قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حزن أهلاوي لما يحدث من ضياع بطولات الدوري

أبدت جماهير الأهلي السعودي استياءها عبر منتدياتها من الحال المتكرر لحال ناديها وذلك عقب خيبة الأمل التي منى بها الفريق من خلال تلقيه أربع خسائر متتالية ساهمت في أبعاده عن المنافسة على الصدارة , فيما فند خبير الحال الأهلاوي الإعلامي أحمد الشمراني في حديث لإيلاف أن مايحدث للأهلي كل موسم ماهو إلا تكرار لأخطاء موروثة تتكرر كل موسم على اختلاف الادارات التي تشرف على شئون النادي.

عندما تسال المتابع الرياضي السعودي عن الأندية الكبار في المملكة فلن تجده يغفل عن ذكر اسم أحد أهم الأندية السعودية وهو نادي quot; الأهلي quot; كأحد الأندية الكبيرة والتي تملك تاريخا طويلا في الانجازات والبطولات فضلا عن حلوله في المركز الرابع كأكثر الأندية شعبية جماهيرية في المملكة حسب الإحصاءات الأخيرة التي قامت بها شركة زغبي وشركة أبسوس الأمريكيتين إضافه إلى مصادقة ذلك من قبل هيئة دوري المحترفين السعودي والتي وضعت الأهلي رابع الأندية بيعا للمنتجات الرياضية.

إلا أن جميع ذلك لم يشفع لمسيري ومحبي النادي الأهلي بتفسير مايحدث له كل في كل موسم رياضي جديد من غياب عن بطولات الدوري السعودي , فمع كل إدارة تتولى شؤون نادي الأهلي السعودي تواجه معضلة كبيرة في قيادة الفريق الأهلاوي في كل موسم وخاصة في الدوري السعودي والذي لاتزال بطولته غائبة عن خزائن النادي منذ أكثر من 27 سنة رغم مرورها بعدد من الاختلافات والتغييرات في أنظمة المسابقة , لتظل بطولة الدوري الأخيرة المسجلة باسم النادي الأهلي هي بطولة الدوري الممتاز.

ورغم الاستعداد الدائم للفريق في المواسم الرياضية الماضية سواء على مستوى المعسكرات أو على مستوى اللاعبين المحليين والأجانب إلا أن الفريق في كل موسم رياضي لايلبث إلا أن يتعرض لإخفاقات منذ الأسابيع الأولى للمسابقة من خلال المستويات التي يقدمها أو عدم قدرته على المضي قدما في بطولات صاحبة النفس الطويل رغم مايملكة الفريق من لاعبين على مستوى عالي مثلوا المنتخب السعودي أمثال مالك معاذ , ووليد عبد ربه , ومحمد مسعد , تيسير الجاسم , صاحب العبدالله , ياسر المسيليم والعديد والعديد من اللاعبين أصحاب المستويات العالية , كما انه يملك عدد عدد من اعضاء الشرف الداعمين يتقدمهم رئيس هيئة اعضاء الشرف الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز .

وكان نادي الأهلي قد شهد هذا الموسم تغييرات عديدة بدأت من أعلى الهرم بتعيين الأمير فهد بن خالد رئيس للنادي والتعاقد مع جهاز تدريبي جديدبقيادة النرويجي ( سوليد ) مرورا بالتعاقدات المحلية والتي تمثلت بالتعاقد مع ظهير الوحدة الأيسر كامل الموسى مقابل 14 مليون ريال، قبل أن يوقع النادي مع ظهير الوحدة الأيمن كامل المر نظير 6 ملايين ريال، كما وقع مع الحارس فايز الخيبري مقابل 900 ألف ريال، قبل التوقيع مع مدافع نجران علي زبارة مقابل مليوني ريال , أما على المستوى اللاعبين الأجانب فكانت إدارة النادي قد أبقت على البرازيلي فيكتور سيموس والبرازيلي مارسينهو فيما أعلنت التعاقد مع هداف الدوري السويدي البرازيلي ( ويندرسون ) والمهاجم المعروف العماني ( عماد الحوسني ) , كما تم إقرار إقامة معسكر تدريبي للفريق في أوروبا وبالتحديد في النمسا قبل أن يقضي الخمسة الأيام الأخيرة من المعسكر في بادونهايم الألمانية .

وأمام هذه الاستعدادات المكثفة والتعاقدات الضخمة رقميا وفنيا إلا أن النادي لم يستطع من تحقيق سوى انتصار واحد من 5 مباريات منذ بدء انطلاق دوري زين السعودي وكان ذلك بصعوبة أمام فريق الحزم بهدف يتيم , فيما تلقى الفريق 4 خسائر متتالية من أندية ( الاتفاق , الفتح , نجران , الاتحاد ) جعلت الفريق يقبع في المركز الحادي عشر .

ومع هذه الإحداث قامت إدارة النادي الأهلي بالاستغناء عن مدرب الفريق النرويجي سوليد والتعاقد مع المدرب الصربي ميلوفان رايفيتش والذي درب منتخب غانا في كاس العالم 2010 بجنوب أفريقيا لإنقاذ مايمكن انقاذة وفي خطوة يراها مسيرو النادي أنها ستضع النادي في الطريق الصحيح بعد أن أضاعه في البداية تحت إشراف النرويجي سوليد .

