قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: يخضع القيادي في التجمع اليمني للإصلاح الشيخ محمد المؤيد، الذي كان معتقلاً في الولايات المتحدة الأميركية، لفحوصات طبيّة مكثفة في مستشفى الأردن في العاصمة الأردنية، عمان، بعد تردي وضعه الصحي عقب عودته من الولايات المتحدة بعد الإفراج عنه الأسبوع الماضي.

وقال شقيق المؤيد، عباس إنهم وصلوا عمان أمس الثلاثاء quot;لعلاج الشيخ الذي يعاني من عدة أمراض نتيجة فترة الاعتقال الطويلة في السجون الأميركيةquot;.

وأوضح عباس أن شقيقه يعاني من أمراض عدة، منها الربو والسكري غير أن أخطرها إلتهاب الكبد.

وقال إن الأطباء شخّصوا حالته ولكن لم يصدر تقرير حتى الآن عن وضعه الصحي.

وكان المؤيد (61 عامًا) ادخل إلى احد مستشفيات صنعاء عقب عودته يوم الثلاثاء الماضي إلى اليمن بعد سبع سنوات في الاعتقال في الولايات المتحدة بتهم تتعلق بالإرهاب، ووافق الأردن على طلب تقدمت به الحكومة اليمنية للسماح للشيخ المؤيد بالقدوم للأردن لتلقي العلاج، بحسب ما أعلن المتحدث بإسم الحكومة الأردنية نبيل الشريف.

واعتقل المؤيد ومرافقه محمد زايد في ألمانيا عام 2003 ونقلاً للولايات المتحدة حيث أصدرت محكمة بروكلين عام 2005 حكمًا بحبسهما 75 سنة وتغريمهما تحو مليوني دولار، بعد أن إدانتهما بتمويل حركة حماس الفلسطينية التي تعتبرها واشنطن حركة إرهابية.

إلا أن محكمة الاستئناف الأميركية نقضت الحكم في تشرين أول/أكتوبر الماضي، وقررت إعادة محاكمتهما وهو ما رفضته الحكومة اليمنية، وتوصل الشيخ المؤيد إلى تسوية مع السلطات الأميركية تقضي بالإفراج عنه مقابل اعترافه بتمويل حماس .