قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اورومتشي: تم منع التجمعات العامة في اورومتشي بعد أسبوع تماما من أعمال العنف الاتنية التي اسفرت عن 184 قتيلا على الاقل في عاصمة اقليم شينجيانغ، وفق ما ذكرت الاحد وكالة انباء الصين الجديدة. واعلن مكتب الامن العام في اورومتشي ليل السبت الاحد منع التجمعات والمسيرات والتظاهرات في المدينة التي يقطنها 2,3 مليون شخص وتشكل عاصمة شمال غرب الصين ذي الغالبية المسلمة والناطقة بالتركية.

وفي هذا البيان الذي نقلته وكالة انباء الصين الجديدة، اكدت السلطات انها quot;تسيطر على الوضعquot; لكنها تداركت ان quot;الاجتماعات ومسيرات (الاعتراض) والتظاهرات في الشوارع غير مسموح بها من دون اذن الشرطةquot;. واضاف البيان ان quot;الشرطة ستفرق التجمعات غير القانونية تطبيقا للقانون ويمكنها اتخاذ التدابير الضرورية اذا رفض الجمع التفرقquot;.

وبعد اسبوع تماما من اعمال العنف، يعتبر الاحد اليوم السابع من الحداد لدى اتنية الهان التي ستقيم صلاة في ذكرى الضحايا. ووفق اخر حصيلة ادلت بها السلطات المحلية، فان المواجهات في اورومتشي اسفرت عن 184 قتيلا بينهم 137 من اتنية الهان و46 من اقلية الاويغور المسلمة والناطقة بالتركية. ولم تتحدث السلطات عن سقوط ضحايا خلال الايام التي تلت الخامس من تموز/يوليو، رغم انها شهدت مواجهات متقطعة بين الاويغور والهان.