قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حقق المهاجم السنغالي ساديو ماني مع فريقه الجديد نادي ليفربول الإنكليزي حصيلة تهديفية أفضل من تلك التي حققها الأوروغوياني لويس سواريز والإسباني فرناندو توريس رغم الفارق الكبير في قيمة انتقال اللاعبين الثلاثة إلى قلعة " الآنفيلد رود".

وبحسب صحيفة " الميرور" البريطانية، فإن المهاجم السنغالي سجل وصنع مع "الريدز" 6 أهداف بعد خوضه لثماني مباريات في الدوري الإنكليزي الممتاز وكأس الرابطة الإنكليزية، بينما اكتفى المهاجمان الأوروغوياني والإسباني بالتوقيع وصناعة 5 أهداف لكل منهما بعد خوضهما 8 مباريات، وذلك بعد ان جاء الأول للنادي في عام 2011 قادمًا إليه من نادي أياكس أمستردام الهولندي، بينما جاء الثاني في عام 2008 قادمًا إليه من اتلتيكو مدريد الإسباني.
وكان المهاجم السنغالي قد انتقل إلى صفوف نادي ليفربول قادماً إليه من نادي ساوثهامبتون في الميركاتو الصيفي المنصرم، حيث نجح في نيل ثقة المدرب الألماني يورغن كلوب الذي أصبح يعتمد عليه في حساباته التكتيكية ضمن تشكيلة الفريق الأساسية.
الجدير ذكره بأن ساديو ماني كان له دور كبير في اعتلاء "الريدز" لصدارة سلم الترتيب العام للدوري الإنكليزي الممتاز بعد مرور تسع جولات على إنطلاقة المسابقة.