثاء معلومات صحافية اوحت بوشوك الافراج عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز في غزة منذ ثلاث سنوات مقابل الافراج عن مئات الاسرى الفلسطينيين.
ووصفت حماس التي تسيطر على قطاع غزة هذه المعلومات في بيان انها quot;بالونات اختبار لاستكشاف مواقف حركة حماس من صفقة تبادل الأسرىquot;.
واضافت الحركة quot;ندعو وسائل الإعلام تحري الدقة والصدق والتريث والكف عن التلاعب بمشاعر الأسرى وأهلهم وذويهم وعدم الإسهام في إثارة البلبلة بين أبناء شعبناquot;.
وافاد مصدر مقرب من احدى الجماعات المسلحة التي اختطفت شاليط لوكالة فرانس برس في غزة quot;تم احراز بعض التقدم لكن لا يسعنا القول ان عملية التبادل مسألة ساعات او ايامquot;.
في اسرائيل ايضا نفى مسؤول امني رفيع رفض الكشف عن اسمه هذه المعلومات مؤكدا ان quot;لا اساس لهاquot;.
اما والد الجندي المخطوف، نعوم شاليط، فصرح لوكالة فرانس برس بانه لا يملك quot;اي معلومات حول عملية تبادل من هذا النوعquot;.
واعلنت وكالة انباء فلسطينية خاصة ان حصول التبادل quot;مسألة ساعاتquot; وان الجندي شاليط على وشك ان ينقل الى مصر التي تتولى الوساطة بين الخاطفين واسرائيل. وتناقلت وسائل الاعلام الاسرائيلية تلك المعلومات، مشككة فيها.
واختطف شاليط الذي يحمل الجنسية الفرنسية ايضا في 25 حزيران/يونيو 2006 من قبل مجموعات فلسطينية مسلحة في عملية كوماندوس على تخوم قطاع غزة.
وتبادلت اسرائيل وحماس الاتهامات بافشال المفاوضات التي جرت بوساطة مصرية للافراج عن شاليط مقابل مئات الاسرى الفلسطينيين. وعقدت جلسة المفاوضات الاخيرة في اذار/مارس قبل تسلم الحكومة الاسرائيلية الجديدة برئاسة بنيامين نتانياهو السلطة في الاول من نيسان/ابريل.