لقطة من مباراة الأهلي الأخيرة التي خسرها أمام غريمه الاتحاد

وكانت الجماهير الاهلاويه قد أبدت غضبها عبر منتدياتها جراء المستويات الباهتة التي يقدمها الفريق وعدم وضوح المنهجية التي يخوض فيها الفريق لقاءاته , ملقين اللوم على إدارة النادي تعاقدت مع 4 لاعبين أجانب يعلبون في مركز خط الهجوم , إضافة إلى أن لومها لإدارة النادي التي لم تتعاقد مع مدرب على مستوى عالي منذ بداية الموسم الأمر الذي ساهم في خسارة الفريق الأهلاوي لنقاط عديدة كانت كفيلة في منافسته على الصدارة بقوه على بطولة دوري زين السعودي لهذا الموسم .

وحول هذه الإحداث المتتابعة التي يتعرض لها البيت الأهلاوي تحدث لـ quot;إيلاف quot; الكاتب الأهلاوي الإعلامي احمد الشمراني عن الحال الأهلاوي وماوصل إليه هذا الموسم موضحا : quot; المدرب سوليد لم يكن المدرب المناسب لفريق الأهلي , وبعد إعلان النادي التعاقد مع المدرب النرويجي كنت قد راهنت على عدم استمراره لكون التجربة النرويجية في ملاعبنا العربية والخليجية خصوصا تكاد تكون معدومة , فالأجواء بيننا وبين النرويجيين لاتسمح كثيرا بالتالف والانسجام في جدة , ولعلي استدل بذلك انه عندما حضر المدرب سوليد برفقة عائلته إلى مطار جده تفاجئوا بجو حار مرتفع , ولم يتحدث لحظة خروجه من المطار والجميع كان يقدم السلام والتحية إليه إلا بعبارة ( VEREY HOT ) لذلك لم يكن هناك اى تأقلم يشعر المدرب بالراحة في العمل وهو يرى فارق الأجواء الكبير بيننا وبينهم , وهو الأمر الذي لم يسمح لعائلته أن تتأقلم لتغادر قبل إنهاء عقد المدرب سوليد بأربعة أيام quot;

ومضى الإعلامي احمد الشمراني قائلا : quot; إن إدارة النادي لم تجد حلا من إلغاء عقد المدرب لأنه لم يستطع أن يتأقلم مع طبيعة المدينة كما أن الخسائر التي تعرض لها الفريق اغلبها من فرق اقل إمكانيات من إمكانيات الأهلي ساهمت في عدم تأخير في القرار للعودة لأجواء الدوري بقوة , فجماهير الأهلي كانت تنتظر من فريقها ينافس بقوة على الدوري ولكنها فجاه وجدت فريقها يخسر من الفتح ونجران كما يخسر من الاتفاق بعدما كان متقدما 3 - 1 فجميع هذه العوامل ساهمت في أقاله المدرب quot;

وحول أسباب تكرار ابتعاد الأهلي عن المنافسة على الدوري طوال المواسم الماضية , فقد أوضح خبير النادي الأهلي قائلا : quot; أكاد اجزم أن الأهلي يكرر أخطاءه حتى تشعر أنها أخطاء موروثة وأصبح النادي يدفع مبالغ جراء إبرام العقود ومن ثم إنهاءها العقود ليدفع النادي الملايين تحت مايسمى بالشرط الجزائي .فالأهلي للأسف الشديد من اكبر أخطاءه التجديد باستمرار واستند على كلامي هذا ماقاله الخبير محمد الدعيع عندما قال في احد البرامج الرياضية أن أخطاء الأهلي تتكرر بمسالة التجديد بمعنى لاوجود للخبرة ضمن حسابات الفريق وموازين قوى تدعم الناشئين والشباب في الفريق الأساسي وهذا مايتحمله مسيرو النادي , فمن المفترض أن لاتقوم الإدارات بأتباع سياسة الإحلال لغالبية عناصر الفريق فكان يجب التركيز على الثوابت ودمج الخبرة بالشباب بدلا من إبعاد أصحاب الخبرة والتركيز في المقام ؟ ونفس الأمر ينطبق على اللاعب محمد نور مع الاتحاد , والامثله على ذلك من مختلف الأندية كثيرة , لذلك فالركائز الاساسيه وعناصر الخبرة للفريق يجب أن يدعم تواجدها في الفريق وتطعم بالشباب ليستفيد الفريق بشكل كامل quot;

وحول رؤيته للتعاقد مع جهاز تدريبي جديد بقيادة المدرب الصربي ميلوفان رايفيتش فأوضح الشمراني : quot; المدرب الصربي ميلوفان رايفيتش هو مدرب كبير ومعروف ومن المدربين الذين تسبقهم أسماءهم ولعل مايدل على تميز هذا المدرب وهو ماقدمه من عمل مع منتخب غانا في كاس العالم وما حققه من نجاحات rsquo; لكن هذا لن يمثل شيئا مالم يجد في المقابل الجو الملائم للعمل الذي يساعده على تحقيق النجاح مع النادي الأهلي ويحقق مايطمح له محبوه quot; .