قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في ظل غياب أربعة لاعبين من التشكيل الأساسي لتشيلسي ، بسبب انشغالهم بالمشاركة مع منتخبات بلادهم في كأس الأمم الأفريقية 2010 بأنجولا ، ينتظر النادي عودة المهاجم الفرنسي نيكولاس أنيلكا بعد تعافيه من الإصابة حيث تنتظره مهام صعبة اعتبارا من اللقاء المقرر غدا السبت أمام هال سيتي في المرحلة الحادية والعشرين بالدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ويفتقد تشيلسي جهود لاعبي خط الوسط مايكل إيسيان وميكيل جون أوبي ، ولكن ما ضاعف من أزمة تشيلسي هو غياب المهاجمين الإيفواريين ديديه دروجبا وسالمون كالو.

ووجد تشيلسي بعض العزاء في عودة أنيلكا بعد تعافيه من الإصابة في أوتار الساق وإمكانية مشاركته في مباراة الغد أمام مضيفه هال سيتي.

وسيكون لأنيلكا دور هجومي أكثر أهمية من الذي يؤديه في ظل وجود دروجبا حيث كان يلعب خلف المهاجم الإيفواري.

وقال أنيلكا :quot;أريد أن أثبت للجميع قدرتي على اللعب في هذا المركز ، وأتمنى أن أكون بناء في وسط الملعب حتى لو لم أتمكن من تسجيل الكثير من الأهدافquot;.

وأضاف :quot;أعرف أنني يمكنني القيام بهذا الدور بشكل جيد. إنني لا أشارك فقط لتسجيل الأهداف ، فأنا أشارك أولا من أجل تحقيق الفوز وتقديم أداء جيد ، وبعد ذلك تسجيل الأهداف إن أمكن ذلك ، وهذا أفضلquot;.

وأوضح :quot;أحب هذا المركز وأستمتع بكرة القدم عندما ألعب فيه. هذا الدور ربما هو سبب زيادة تماسكي ، رغم أننا لم نكن نحقق دائما نتائج جيدة في كانون أول/ديسمبر الماضيquot;.

وأهدر تشيلسي تسع نقاط خلال كانون أول/ديسمبر الماضي ليتقلص الفارق الذي يفصله في الصدارة عن مانشستر يونايتد إلى نقطتين.

ويحل مانشستر يونايتد ، صاحب المركز الثاني برصيد 43 نقطة ، ضيفا على برمنجهام ، الذي لم يتلق أي هزيمة خلال 11 مباراة بالدوري ، في مباراة أخرى غدا.

وقال مايكل كاريك ، لاعب خط وسط مانشستر يونايتد ، :quot;هذا الموسم كان غريبا.. شهد بعض النتائج المفاجئة.. ولكن هذا وقت حاسم ، وقد أكد لنا المدرب ذلكquot;.

وأضاف :quot;لقد أبلغنا (المدرب) أن كل مباراة أصبحت أكثر أهميةquot;.

ويحتل أرسنال المركز الثالث بفارق نقطتين خلف مانشستر وأربع نقاط خلف المتصدر تشيلسي ، ولكن تبقى له مباراة مؤجلة.

ويلتقي أرسنال على أرضه فريقا نجح في تطوير مستواه في الفترة الأخيرة وهو إيفرتون.

ويفتقد أرسنال في مباراة الغد جهود أليكس سونج الذي ينشغل مع المنتخب الكاميروني بالاستعداد لكأس الأمم الأفريقية التي تنطلق في أنجولا في العاشر من كانون ثان/يناير الحالي.

ولكن الفرنسي آرسين فينجر ، المدير الفني لأرسنال ، يعتقد أن دنيلسون يمكنه تعويض غياب سونج في خط الوسط.

وقال فينجر :quot;دنيلسون خاض 150 مباراة في الدوري الإنجليزي. الناس لا يشعرون بمدى أهميته بالنسبة لنا ، فهو يمكنه اللعب في أي مركز بخط الوسطquot;.

وأضاف فينجر :quot;إنه لاعب قوي للغاية في قراءة الملعب واستعادة الكرة من المنافسquot;.

وفي مباريات أخرى تقام غدا يحل بورتسموث المتعثر ضيفا على فولهام ويلتقي بولتون مع سندرلاند على ملعب الأخير ، كما يلتقي بيرنلي مع ستوك سيتي وويجان مع أستون فيلا.

وتستأنف منافسات المرحلة الحادية والعشرين بعد غد الأحد بلقاء ليفربول مع توتنهام وويستهام مع وولفرهامبتون ، على أن تختتم يوم الاثنين المقبل بلقاء مانشستر سيتي مع بلاكبيرن.