قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تشهد الدورة الـ44 من بطولة كوبا امريكا التي تحتضنها حاليا تشيلي حضورا قويا ولافتا للمدربين القادمين من بلاد التانغو الارجنتين، فمن اصل 12 منتخبا تشارك في هذه النسخة توجد ستة منتخبات يشرف على اجهزتها الفنية مدربون من الارجنتين.
&
ويعكس هذا الرقم ثقة المنتخبات الامريكية في المدرسة الفنية الارجنتينية بعد النتائج التي حققتها مع عدة منتخبات من القارة في البطولات الكبرى خاصة نهائيات كأس العالم على غرار ريكاردو لافولبي مع منتخب المكسيك في مونديال ألمانيا 2006 وخوسيه بيكرمان مع منتخب كولومبيا في مونديال 2014 وبييلسا الذي قاد منتخب&تشيلي إلى ثمن نهائي مونديال 2010 بجنوب افريقيا.
&
ويأتي على رأس المدربين القادمين من الأرجنتين جيرارد مارتينو مدرب منتخب التانغو الذي حل محل اليساندرو سابيلا بعد استقالته عقب خسارته لنهائي مونديال البرازيل الصيف المنصرم.
&
وأسند الاتحاد الارجنتيني مهمة الاشراف على الادارة التقنية لزملاء النجم ليونيل ميسي لتاتا مارتينو بعد اسابيع قليلة من استقالته من تدريب برشلونة. ويتطلع تاتا لقيادة الارجنتين لتحقيق اول لقب كبير منذ احرازه كوبا امريكا عام 1993، وهي المهمة التي فشل في تحقيقها سبعة مدربين.
&
ويتواجد ايضا جورج سامباولي على رأس الجهاز الفني لمنتخب الضيافة تشيلي بعدما قرر الاتحاد تمديد عقده معه بعدما نجح معه في نهائيات كاس العالم بالبرازيل حيث قاده لبلوغ الدور الثاني ليقصى منه أمام منتخب البرازيل.
&
ويأمل الجمهور الشيلي ان ينجح الفني الارجنتيني في قيادة المنتخب للتتويج بالبطولة للمرة الاولى في تاريخه مستغلا عاملي الارض و الجمهور وأيضا ثراء التشكيلة الوطنية بنجوم لامعين في صورة ارتور فيدال نجم يوفنتوس واليكسيس سانشيز نجم ارسنال والحارس كلاوديو برافو لاعب برشلونة.
&
كما يتواجد في كوبا امريكا رامون دياز على رأس الطاقم التقني لمنتخب بارغواي &وهو الذي سبق له ان درب المنتخب الارجنتيني الاول في الفترة ما بين العامين 1994 و1998 و قاده لاحراز فضية اولمبياد اتلانتا عام 1996 وبلوغ ربع نهائي مونديال فرنسا عام 1998 فضلا عن تجاربه مع ريفر بلايت.
&
ولقي تعيين دياز على رأس الجهاز الفني للبارغواي انتقادات شديدة من قبل نجومه القدامى بعد الوجه الشاحب الذي ظهرت به كتيبة دياز خاصة من قبل حارسه الاسبق خوسي ليوس شيلافارت.
&
ويقود منتخب كولومبيا مدربا ارجنتينيا ايضا ممثلا في خوسيه بيكرمان الذي اشرف على تدريب التانغو في كأس القارات عام 2005 ومونديال 2006 بالمانيا وحقق معه نتائج جيدة.
&
وقبل عام نجح بيكرمان في الصعود بمنتخب كولومبيا الى الدور ربع النهائي من نهائيات كأس العالم قبل ان يخسر من اصحاب الضيافة. وهو الانجاز الذي حفز الاتحاد الكولومبي على تمديد عقد المدرب الارجنتيني في مهمة احراز الكوبا امريكا للمرة الثالثة في تاريخها خاصة ان الفريق يضم في صفوفه عناصر لامعة على رأسها هداف المونديال مهاجم ريال مدريد خاميس رودريغيز.
&
كما يقود منتخب بيرو المدرب الارجنتيني ريكاردو كاريكا في مهمة تحقيق نتيجة ايجابية في تشيلي او على الاقل تكرار الانجاز الذي تحقق في الارجنتين قبل اربعة اعوام عندما انهى المنافسة ثالثا.
&
ويقود منتخب الاكوادور ايضا مدرباً أرجنتينياً هو جوستافو كوينتيروس وأمامه تحد عسير لاعادة المنتخب الى مصاف كبار القارة الامريكية الجنوبية بعد فترة فراغ رهيبة عاشها المنتخب الذي سبق له ان تألق وبلغ نهائيات كأس العالم في دوراتها الاخيرة.