: آخر تحديث
قاد الفراعنة إلى ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية

محمد صلاح أمل نهضة مصرية بالعزيمة الإيطالية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يدين المنتخب المصري بوصوله الى الدور ربع النهائي لكأس الامم الافريقية لكرة القدم الى محمد صلاح الذي يعتمد عليه منتخب "الفراعنة" من اجل العودة الى القمة في افريقيا.

ولعب نجم روما الايطالي دورا حاسما في بلوغ بلاده الدور ربع النهائي، بتسجيله هدف الفوز على غانا (1-صفر) من ركلة حرة في الجولة الثالثة الاخيرة من دور المجموعات.

وتلتقي مصر التي غابت عن النسخ الثلاث الاخيرة (2012-2015)، الاحد في ربع نهائي البطولة الافريقية المقامة في الغابون حتى الخامس من شباط/فبراير، مع منتخب المغرب الذي يشرف عليه المدرب الفرنسي هيرفيه رينار الذي سبق له احراز اللقب مرتين مع زامبيا (2012) وساحل العاج (2015).

ويعتبر صلاح (24 عاما) الوحيد حاليا في المجموعة المصرية الذي يشبه تقريبا لاعبي الجيل السابق من المعتزلين والذين شكلوا رموزا في المنتخب عندما فازت مصر بالقابها الافريقية الثلاثة الاخيرة (2006 و2008 و2010)، مثل محمد ابو تريكة واحمد حسن ووائل جمعة ومحمد زيدان.

واعتبر مدرب منتخب مصر الارجنتيني هكتور كوبر منتصف كانون الثاني/يناير انه "اذا استمر في انطلاقته هذه، قد يصبح (صلاح) احد افضل اللاعبين في العالم".

وسمحت هذه الانطلاقة لصلاح بان يكون ضمن قائمة من 5 لاعبين مرشحين للقب افضل لاعب في افريقيا لعام 2016 قبل ان يستبعد عن اللائحة النهائية التي اقتصرت على ثلاثة لاعبين. وكان الفوز بالجائزة من نصيب الجزائري رياض محرز الذي ساهم بلقب تاريخي لفريقه ليستر سيتي في الدوري الانكليزي.

ومع المنتخب، ساهم صلاح بكشل فعال في تصدر المجموعة الخامسة ضمن تصفيات مونديال 2018 بعد فوزين على الكونغو (2-1) وغانا (2-صفر)، وقد سجل هدفا في كل مباراة.

وبفضل ركلته الحرة الاربعاء وهدفه في مرمى غانا، رفع صلاح رصيده الى 30 هدفا في 50 مباراة دولية.

- فرعون في مدينة خالدة -

برشاقته (75ر1 م و71 كلغ)، اخاف الملتحي صلاح دفاعات الفرق الايطالية منذ مشاركته قبل عامين في دوري "الكالتشو" حيث اصبح احد اللاعبين الحاسمين.

وبعد نصف موسم جيد من التأقلم مع فيورنتينا، خاض موسما رائعا مع روما (2015-2016) وانتهى به الامر بان يكون افضل هداف في الفريق (15 هدفا في جميع المسابقات)، فنال عن جدارة جائزة افضل لاعب في نادي العاصمة.

واستمرت حياته الجميلة في المدينة الخالدة خلال القسم الاول من البطولة الحالية، وسجل ثمانية اهداف مع اربع تمريرات حاسمة في 16 مباراة، وكانت ابرز نتيجة له عندما هزم بمفرده بولونيا بتسجيله ثلاثية بيضاء (3-صفر) في مرمى الاخير مطلع تشرين الثاني/نوفمبر.

وسمح التفاهم الكبير بينه وبين المهاجم البوسني ادين دزيكو لفريق العاصمة الايطالية بالبقاء منافسا ليوفنتوس على اللقب. وقد اثرت اصابته في الكاحل اواخر 2016 على روما الذي خسر امام فريق "السيدة العجوز" صفر-1 في لقاء القمة.

وكان مدربه في روما لوتشانو سباليتي قلقا جدا قبل ذهاب صلاح للمشاركة في امم افريقيا 2017، ومنذ التحاقه مع منتخب بلاده خف عطاء فريق العاصمة وصارت انتصاراته صعبة، وانتهت معظم مبارياته بنتيجة 1-صفر.

وبات صلاح شخصية مهمة في الفريق على الصعيد الاقتصادي ايضا، واصبح قميصه بين الاكثر مبيعا، فضلا عن افاق جديدة فتحها للفريق في العالم العربي كما اظهر ذلك معسكر روما في دبي الصيف الماضي.

وتشكل هذه الفترة الايطالية الغنية بحد ذاتها، انطلاقة قوية لصلاح الذي عبر عن نفسه بشكل لافت لاول مرة في خريف العام 2013 مع ناديه السابق بازل السويسري عندما سجل هدفين في مرمى تشلسي الانكليزي (2-1 و1-صفر) في دور المجموعات من دوري ابطال اوروبا.

وضمه تشلسي الى صفوفه في كانون الثاني/يناير 2014، لكنه لم يقنع مدرب الفريق اللندني آنذاك البرتغالي جوزيه مورينيو ورحل بعد عام الى نهضة ايطالية.

وقال عنه مدرب فيورنتينا حينها فينتشنزو مونتيلا بعد النصف الاول من 2015 "يستطيع اللعب في كل مراكز الهجوم، انه جناح ممتاز، ويحقق مردودا طيبا ايضا عندما يلعب كمهاجم خلف رأس الحربة".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. قطر تفاجىء الباراغواي وتنزع منها التعادل في كوبا أميركا
  2. أفراح كولومبية عارمة وخيبة أمل أرجنتينية.. في صور
  3. ثلاثة بلدان إفريقية مرشحة لاستضافة النهائي المُعاد بين الترجي والوداد
  4. المكافآت في البطولات القارية: سخاء في أوروبا وتواضع في إفريقيا وآسيا وأمريكا
  5. مفارقة غريبة في كوبا أميركا .. الأرجنتين لم تخسر أي مباراة منذ عام 2007
  6. تعاقدات ريال مدريد الجديدة تعزز خيارات زيدان في المفاضلة بين خطتين
  7. مدربو أبطال الدوريات الأوروبية الكبرى على صفيح ساخن بسبب فشلهم قارياً
  8. البرازيل أغلى المنتخبات في كوبا أميركا والأرجنتين ثانياً
  9. غوارديولا رفض عرضاً كبيراً من يوفنتوس بقيمة 20 مليون يورو
  10. أبطال الدوريات الأوروبية الكبرى احتفظوا بألقابهم للمرة الأولى منذ عام 2006
  11. الجماهير الأرجنتينية غير متفائلة بإمكانية فوز منتخب بلادها بكوبا أميركا
  12. كولومبيا تفاجئ الأرجنتين وتعادل فنزويلا مع البيرو
  13. غوميز يكشف حقيقة عودته إلى الدوري التركي من بوابة فناربخشه
  14. سبب غريب وراء خطف ريال مدريد
  15. سعود آل سويلم يعتذر عن الترشح لرئاسة النصر
  16. سر اهتمام السيسي بمتابعة بطولة الأمم الأفريقية
في رياضة