قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 كشفت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية أن خزينة نادي تشيلسي قد حققت إيرادات قياسية بلغت قيمتها الإجمالية 175 مليون جنيه استرليني بفضل استفادتها من إعارة لاعبيها إلى أندية اخرى سواء كانت محلية أو اجنبية، وذلك منذ عام 2012.

وأكدت الصحيفة أن نادي تشيلسي يتبع سياسة تقوم على انتداب عدد كبير من اللاعبين الشباب والمغمورين بأسعار زهيدة ثم يقوم بإعارتهم لأندية اخرى شريطة استفادته من حصة مالية مجزية في حال تم تحويل اللاعب المُعار نهائيا سواء إلى نفس النادي أو إلى نادٍ آخر.
 
ولقيت هذه السياسة معارضة شرسة من قبل اندية الدوري الإنكليزية الممتاز التي رأت فيها استغلالاً بشعًا للاعبين الشباب المغمورين.
 
وبحسب التقرير، فإن نادي تشيلسي قد أعار 35 لاعبًا حتى الآن، حيث حصدت خزينته من ورائهم 175 مليون جنيه استرليني، إذ يعتبر أشهر اللاعبين الذين قام بإعارتهم المدافع الكولومبي خوان كوادرادو إلى نادي يوفنتوس الإيطالي قبل ان يشتري الأخير عقده بشكل نهائي لقاء 28 مليون باوند استرليني، كما اعار كذلك المهاجم الفرنسي لويك ريمي لنادي كريستال بالاس مقابل 10 ملايين جنيه استرليني . 
 
هذا وتختلف القيمة المالية التي يشترطها النادي اللندني عند الإعارة، بحسب امكانيات اللاعب، لكنها في الأغلب لا تقل عن الـ 500 ألف باوند استرليني .
 
ووجدت إدارة "البلوز" في هذه السياسة التسويقية موردًا هامًا لخزينتها يستفيد منه النادي واللاعب على حد سواء ، ذلك أن أي لاعب مهما كان اسمه بمجرد حمله لقميص نادي تشيلسي، فإن طلبات الانتداب تنهال عليه في وقت يدرك جيداً (اللاعب) أن فرصته في اللعب أساسياً مع الفريق شبه منعدمة.