قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

على الرغم من أن النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم برشلونة أقنع كثيرا مدربه لويس إنريكي خلال المباراة التي فاز بها الفريق الكاتالوني على مضيفه ليفانتي بخماسية نظيفة في الليغا، إلى أن المدرب الإسباني لم يكن راضيا عن سلوك اللاعب البرازيلي أثناء تبديله.

نيمار الذي افتتح التسجيل لفريقه في الدقيقة 34 من زمن الشوط الأول تعرض إلى إصابة قوية في كاحل القدم عندما كان يحاول إستعادة الكرة من مدافع ليفانتي بيدرو لوبيز في الدقيقة 51.

واضطر نيمار بعدها للخروج من الملعب لتلقي العلاج من قبل أطباء النادي الكتالوني, وكان بمقدروه العودة للعب ولكن مدرب الفريق قرر استبداله كإجراء إحترازي، حيث دخل مكانه اللعب الشاب ساندرو والذي سجل الهدف الثالث فور دخوله.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكاتالونية أن نيمار كان يريد العودة إلى أرضية الملعب لاستكمال المباراة، كما حاول اقناع طبيب النادي بأنه قادرا على استكمال المباراة، لكن لويس إنريكي قرر إخراجه تحسبا لتجدد إصابته، ما أثار غضب اللاعب البرازيلي.

ولم يتقبل النجم البرازيلي قرار مدربه وأبدى امتعاضه منه، قبل أن يواصل احتجاجه بعد وصوله إلى دكة البدلاء.

وقد يضطر المدرب الإسباني لويس إنريكي لمعاقبة نجمه البرازيلي على تصرفه المثير للجدل وعدم احترامه لقراره، خصوصا وأنه جاء بعد أيام قليلة من الزيارة التي قام بها نيمار إلى مدينة ميلانو الإيطالية، كي يقضي يوما هناك مع عارضة الأزياء البرايزيلية أليساندرو أمبروسيو، وهو الأمر الذي أغضب إنريكي.