قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد مسئول يمني بارز , على تواصل التحضيرات النهائية لاستضافة منافسات بطولة خليجي عشرين المقبلة , في الوقت الذي تتطلع السلطات المحلية لاستعادة الطمأنينة لمحافظة عدن الساحلية كونها تعد الأكثر أمناً واستقراراً , وذلك على اثر الهجوم الأخير لمسلحين يعتقد أنهم يتبعون تنظيم القاعدة على احد المقار الأمنية هناك وأسفر عن مقتل وإصابة 22 شخصاً .

واعترف مدير عام مكتب الشباب والرياضة في عدن جمال اليماني بأن هجوم القاعدة الأخير يؤثر على سمعة اليمن, وخصوصا في شأن الاستعدادات الجارية لاستضافة خليجي عشرين لكرة القدم , إلا أنه عاد وقال في تصريح صحفي بان ذلك لن يثني المعنيين اليمنيين عن بذل مزيد من الجهود لإنجاح تنظيم البطولة الخليجية المقررة نهاية العام الجاري .

وقال اليماني بأن الجهات المحلية والأمنية في محافظة عدن أعدت خطة أمنية متكاملة في ذات الشأن, quot;ولا يعني أن هذا العارض سيقف حائلا أمام استضافتنا لبطولة خليجي عشرين , مضيفاً بأن اليمن ما زالت بحاجة إلى المزيد من دعم اشقائها وأصدقائها لمواجهة الارهاب .

ومن المقرر ان تستقبل محافظة عدن أمنا سر الاتحادات الخليجية لكرة القدم الذين سيعقدون اجتماع لهم خلال النصف الثاني لشهر يوليو القادم من اجل الوقوف على آخر تحضيرات الاستضافة اليمنية المقرر إقامة منافساتها على ملاعب عدن وأبين خلال الفترة من 22 نوفمبر إلى 4ديسمبر المقبلين .

وكانت اللجنة اليمنية المنظمة لخليجي عشرين اطلعت في اجتماعها الأخير على تقرير عن مستوى الانجاز في تنفيذ المنشآت الرياضية المخصصة للاستضافة المرتقبة , واتضح ان نسبة الانجاز وصلت في بعض الملاعب إلى 100 بالمائة والأخرى 90 بالمائة على ان تستكمل كافة الإعمال بشكل نهائي قبل شهر أغسطس القادم وفقا للمعايير والمواصفات الدولية.